‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مَن وراء أسوَد ليلة عاشتها مدينة الإنتاج الإعلامي؟
أخبار وتقارير - أبريل 14, 2015

مَن وراء أسوَد ليلة عاشتها مدينة الإنتاج الإعلامي؟

ليلة سوداء عاشتها مدنية الإنتاج الإعلامي بعدما اسودت أغلب القنوات المصرية على القمر الصناعي النايل سات، أمس، والسبب هو تفجير محول كهرباء أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي نهائيًّا عن مدينة الإنتاج وتوقف البث عن معظم القنوات

وكانت ست عبوات ناسفة انفجرت بعد منتصف الليلة الماضية بتوقيت مصر في محوّلين للضغط العالي يقعان على مسافة 4 كيلومترات من مدينة الإنتاج الإعلامي.

وتسبب انفجار العبوات- بفارق زمني طفيف- في تدمير أحد البرجين وإصابة الثاني بأضرار كبيرة، في حين عثرت قوات الأمن على ما لا يقل عن 5 عبوات أخرى في محيط مدينة الإنتاج الإعلامي، وقامت بتفكيكها، وفقًا لمصادر أمنية وإعلامية.

العقاب الثورى تتبنى

وتبنت حركة “العقاب الثوري” المناهضة للسلطات المصرية تفجيرات استهدفت في وقت مبكر اليوم الثلاثاء برجي كهرباء يغذيان مدينة الإنتاج الإعلامي بالجيزة قرب العاصمة المصرية؛ مما أدى لانقطاع الكهرباء عن المدينة وانقطاع بث قنوات تلفزيونية.

وقالت الحركة في بيان لها: إن العملية “إنذار لمنظومة تدمير الوطن واستباحة الدم”، وكانت تشير بذلك إلى ما يوصف بتحريض قنوات تلفزيونية مؤيدة للسلطات ضد المعارضين لنظام الحكم الحالي.

أجناد مصر 

وفي وقت سابق أعلن تنظيم “أجناد مصر”- في تغريدة على موقع تويتر- تبنيه تفجير المحولين الكهربائيين المغذيين لمدينة الإنتاج الإعلامي في منطقة السادس من أكتوبر، بيد أن حساب التنظيم لم ينشر أي بيان يتبنى فيه العملية.

وبينما تبنى تنظيم أجناد مصر تفجيرات أوقعت ضحايا في صفوف قوات الأمن المصرية أعلنت حركة العقاب الثوري عن عمليات أقل عنفًا لم توقع في الغالب إصابات.

وقال رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي أسامة هيكل: إن انقطاع الكهرباء أثر في القمر الصناعي “نايل سات” الذي يتولى البث الفضائي لمئات القنوات التلفزيونية بما فيها القنوات المصرية، والتي لا يزال بث بعضها متوقفًا حتى صباح اليوم.

ووصف هيكل تفجير برجي الكهرباء المغذيين لمدينة الإنتاج الإعلامي بالعمل التخريبي والإرهابي، مشيرًا إلى إدخال 15 مولدًا كهربائيًا لضمان استمرار العمل داخل هذه المنشأة الإعلامية.. يُشار إلى أن هذه المنشأة هي عبارة عن مجمع أستديوهات تبث منه معظم القنوات الفضائية.

وعقب التفجيرات انتشرت قوات الأمن داخل المدينة الإعلامية وحولها لتأمين حمايتها، وقال الصحفي رضا عبد الغفور لـ(الجزيرة) إن انقطاع تغذية مدينة الإنتاج الإعلامي بالكهرباء عن طريق خطوط الضغط العالي استمر حتى صباح اليوم. وكان رئيس المدينة الإعلامية توقع أن يساعد دخول المولدات الكهربائية على استقرار بث القنوات التلفزيونية.

من جهتها، قالت قناة “النيل” للأخبار المصرية إنه تمت عودة البث التدريجي لقنوات مدينة الإنتاج الإعلامي.

عملية نوعية

ورغم تأكيدات مصدر أمني أنه تمت إعادة البث للقنوات الفضائية في مدينة الإنتاج الإعلامي، عقب السيطرة على انفجار برجي الكهرباء المغذيين للمدينة في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، وتوصيل التيار من برج كهرباء آخر خارج المدينة فإن الموضوع له أبعاد أخرى، خاصةً بعد إعلان تنظيم أجناد مصر مسئوليته عن الحادث، وهو ما يعني- وفقًا لمراقبين- أن تفجيرًا نوعيًّا في قلب القاهرة الكبرى يزيد في أهميته عن حادث تفجير قسم ثالث العريش أمس الأول، وذلك لعدة اعتبارات هي:

– هذه العملية هي الأولى من نوعها التي تقترب من إعلام “السلطة” وتؤكد أنهم ليسوا بعيدين عن دائرة الخطر.

– تنظيم أجناد مصر لم يتأثر سلبًا باستشهاد قائده والتنظيم تحول إلى العمليات النوعية المؤثرة الموجعة.

– تنظيم أجناد مصر سيكون مؤثرًا مثل أنصار بيت المقدس وهذه العمليات النوعية ستسمح له بضم عناصر جديدة وستفتح له آفاق الدعم المادي والذي يعاني من فقره.

– تأثير العملية لا يقل عن تفجير قسم العريش وربما أكثر تأثيرًا فهو في عمق القاهرة الكبرى.

وكانت تفجيرات بمدينة الإنتاج الإعلامي قد أدت لتوقف عدد من القنوات المصرية على نايل سات في الظلام بعد التفجير؛ حيث أدى انفجار عبوة ناسفة في محول كهربائي مسؤول عن تغذية مدينة الإنتاج الإعلامي إلى انقطاع الكهرباء عن المدينة؛ ما تسبب في وقف بث عدة قنوات على قمر النايل سات.

وقال مصدر أمني مصري إنه “تم إبطال مفعول عبوة أخرى في محيط المدينة”.

وقال مصدر بشركة النايل سات: “وقع انفجار بأحد الأبراج الرئيسية المغذية لشركة النايل سات تسبب في انقطاع الكهرباء عن مدينة الإنتاج الإعلامي والقمر الصناعي النايل سات مما أدى لتوقف البث.

وتوقف إرسال العديد من القنوات، من بينها “دريم1” و”دريم2″، وقناتي “الحياة1” و”الحياة2″، و”القاهرة والناس”، وعدد من قنوات الأفلام والأغاني.

وعلى صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أعلنت شبكة تلفزيون “النهار” أن انقطاع الكهرباء عن مدينة الإنتاج الإعلامي أدى إلى توقف معظم القنوات عن البث، قبل أن تخبر عن “عودة الإرسال بشكل تدريجي للقنوات الفضائية بمصادر بديلة للكهرباء”.

شاهد مدنية الإنتاج الإعلامي تتحول إلى مدنية أشباح:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …