‫الرئيسية‬ عرب وعالم في رد فعل على اقتحام الأقصى.. مقتل وإصابة 14 إسرائيليًّا في عملية دهس بالقدس
عرب وعالم - نوفمبر 5, 2014

في رد فعل على اقتحام الأقصى.. مقتل وإصابة 14 إسرائيليًّا في عملية دهس بالقدس

قتل مستوطنين إسرائيليين وأصيب حوالي 12 آخرين في عملية دهس وهجوم مركب في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة اليوم الأربعاء، فيما استشهد المقاوم الفلسطيني منفذ العملية برصاص شرطة الاحتلال.

وذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” أن سيارة تجارية دهست عددً من الإسرائيليين في المكان وبعدها اصطدمت بعدة مركبات وخرج السائق بعدها وبيده قضيب معدني وبدأ بمهاجمة المارة قبل أن تطلق الشرطة عليه النار وتتسبب بمقتله.

وأشارت المواقع العبرية إلى أن السائق الفلسطيني ترجل من السيارة بعد حادث الدهس وأخذ بضرب المارة بقضيب حديد، ما تسبب في إصابة عدد من المارة قبل ان يطلق عليه النار جندي اسرائيلي من من ما يسمى “حرس الحدود”.

من جانبها، أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، مباركتها لعملية القدس التي وصفتها بـ”البطولية والشجاعة”.

وقالت الحركة في بيان للمتحدث الرسمي باسمها سامي أبو زهري وصل “وراء الأحداث” نسخة منه: “نبارك عملية القدس البطولية والشجاعة التي نفذها أحد أبطال القدس الميامين والتي استهدفت جنود ورجال أمن صهاينة ومتطرفين، وتأتي هذه العملية النوعية كرد فعل طبيعي ونتيجة للجرائم والانتهاكات والاقتحامات الصهيونية المتواصلة للأقصى والمقدسات الفلسطينية والاعتداء على المصلين وتهجير المقدسيين”.

وطالبت الحركة الفلسطينين القدس والضفة الغربية “إلى مزيد من هذه العمليات المقاومة والتصدي لجنود الاحتلال والمستوطنين الصهاينة وبكل قوة دفاعاً عن الأقصى وحقوق شعبنا مهما بلغت التضحيات”.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت  صباح اليوم الأربعاء بين عدد من الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت المسجد الأقصى المبارك وحاصرت الجامع القبلي.

يأتي ذلك في أعقاب إغلاق المسجد في وجه المصلين المسلمين، وفتحه أمام اقتحامات المستوطنين.

وذكرت مصادر محلية أن الشبان رشقوا عناصر شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات الأقصى الرئيسية بالحجارة والمفرقعات، بعد منعها المواطنين الدخول إلى الأقصى تمهيدا لاقتحامات ما كانت تسمى جماعات الهيكل المزعوم قد دعت إليها اليوم.

وأكدت المصادر إصابة عدد من الشبان بجروح وبحالات اختناق.

وقال مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني: إن أكثر من 300 جندي اقتحموا باحات الأقصى، وبدءوا بمحاصرة المعتكفين بداخل الجامع القبلي وإطلاق الأعيرة المطاطية تجاههم، فيما يرد الشبان بالحجارة.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية إن جيش الاحتلال يقتحم المسجد الأقصى المبارك، ولأول مرة يقتحم المسجد القبلي، ويصل منبر صلاح الدين في إجراء هو الأخطر حتى الآن في المسجد الأقصى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …