‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير الدويلة والسعيد ومجتهد.. نماذج تكشف تدهور أمن مصر القومي بعد 3 يوليو
أخبار وتقارير - أبريل 22, 2015

الدويلة والسعيد ومجتهد.. نماذج تكشف تدهور أمن مصر القومي بعد 3 يوليو

توقع السياسي الكويتي وعضو مجلس الأمة السابق ناصر الدويلة، بإن يشهد الجيش المصري خلال الفترة المقبلة ما أسماه بـ “نكسة ونكبة كبرى كنكسة عام 1967” مؤكدا في تصريحات له على راديو الميدان أن النكبة التي يتحدث عنها ستكون ضربة واحدة قريبة وفى مناسبة معروفة للجيش المصري وستكون داخلية وليست متعلقة باليمن أو غيرها وذلك بحسب قوله.

ومنذ الثالث من يوليو وتثير تصريحات عدد من القادة والسياسيين الخلجيين بشأن الأحداث في مصر جدلا واسعا، حيث يكشف العديد منهم بين الحين والآخر عن معلومات خطيرة ينبغي أن لايعرفها أحد سوى صناع القرار وقادة الدولة، إلا أنه ومنذ الثالث من يوليو وحتى اليوم أصبح مفهوم الأمن القومي المصري مختلفا إلى حد كبير عما قبل هذا اليوم.

وتثير المعلومات والتوقعات التي تكشفها شخصيات سياسية خليجية عن المؤسسة العسكرية المصرية في الفترة الأخيرة جدلا كبيرا وتساؤلات واسعه حول مفهوم الأمن القوم المصري بعد الثالث من يوليو، وإلى أي مدى أصبحت الأسرار والمعلومات المتعلقه بالجيش المصري، عرضه للإطلاع والكشف من قبل الخليجيين، ومن أين يحصلون على تلك المعلومات؟ وهل يرتبط مباشرة بالدعم الذي قدمته ولازالت تقدمه تلك الدول الخليجية لصناع القرار في مصر منذ انقلاب يوليو 2013.

وبحسب مراقبين ونشطاء فإن هناك صحة تلك التوقعات والتصريحات تؤكد أن عدد من الخليجيين باتوت يعرفون عن الجيش المصري وإداره الدولة المصرية ربما أكثر مما يعرفه قاده بالجيش نفسه ومسؤلين وأعضاء بالحكومة الحاليه.

وراء الأحداث رصد عدد من تلك التصريحات والتغريدات التي أطلقها ولايزال يطلقها شخصيات خليجية معروفه مثل (السياسي الكويتي ناصر الدويلة، والصحفية الكويتيه فجر السعيد) وغيرهم من الشخصية المخفية على تويتر كالمغرد (مجتهد وطامح) والتي تكشف تدهور الأمن القومي المصري وعدم قدرته على الحفاظ على أسراره العسكرية خاصة بعد انتشار التسريبات التي سجلت داخل مكاتب القاده العسكريين في مصر:

توقعات الإطاحه بمحمد إبراهيم

وكان ناصر الدويلة النائب السابق بمجلس الأمة الكويتي قد توقع أن تتم الإطاحة بوزير الداخلية المصري محمد إبراهيم من قبل المشير عبدالفتاح السيسي وذلك قبل الإطاحه به بعدة أسابيع.

وأوضح الدويلة خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمد ناصر على فضائية مصر الآن أن تسريبات مكالمات السيسي مع مدراء مكتبه والتي تضمنت آخرها إساءات لدول الخليج أصبحت الآن على سور الأزبكية قائلا: “السيسي ماحدش واقف معاه من المحيطين بيه وهو يتخذ القرارات وهما يقومون بالأدوار القذرة”.

وأوضح أنه سيتم الإطاحه بمحمد إبراهيم وأضاف: “فى النهاية لابد من “كبش فداء” ولابد يكون فى واحد يعرف مين اللى سرب.. السيسي بدأ يشك فى كل المحيطين حوله إذا كانت التسريبات صحيحة وهو فى وضع لا يحسد عليه”.

التصريحات نفسها أعاد تداولها نشطاء ومغردون عقب الإطاحه بمحمد إبراهيم بالفعل، وهو ما أثبت صحة توقعات الدويلة:

شاهد الفيديو

تغييرات في قيادات المجلس العسكري

وكان نشطاء ومغردون على مواقع التواصل الاجتماعي قد أعادوا تداول فيديو لمداخلة للسياسي الكويتي والبرلماني السابق ناصر الدويلة توقع خلالها إطاحة الرئيس عبد الفتاح السيسي بنصف أعضاء المجلس العسكر

جاء تداول الفيديو آنذاك تزامنًا مع تغيير ثلاث قيادات بالقوات المسلحة، حيث أجرى الفريق أول صدقي صبحي القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي ثلاثة تغييرات قيادية شملت تعيين اللواء أركان حرب محمد الشحات مديرًا للمخابرات الحربية والاستطلاع خلفاً للواء صلاح البدري الذي تم تعيينه مساعداً لوزير الدفاع.

كما شملت التغييرات تعيين اللواء أركان حرب ناصر العاصي رئيس أركان الجيش الثاني الميداني قائدًا للجيش الثاني خلفاً للواء محمد الشحات.

وصدق الفريق أول صدقي صبحي منذ أيام أيضًا على تعيين اللواء بحري محمد مجدي عبدالسميع أحمد أبوالوفا قائدا للقوات البحرية خلفاً للواء أسامة الجندي.

فجر السعيد وترشيح السيسي للانتخابات

الصحفيه الكويتيه “فجر السعيد” المعروفه بتأييدها الشديد لنظامي السيسي والمخلوع مبارك، أصبحت كذ لك مصدرا أساسيا لأخبار السيسي ومبارك والجيش المصري بشكل غير مسبوق ، حيث لا تخلو ” تغريداتها ” من خبر من هذا أو ذاك، إلى الحد الذي جعل نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي يصفونها بـ “متحدثة رسمية باسم الجيش المصري”.

وطفت أخبار السعيد مؤخرا على سطح الأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل أجبر الجميع على التطلع إلى من تكون هذه السيدة التي يحب الجيش المصري وتتابع أخباره أولا بأول ، وتعشق حسني مبارك وتمجد عصره .

وكانت فجر السعيد أول من أعلن – عبر حسابها الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى تويتر – عن خبر إعلان المشير عبد الفتاح السيسي ترشحه لرئاسة الجمهورية وذكرت أن برنامجه الانتخابى قائم على”مشروع نووى” .

الجيش المصري وعاصفة الحزم

ومجددًا أثارت الإعلامية الكويتية فجر السعيد موجة من الغضب والسخرية عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)؛ بسبب إصرارها على تقمص شخصية “المتحدث العسكري المصري” ونشرها أخبارًا مجهولة المصدر عن إنجازات وبطولات الجيش المصري، في معركة “عاصفة الحزم” التي تقودها المملكة العربية السعودية ضد الحوثيين، وذلك دون أن توضح كيفية الحصول على تلك المعلومات وما هي درجة دقتها.

وكان آخر ما غردت به فجر السعيد وأحدث موجة كبيرة من السخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي هو حديثها عن إجبار الأسطول البحري المصري للقوات الإيرانية على الانسحاب من مضيق باب المندب، وذلك في إطار مشاركته في الحرب الخليجية ضد الحوثيين.

وبالرغم من أن مصر لم تصدر أية تصريحات رسمية حول هذا الشأن إلا أن السعيد غردت عبر صفحتها الشصخية قائلةً: “الأسطول المصري أجبر الإيرانيين على الانسحاب من مضيق باب المندب”، كما ذكرت السعيدة في تغريدة آخرى متناقضة “أن الجيش المصري سيشارك في الحرب مباشرة ضد الحوثيين خلال يومين”.

قصف الجيش لداعش في ليبيا

وبرز دور السعيد بشكل كبير ليلة الحرب المصرية على ليبيا، وذلك بعد بثِّها أنباء عن عمليات خاصة لقوات مصرية ضد تنظيم “داعش” في درنة داخل الأراضي الليبية.

وتابعت السعيد طوال الليل العملية المزعومة ونشرت تفاصيلها، في إصرار منها على لعب دور المراسل الحربي على أرض الميدان.

وقالت السعيد على حسابها: “عملية أرضية نفذها أشاوس القوات الخاصة المصرية في درنة، وتمت بنجاح، وتم تدمير معسكر أبو كريم الوهداني بالكامل وأسر عرب وأجانب”، ووصلت بها الثقة بمصادرها للتنويه عن العملية قبل حصولها، وقالت في تغريدة سابقة: “أنصح المصريين في أخذ ساعتين قيلولة؛ لأن السهرة الليلة للصبح على أنغام تسلم الأيادي”.

مجتهد وثمن مشاركة مصر في حرب اليمن

المغرد السعودي الشهير “مجتهد” هو الآخر أحد أبرز الذين يغردون بمعلومات خطيرة عن الجيش المصري والمشير السيسي دون معرفة مصير معلوماته، حيث كان غرد منذ أسبوعين بعد قرار البرلمان الباكستاني برفض المشاركة في عاصفة الحزم السعودية قائلا “إن الرفض الباكستاني للمشاركة في العدوان السعودي على اليمن، دفع بـ”محمد بن سلمان” وزير الدفاع السعودي، إلى التفكير جديا بتنفيذ الشروط المصرية لإرسال قوات للمشاركة في حرب اليمن”.

وحسب تغريدة “مجتهد” التي نشرها على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تتمثل الشروط المصرية في دفع المبالغ التي يطلب بها السيسي مقدما من السعودية.

وربط نشطاء ومغرودون بين تغريدات مجتهد وبين التصريحات المتضاربة التي أدلى بها المشير السيسي حول الجيش المصري وعلاقته بحماية أمن الخليج، حيث كان قد صرح في لقاء سابق بإن جيش مصر للمصريين وفقط، وهو ماتناقض مع تصريحاته السابقة بإن أمن الخليج خط أحمر وأنه سيكون في الخليج مسافة السكة فقط اذا ماتعرض الخليج لخطر.

السيسي عدل عن تصريحاته مرة ثالثة عقب رفض البرلمان الباكستاني المشاركة في عاصفة الحزم، وأدلى بتصريحات أكد فيها أهمية الأمن القومي العربي، وأن أمن الخليج من أمن مصر وأنه لن يقف مكتوف الأيدي تجاه نصرة الخليج في حرب اليمن.
اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. توقع “الدويلة” يتحقق حول إطاحة السيسي بأعضاء المجلس العسكري
“الدويلة” يتوقع الإطاحة بنصف المجلس العسكرى خلال 3 أسابيع

الثمن الذى سيحصل عليه “السيسي” من “سلمان” مقابل حرب الحوثيين

“فجر السعيد” التي تعرف عن الجيش المصري أكثر مما يعرف السيسي!

فجر السعيد.. هل تعين متحدثًا باسم “الجيش المصري”؟

“مجتهد” يكشف تفاصيل صفقة تحديث الأسطول السعودي الشرقي

مسئول: “آل سعود” يريدون إزاحة السيسي ويرفضون عودة الإسلاميين

الدويلة السعيد ومجتهد.. نماذج تكشف تدهور أمن مصر القومي بعد 3 يوليو

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …