‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مرصد طلاب حرية: أين حقوق الإنسان ولدينا 29 طالبة معتقلة و4 مختطفات؟!
أخبار وتقارير - نوفمبر 5, 2014

مرصد طلاب حرية: أين حقوق الإنسان ولدينا 29 طالبة معتقلة و4 مختطفات؟!

دشن مرصد “طلاب حرية” حملة جديدة تحت عنوان “أميرات الحرية”، وطالبت الحملة في مؤتمرها الأول مساء أمس بالإفراج عن الفتيات المعتقلات والإعلان عن أماكن اختفاء المختطفات منهن.
وقال المرصد الطلابي والمعني بشؤون الطلاب المعتقلين والمفصولين: “إنه تم اعتقال 176 طالبة منذ انقلاب 3 يوليو 2013 بقي منهن 29 معتقلة وأربعة اختفاء قسري”.
وأضاف المرصد أنه يتواصل مع المنظمات الحقوقية وأهالي المعتقلات في هذا الصدد لمقاضاة رجال الأمن الذين ارتكبوا انتهاكات عديدة ضد المعتقلات خارج إطار القانون وتنتهك المعاهدات الدولية، متسائلاً عن حقوق الإنسان في مصر في ظل هذه الأوضاع المزرية.
ويأتي بيان مرصد “طلاب الحرية” المندد باستمرار اعتقال السلطات المصرية للعشرات من الطالبات؛ بسبب معارضتهن السلطة الحالية، في الوقت الذي تعقد فيه جلسة “مصر” أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لإجراء مراجعة دورية شاملة لحالة حقوق الإنسان في مصر 2014.
وبحسب مراقبين فإن جلسة حقوق الإنسان تأتي في وقت تواجه فيه مصر أزمة كبيرة منذ الثالث من يوليو 2013؛ حيث قتل مئات المعارضين للانقلاب نتيجة استخدام القوة المفرطة من قبل قوات الأمن، كما أن هناك تعذيبًا متفشيًا في السجون المصرية بحسب تقارير حقوقية، فضلاً عن حملات الاعتقالات الجماعية، والمضايقات التي تواجهة نشطاء حقوق الإنسان في مصر.
فيما أصدرت حملة “أميرات الحرية” المطالبة بالإفراج عن جميع الطالبات المعتقلات بيانًا أمس أكدت فيه “استمرار اختطاف فتيات الأزهر من داخل صرح العلم الشامخ وحرم الأزهر الطاهر “جامعة الأزهر الشريف” في استفزاز لأبسط معاني المرؤة والنخوة والشرف لدى كل مصرى ينبض في عروقه الدم”.
وقالت الحملة: “إن الانقلاب العسكري لم يكتفِ باعتقال 127 طالبة على مدار العام الماضي، لكنه لجأ إلى اسلوب رخيص بهدف إسكات الطالبات وإرعابهن بعشد كل محاولاته القمعية السابقة في وقف نضالهن”.
وتابعت الحملة: “اتبع الانقلاب العسكري أسلوب الخطف والإخفاء القسري؛ حيث بلغت عدد الطالبات المعتقلات منذ بداية العام الدراسي وحتي اليوم 13 فتاة معتقلة، منهم 4 حالات اختفاء قسري، من بينهم “علا عبد الحكيم” المختفية منذ الثالث من يوليو الماضي من حرم جامعة الأزهر بالزقازيق، والطالبة علياء طارق السيد المعتقلة والمختطفة من يوم 20/10 من أمام الجامعة.
وطالبت الحملة المجتمع المصري ككل تحمل مسئوليته تجاه تلك الفتيات المختطفات ولا يدري أحد بهن كما ناشدن المؤسسات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني والدولي لتحمل مسئوليتها وأخذ دورها تجاه هؤلاء البنات كما، مناشدين في القوت ذاته منظمات حقوق المرأة المدافعة عن حقوق المرأة بالوقوف علي مايحدث تجاة فتيات مصر، وفي القلب منهن بنات الأزهر الشريف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …