‫الرئيسية‬ عرب وعالم على خطى السيسى.. وزير التربية الكويتى يطالب بتنقية مناهج الدين
عرب وعالم - أبريل 20, 2015

على خطى السيسى.. وزير التربية الكويتى يطالب بتنقية مناهج الدين

يبدو أن ثورة عبد الفتاح السيسى الدينية وصلت إلى الكويت، حيث طالب الدكتور بدر العيسي، وزير التربية الكويتي، بتنقية منهج التربية الإسلامية من الآيات والأحاديث التي يتم تفسيرها لصالح التطرف.

ودعت رابطة دعاة الكويت- خلال بيان لها- الحكومة بمحاكمة الوزير، واختيار وزير يعرف للمجتمع مكانته، وللمؤسسات قدرها، وللرجال فضلهم، ولمن سبقوه الحسنى، ولا يلغي المؤسسات الحكومية والشعبية بعيدا عن الفئوية المقيتة.

وتابعت الرابطة “وزير التربية قال إن الآيات والأحاديث تدعو للتطرف، وهذا كلام في غاية الخطورة ويحتاج لتوبة، مبينة أن قوله (التعليم التطبيقي مخطوف من الإسلاميين والقبليين): تصريح يقطر عنصرية وفئوية، وهل الانتساب للإسلام معيب؟ وهل تولي القبلي نقص؟ وكيف تم هذا الاختطاف؟ كيف يصدر هذا من وزير تربية فضلا عن غيره؟.

من جانبه علق النائب السابق مبارك الدويلة على تصريحات الوزير بأنه بدأ يلبس ثوبا أطول منه، مضيفا: “الثوب الطويل يعت صاحبه..!!، وقال ملمحا للوزير: وزير بالحكومة كان مفتاحا انتخابيا لنائب سيئ السمعة، وتراثه وعاداته غير تراثنا وعاداتنا، يصرح اليوم تصريحا يقطر عنصرية بغيضة”.

فيما قال النائب السابق د. فيصل المسلم: “هجوم الوزير على القبائل يفضح نظرة السلطة لها وتطاوله على آيات الله وأحاديث نبيه دون محاسبة، يثبت خطيئة نهج الصوت الواحد”، وتابع “تهجم الوزير وتطاوله دون محاسبته يؤكد اختطاف مجلسي الوزراء والأمة”.

كما قال النائب السابق محمد هايف: “ما الذي يريده وزير التربية من رسالته العنصرية الخطيرة التي ظننت أن يعتذر عنها، لكنه لم يفعل، بل إنه يعبر عن رأي الحكومة والسلطة في حال عدم الإقالة.

وأكد عضو مجلس الأمة السابق “مبارك الوعلان” أن “وزير التربية جاء ليطبق أجندة قوامها محاربة أهل الإصلاح والدين وكل مكوّن مُحافظ ومحترم، وليعرف أن القبائل ركن أصيل من المُعيب التطاول عليه!” وقال عميد كلية الشريعة الإسلامية في الكويت د. مبارك الهاجري: “من ظنّ أن كلام الله سبحانه وكلام رسوله صلى الله عليه وآله وسلم فيهما التطرف، فقد ضلّ الطريق وزلت قدمه، وخير له سؤال العلماء فيما أشكل عليه”، وتابع: “ليس هناك تفسير سلبي للآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة!!، هناك فهم قاصر أو سقيم وهذا خلل في إدراك صاحبه وفهمه لا في تفسير الكتاب والسنة”، وأضاف: “التطرف والإرهاب لا يعرف دينا ولا مذهبا ولا طائفة ولا قبيلة.. هو نتاج فكر ضال، وفهم سقيم، وأخلاق رديئة وجشع وظلم للآخرين”.

تأتى تصريحات وزير التعليم الكويتى على خطى المشير السيسى، من مطالبات بثورة دينية على المناهج الإسلامية، للمطالبة بتنقيتها من النصوص التي تدعم التطرف، على حد زعمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …