‫الرئيسية‬ تواصل اجتماعي هاشتاج “تنازل جماعى عن الجنسية “يتصدر “تويتر” ونشطاء: سجن مش بلد
تواصل اجتماعي - أبريل 14, 2015

هاشتاج “تنازل جماعى عن الجنسية “يتصدر “تويتر” ونشطاء: سجن مش بلد

دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى هاشتاج تحت عنوان “تنازل جماعى عن الجنسية المصرية” والذى تصدر قائمة موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” عقب انطلاقه؛ حيث سجل ما يزيد عن 8 آلاف تغريدة حتى الآن، وهو ما اعتبره المراقبون تعبيرا عن حالة الإحباط التى يعانى منها الشباب المصرى بسبب الحياة السياسية وقمع الحريات.

أما مدشن الحملة “Walid Al-Ajlan “فقد كتب: “احنا نعمل حملة ونطلع ع الشهر العقاري.. وماحدش يسألنى اشمعنا الشهر العقاري”، وأضاف: “أنا ممكن أروح الجابون، ولا هاتفرق معايا”.

وتابع ساخرًا: “بيقولك بقى اللي بينظم طلبات التنازل عن الجنسية دي، وزارة الداخلية”،
وتساءل: “يا ترى بعد م نتنازل .. هايدونا list الدول ال هانختار منها الجنسية الجديدة”.

وأضاف: “عندنا ف مصر، لو عايز تتنازل عن الجنسية = خاين وعميل وقابض وإخوان وإن شاء الله وألف ألف مبروك”.

ونشر صاحب حساب “تليسكوب” صور انتهاكات قوات الشرطة والجيش بحق البنات، معلقًا عليها بسخرية: “حد يسيب الدفئ ده ويهاااجر … هتلاقوا فين الحب ده يا نماردة؟؟”.

ودافع “فرتكة “عن المشاركين بالهاشتاج قائلا: “الناس عاوزه تتنازل دى مش كره فى مصر .. لا كارهة الحكومة وحالة البؤس اللى هما فيها .. أبسط حقوقهم مش واخدنها”، بينما قالAbdullah Eltaher ” “: “مبارك ونظامه براءة. من حقهم يتنازلوا طبعا”، وأضاف Munir ” “: “عشان دى سجن مش بلد”.

وأرجعت Mary Goubran ” “سبب مشاركتها فى الحملة قائلة: “عشان حكومة فاشلة واللى جاى أسوأ بكتير”، وأضافت: “وردت “Freaken Solom “على المعارضين للحملة قائلا: “للمحموق قوى .. لو انت بتأدى الواجب الوطنى ومت الحكومة بتعوض أهلك بـ 5000 جنيه .. للدرجة دى انت رخيص!!”، وأضافت: “الناس بتشتم فـ اللى عاوز يتنازل،ما انت لو سافرت بلاد تانية غير الجنة اللى واهمينك بيها دى كان زمانك فهمت”.

وقال “Sameh Alawany “موجهًا حديثه للمعارضين: “معاكم حق تشتموا فى الهاشتاج بس ماعملتوش رجالة ليه لما الدولة سمحت إن واحد يتنازل ويطلع براءة “فى إشارة إلى محمد فهمي، الصحفى بقناة الجزيرة”.

وشارك “عم جمعة “فى الحملة، قائلا: “الناس اللى واقفة طابور على أى سفارة كفاية تعرفك قد ايه جنسيتك فخر”.

وسخر MohamedAbohawa ” “قائلا: “ايه ده انت مشربتش من نيلها ؟ لا شربت ..امال ليه هتسيبها؟ عشان الميه جبتلنا فشل كلوى ياما”.

ومن ناحية أخرى، دشن نشطاء آخرون حملة للرد على هذا الهاشتاج تحت عنوان “الجنسية المصرية شرف”؛ حيث اتهمهم المشاركون فيها بالخونة والفشلة، معبرين عن تمسكهم بالجنسية المصرية.

وقالت صاحبة حساب “تسلم يا جيش بلادي”: “اللى ميعرفش قيمة مصر وفضلها خسارة فيه ترابها.. اسحبوا الجنسية المصرية من الخونة”.

وكتب Mohamed Sherif ” “قائلا: “زى ما فيه فئة مستعدين يتنازلوا عن الجنسية المصرية، برضه فى فئة مصر أغلى عندها من حياتهم ودمهم”.

ووجه “باتيستايا “كلامه لأصحاب الحملة الأخرى قائلا: “لو لا تُشرفك ما تكتبش فى “تويتر” إنك هتتنازل عنها.. خليك قد كلامك وسيب الكمبيوتر وروح تنازل عنها.. تنازلك عن الجنسية شرف لمصر”.

وبرر صاحب حساب “عينينا على البرلمان” مشاركته فى الحملة قائلا: “دا كفاية إن منها خير أجناد الأرض”.

يذكر أن محمد فهمي، الصحفى بقناة الجزيرة الإنجليزية، كان قد تنازل عن الجنسية المصرية، فى شهر فبراير الماضي، ليتم معاملته معاملة الأجانب والإفراج عنه وترحيله إلى كندا التى يحمل جنسيتها إلى جانب المصرية.

كما كشف الناشط السياسى محمد سلطان، المحكوم عليه بالمؤبد فى قضية “غرفة عمليات رابعة “وصاحب أطول إضراب عن الطعام، والذى يدخل فى يومه الـ 414، عن ضغوط السلطات الحالية عليه من أجل التنازل عن جنسيته المصرية والاحتفاظ بجنسيته الأمريكية، مقابل الإفراج عنه وترحيله إلى الولايات المتحدة.

وقالت المحامية مها يوسف، أحد أعضاء فريق الدفاع عن سلطان، إن أكثر من مسئول خاطب محمد فى محبسه، وقال له: “لو عاوز حريتك ليطبق عليك قانون ترحيل المتهمين الأجانب، فتنازل عن الجنسية المصرية”.

وقال سلطان إن “أصعب شىء تعرضت له هو الاختيار ما بين الحرية وجنسيتى المصرية”، مضيفًا أنه “من المستحيل أن أتنازل عن جنسيتى المصرية مقابل الحرية”.

ومن جانبها، أعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن خيبة أملها إزاء حكم المحكمة المصرية على “سلطان” بالسجن المؤبد، السبت، مطالبة الحكومة المصرية الإفراج عنه لأسباب إنسانية وإعادة معالجة هذا الحكم.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، على لسان القائم بأعمال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارى هارف، إن الولايات المتحدة قلقة على صحة سلطان، مضيفة أن الولايات المتحدة تظل بجانب مواطنيها وأنها ستظل إلى جانب محمد سلطان؛ لتقديم الرعاية القنصلية اللازمة له.

اقرأ أيضا:

التنازل عن الجنسية المصرية طوق النجاة من المؤبد أو الإعدام
“الجنسية “تُبقى “باهر” فى السجن وتطلق “جريستي “و “فهمي”
“سحب الجنسية “سلاح الحكومة الجديد لقمع المعارضين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …