‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير الإعدامات الجماعية والمعتقلين تفضح مصر أمام الأمم المتحدة
أخبار وتقارير - نوفمبر 5, 2014

الإعدامات الجماعية والمعتقلين تفضح مصر أمام الأمم المتحدة

شهدت جلسة مراجعة ملف مصر الحقوقي بمجلس حقوق الإنسان الدولي التابع للأمم المتحدة اليوم انقسامًا في الأراء بين دول العالم مابين انتقاد الملف الحقوقي لمصر ومابين تأييدة.

وبينما أيدت كافة الدول العربية والعديد من الدول الأوربية خلال جلسة اليوم الأربعاء 5 نوفمبر 2014 لما استعرضته مصر من جهود قالت أنها بذلتها في مجال تطوير حقوق الإنسان، أبدت عدة دول أخرى قلقلها التراجع الكبير الذي تشهده مصر في هذا المجال.

وأعربت كل من أمريكا وبريطانيا وألمانيا والسويد وأوروجواي، عن قلقها البالغ بشأن قمع مصر لحرية الرأي والافتقار إلى محاكمات عادلة والاستخدام المفرط للقوة في وجه المحتجين السلميين.

كما هاجمت تركيا الحكومة المصرية، على لسان ممثلها بمجلس حقوق الإنسان مؤكدة أن الحريات تقلصت في مصر بعد الانقلاب العسكري من قبل المؤسسة العسكرية المصرية على الرئيس الشرعي للبلاد “الدكتور محمد مرسي” مشددة على أن الحكومة المصرية اتخذت محاربة الإرهاب حجة لتقليص حرية التعبير والمحاكمات غير منصفة، وتعديل قانون الجمعيات، كما أكدت تركيا أن حرية التجمع غير معمول بها في مصر تمامًا.

وأعرب ممثل بريطانيا في جلسة مراجعة حقوق الإنسان بمصر في جنيف عن قلقه من تزايد عدد المحتجزين في مصر وأحكام الإعدام الجماعية والتضييق على الحريات.
وطالب ممثل فرنسا بالجلسة بضرورة إلغاء عقوبة الإعدام وضمان حرية التجمع السلمي واحترام اتفاقيات مناهضة التعذيب.

الإمارات وإسرائيل تقودان جبهة الدفاع

وكعادتها رحبت كافة الدول العربية وعلى رأسهم الإمارات بما استعرضته مصر في مجال حقوق الإنسان، مشددة على أن مصر تتبنى منهجًا بناءً، وتعمل على نشر توسيع المسئولية الاجتماعية وتأهيل الشرطة على منهج حقوق الإنسان وذلك على حد قولها.

كما رحبت دولة الإحتلال”اسرائيل” بما أنجزته مصر في مجال حقوق الإنسان، موجهة التحية لمصر في جهودها في محاربة الأرهاب، كما ناشدت مصر بالإفراج وتعويض عن مواطن إسرائيلي محتجز في مصر.

ورحب كذلك كل من الصين وأرمانيا وأيرلندا والدينمارك والتشيك والسويد وبعض الدول الأخر بالدستور الجديد لمصر، فيما طالب البرازيل مصر بتعديل قانون التظاهر وإطلاق سراح الأشخاص المحبوسين على خلفيته، مشيرًا إلى أن فكرة تعديل قانون الجمعيات الأهلية يؤدي إلى تحرير العمل الأهلي.

العفو الدولية: على العالم ألا ينخدع بأكاذيب مصر

من جانبها دعت منظمة العفو الدولية، إلى الحاجة إلى اتخاذ إجراءات قوية من قبل الدول الأعضاء فى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، لوقف حملة قمعية كبيرة على المنظمات غير الحكومية المصرية، والوقوف ضد عمليات الإفلات من العقاب على انتهاكات حقوق الإنسان فى مصر ورفع القيود المفروضة على حريات الرأى والتعبير وتكوين الجمعيات والتجمعات السلمية والتظاهرات.

وحثت المنظمة فى بيان لها، اليوم الأربعاء، الدول على محاسبة مصر خلال الاستعراض الدورى الشامل للبلاد يوم 5 نوفمبر عام 2014.

وأشارت العفو الدولية فى بيانها إلى أزمة حقوق الإنسان التى تشهدها مصر من عمليات القتل للمحتجين نتيجة استخدام القوة قوات الأمن للقوة المفرطة، والتعذيب المتفشي، والاعتقالات الجماعية التى تستهدف المعارضة السياسية والإعلاميين ونشطاء حقوق الإنسان.

وقالت منظمة العفو الدولية إن المؤتمر يتزامن مع مهلة الحكومة التى تجبر المنظمات غير الحكومية للتسجيل بموجب قانون الجمعيات سيئ السمعة (القانون رقم 84 لسنة 2002) والذى يهدد المدافعين عن حقوق الإنسان فى البلاد بمواجهة الاعتقال والملاحقة الجنائية، وأن منظماتهم قد تكون مغلقة لأنها لن تكون قادرة على الحصول على التسجيل اللازم.

ويفحص مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة سجل مصر اليوم خلال اجتماعه المنعقد في جينيف وذلك للمرة الثانية.

وتعد مصر واحدة من 14 دولة يقوم الفريق العامل المعني بالاستعراض الدوري الشامل بمراجعة سجلها خلال دورته، بعدما جرى الاستعراض الأول الخاص بمصر في 17 فبراير 2010.

ويعتمد الاستعراض على عدة وثائق منها التقرير الوطني الذي يتضمن المعلومات المقدمة من الدولة موضوع الاستعراض، بالإضافة للمعلومات المضمنة في تقارير خبراء حقوق الإنسان وفرق المستقلين والتي تعرف باسم الاجراءات الخاصة، وهيئات معاهدات حقوق الإنسان وهيئات أممية أخرى، هذا بجانب المعلومات المقدمة من جهات أخرى معنية بما فيها المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والمنظمات الإقليمية ومنظمات المجتمع المدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …