‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير حماس تنفي ادعاءات قتل منتمين لها بسيناء
أخبار وتقارير - نوفمبر 4, 2014

حماس تنفي ادعاءات قتل منتمين لها بسيناء

واصلت الصحف والمواقع المصرية التحريض على الفلسطينين في قطاع غزة المحاصر، من خلال اتهامها لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” بالتورط في جريمة “كرم القواديس” على حدود سيناء والتي أسفرت عن مقتل نحو 30 جنديًّا مصريًّا
وذكرت الصحيفة أن تحديد العناصر المشاركة في عملية كرم القواديس، جاء من خلال التحقيقات مع المتهمين الستة المقبوض عليهم، مؤكدة أن 30 إرهابيًّا شاركوا في رصد الكمين، وتتبع سيارات الأمن التي وصلت لنقل المصابين، بالإضافة إلى عناصر أخرى نفذت الحادث على 3 مراحل، وأضافت أن عناصر الجيشين الثاني والثالث، وقوات التدخل السريع، واصلت عمليات تمشيط ومداهمة الأوكار والبؤر الإرهابية في العريش ورفح والشيخ زويد، لتصفية العناصر التكفيرية.
وكانت وزارة الداخلية الفلسطينية قد نفت في وقت سابق اتهامات صحة ما نشرته صحف مصرية من اتهامات لفلسطينيين بالتورط في حادث قتل الجنود المصريين في سيناء، مؤكدةً أن تلك الاتهامات ملفقة ولا أساس لها من الصحة.
وقال المتحدث باسم الوزارة إياد البزم في بيان صحفي إن “الأسماء الواردة في الصحف المصرية هي أسماء ملفقة وبعد البحث والتحري من قبل الجهات المختصة اتضح أن ستة منهم ليس لهم أصل في السجل المدني الفلسطيني، واثنين استشهدا في الهجوم الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، في حين أن الخمسة الباقين تتطابق أسماؤهم مع سكان في الضفة الغربية ولم يدخلوا غزة.
وتواصل الحكومة المصرية إغلاق معبر رفح أمام الفلسطينيين القادمين من قطاع غزة، منذ السبت الماضي الموافق 25 أكتوبر، وذلك عقب سلسلة من العمليات التفجيرية التي شهدتها مدن سيناء، وأسفرت عن استشهاد وإصابة العشرات من قوات الجيش على الحدود.
ويبدد إغلاق المعبر آمال وأحلام الطلبة الفلسطينيين في الجامعات المصرية وحملة الاقامات في البلدان العربية والأجنبية، كما يعاني مئات المرضى في قطاع غزة من تدهور وضعهم الصحي؛ بسبب عدم مراجعة أطبائهم في الوقت المحدد في المستشفيات المصرية.
ودعت وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة، أول أمس الأحد، السلطات المصرية إلى الإسراع فى فتح معبر رفح البري مع القطاع أمام سفر الحالات الإنسانية.
وقال المتحدث باسم الوزارة إياد البزم، فى بيان صحفي، إن “عدد أيام إغلاق معبر رفح البري من قبل السلطات المصرية خلال العام الحالي وصل 189 يومًا، في ظل إغلاق المعبر حاليًّا لليوم التاسع على التوالي، مطالبًا السلطات المصرية بـ”تقدير حجم المعاناة والكارثة التي يعيشها أبناء غزة جراء استمرار إغلاق المعبر، ومشيرًا في الوقت ذاته إلى آلاف الحالات الإنسانية المُلحَّة للسفر من المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات والجوازات الأجنبية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …