‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير هل قتل الحوثيون وأسروا 40 جنديًّا مصريًّا أم أنها “بروباجندا”؟
أخبار وتقارير - أبريل 16, 2015

هل قتل الحوثيون وأسروا 40 جنديًّا مصريًّا أم أنها “بروباجندا”؟

أعلن القيادي وعضو المكتب السياسي في جماعة أنصار الله (الحوثيين) محمد ناصر البخيتي أسر وقتل 40 جنديًّا مصريًّا في ساحل أبين جنوب اليمن، على حد قوله، وجاء تصريحه بعد يومين من نفي المتحدث العسكري المصري إرسال قوات برية مصرية لليمن “حتى الآن”، واعتباره ما يقال عن ذلك “شائعات” ما أثار تساؤلات حول حقيقة ما يعلنه الحوثيون وهل هو دعاية حربية “بروباجندا” أم حقيقة في ظل تأكيد صحف مصرية وموقع ديبكا الصهيوني قيام مصر بإنزال في موانئ عدن؛ حيث يتكلم الحوثيون عن قتل المصريين؟!!

“البخيتي” قال في تصريح خاص لـ”وكالة أنباء فارس” الإيرانية: إن طلائع الجيش اليمني واللجان الثورية في محافظة أبين تمكنت الإثنين الماضي، من قتل وأسر 40 جنديًا مصريًا على ساحل أبين ما بين شقرة وعدن، دون أن يجري عرض صور لأي قتلي أو أسري.

ولكن “البخيتي” قدم تفاصيل؛ حيث أشار إلى أن الجنود المصريين قدموا على ظهر 4 قوارب إنزال، يحمل كل قارب 10 جنود، وأن الجيش واللجان نفذوا العملية ضدهم في ساحل أبين جنوب اليمن، فيما لم يصدر أي رد مصري على هذا التصريح.1

وتزامن هذا مع قول مساعد وزير الخارجية الإيراني في الشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان: “نتوقع من مصر أن تقدم عونًا أكبر للإسراع في البحث عن حل سياسي لليمن، ومنع المجازر، واتساع الصراع، وليس مقبولاً أن تضع مصر نفسها في مواجهة الشعب اليمني”.

ونقلت وكالة “فارس” عنه إشارته إلى الظروف الحساسة في المنطقة والمكانة المهمة والمؤثرة لمصر في العالمين الإسلامي والعربي، مضيفًا أن إيران تنظر إلى أمن المنطقة كمجموعة مترابطة، وأن أمن دول المنطقة يتأثر ببعضه بعضًا، ويشكل حلقات متكاملة، لذلك فإن إيران ومصر باعتبارهما بلدين كبيرين ورئيسيين، فإنهما يتحملان مسؤولية أساسية ودورًا كبيرًا في صيانة استقرار المنطقة وأمنها، بحسب قوله.

وتابع: “إننا نشهد بعض التصرفات الحكيمة من قبل دول المنطقة، ورغم ذلك نتوقع من مصر باعتبارها بلدًا إسلاميًا وعربيًا، أن تبذل عونا أكبر في الإسراع في البحث عن حل سياسي لليمن، ومنع استمرار المجازر واتساع الصراع، وليس مقبولاً أن تضع مصر نفسها في مواجهة الشعب اليمني”.

المتحدث العسكري ينفي 

وقبل يومين من هذه التصريحات، نفى العميد محمد سمير، المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية، ما تردد عن مقتل وإصابة عدد من جنود القوات البرية المصرية أثناء اشتراكهم في عاصفة الحزم بدولة اليمن، نافيًا “وجود أي قوات برية مصرية ضمن القوات المشاركة في عملية (عاصفة الحزم) حتى الآن”.

وقال المتحدث العسكري في بيان، اليوم الثلاثاء: “إنه في إطار استغلال بعض الجهات المعادية لحروب الجيل الرابع (حرب المعلومات) بغرض التأثير على الأمن القومي المصري، تم رصد بعض المعلومات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تتناول استشهاد وإصابة عدد من جنود القوات المسلحة أثناء اشتراكهم في عاصفة الحزم بدولة اليمن الشقيق”.

وأضاف المتحدث العسكري أنه “لا صحة مطلقًا لهذه المعلومات، مؤكدًا أن رئاسة الجمهورية سبق وبينت بتاريخ 26/ 3/ 2015 عن مشاركة القوات المسلحة المصرية بعناصر من القوات البحرية والجوية فقط ضمن قوات التحالف المكون من دول مجلس التعاون الخليجي وعدد من الدول العربية والإسلامية في عملية (عاصفة الحزم)”.

وطالب المتحدث باسم القوات المسلحة وسائل الإعلام الرجوع إلى المتحدث العسكري الرسمي كمصدر وحيد للمعلومات التي تخص أنشطة وعمليات القوات المسلحة المختلفة.

وسبق أن نفت مصادر رسمية مصرية أن تكون القاهرة قد أرسلت جنودًا إلى اليمن للمشاركة في الحرب البرية، كما نفت صحة صورة تداولها نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لمجموعة من جنود القوات المسلحة، في أثناء استقلالهم طائرة، قيل إنها لجنود الجيش المصري، في أثناء توجههم إلى اليمن، من أجل التدخل العسكري البري هناك.

ونفى مصدر مطلع ما تناقلته تلك المواقع، مؤكدًا أن هذه الصورة هي لعناصر قوات التدخل السريع التابعة للقوات المسلحة المصرية أثناء توجهها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في المرحلة الثالثة من مناورات “سهام الحق”.

وتناقل نشطاء وعدد من المواقع الإخبارية الصورة التي تظهر جنودًا داخل طائرة مصرية يلتقطون صورة مع مضيف جوي، على أنها للقوات البرية المصرية في أثناء سفرها للتدخل العسكري ضد الحوثيين في اليمن ضمن مشاركة مصر في عمليات “عاصفة الحزم”.

أيضًا قال رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران الطيار سامح الحفني: إنه لا صحة للصور المتداولة ببعض وسائل التواصل الاجتماعي، الخاصة بنقل طائرات الشركة لجنود مصريين متجهين إلى السعودية للمشاركة بـ”عاصفة الحزم”، واصفًا إياها بـ”المفبركة”.

وأضاف في تصريحات لصحيفة “الوطن” الاثنين أن القوات المسلحة المصرية لديها طائرات وسفن حربية لنقل الجنود، حال قررت سفرهم لأداء مهام خارج الوطن، فضلاً عن أن “مصر للطيران” لا تنظم حاليًا أية رحلات منتظمة إلى اليمن، وفق قوله.

وكان وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري الفريق أول صدقي صبحي، قد تفقد عناصر القوات المصرية المسلحة الذين كان مخططًا سفرهم للمشاركة في المرحلة الثالثة من التدريب المشترك المصري الإماراتي “سهام الحق” بالإمارات في نهاية آذار/ مارس الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …