‫الرئيسية‬ عرب وعالم اتهامات حقوقية السعودية بانتهاك القانون الدولي بعد اعتقال العريفي
عرب وعالم - نوفمبر 4, 2014

اتهامات حقوقية السعودية بانتهاك القانون الدولي بعد اعتقال العريفي

طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا السلطات السعودية بإطلاق سراح الداعية محمد العريفي الذي اعتقل قبل اكثر من عشرين يوما وقد شاع أن خلفية اعتقاله تأتي عقب انتقاده لقطار المشاعر وما سببه من متاعب للحجاج.

وأضافت المنظمة في بيان لها اليوم الثلاثاء (4-11): “إن المعلومات الكاملة عن سبب توقيف العريفي غير معروفة حتى اللحظة، حيث تمتنع السلطات السعودية من الإدلاء بأي تصريح وتمنع المحامين أو عائلة العريفي من زيارته للإطمئنان على سلامته والوقوف على الأسباب الحقيقة وراء اعتقاله”.

وبينت المنظمة أن السلطات السعودية تنتهك القانون لجهة اعتقاله اعتقالا تعسفيا بسبب ابداء الرأي وهو ما يعتبر انتهاكا لحرية الرأي والتعبير كما تنتهك حقوقه كمعتقل إذ تمنع عنه زيارة المحامي والأهل وهي حقوق مطلقة للمعتقل لا يمكن تجاهلها أو الإنتقاص منها تحت أي ظرف من الظروف.

وذكرت المنظمة المملكة العربية السعودية بالتزاماتها الدولية والقواعد التي تنص على احترام الشخصية القانونية للمواطن السعودي وعدم تعريضه للإعتقال التعسفي بسبب أرائه السياسية أو انتقاداته لأداء الحكومة فلكل مواطن الحق في التعبير عن رأيه دون خشية من قمع أو اعتقال في إطار دولة القانون.

ولازال اعتقال الشيخ العريفي يلقي بتداعياته على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تستمر موجة الغضب من مؤيديه رفضا لاعتقاله من قبل السلطات، خاصة أن الداعية يحظى بمتابعة حوالي عشرة ملايين شخص على موقع “تويتر”؛ ما جعل حسابه في المرتبة الرابعة والتسعين بين مشاهير العالم.

وبحسب موقع “ميدل إيست آي” فإن العريفي يُثير باستمرار الجدال نظرًا لآرائه؛ فقد مُنع من دخول سويسرا العام الماضي بعد تصريحات اتُهمَ على إثرها بمعاداة السامية، وعارض علانيةً قيادة المرأة للسيارة في المملكة العربية السعودية، وكرر في أكثر من مناسبة: “الشيعة ليسوا مسلمين ويجب قتلهم”.

واشتعل “تويتر” بالتغريدات الغاضبة منذ الاثنين قبل الماضي عندما خرج الداعية الشيخ سلمان العودة – الذي يحظى بمتابعة ما يزيد على خمسة ملايين شخص على تويتر – ليؤكد نبأ اعتقاله، حيث  دعا في “هاشتاج” للشيخ العريفي أن يفك الله أسره ليردّ أكثر من 85 ألف متابع في أقل من 24 ساعة.

العديد من وكالات الأنباء والصحف العربية أفادت أن اعتقال “العريفي” جاء بناءً على تغريدة على موقع تويتر في 4 أكتوبر انتقد فيها القطار الذي يربط المواقع الدينية في السعودية واصفًا إياه بأنه “الأسوأ في العالم”.

وجاء نص التغريدة: “قطار المشاعر السَنة أسوأ من العام، شكاوى الحجاج كثرت، عدم انضباط مواعيد، توقف متكرر بلا سبب، إهمال لترتيب الحشود، تعطل المصاعد والسلالم الكهربائية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …