‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مقتل 13 ضابطا وجنديا .. حصيلة تفجيرات في سيناء
أخبار وتقارير - أبريل 12, 2015

مقتل 13 ضابطا وجنديا .. حصيلة تفجيرات في سيناء

نجح انتحاري من تنظيم “ولاية سيناء” في تفجير سيارة مفخخة، مساء اليوم الأحد، في قسم شرطة ثالث مدينة العريش، بعد مناورة بسيارة سبقته لتضليل الحراس، ما أدى لمقتل 7 بينهم مأمور ومدير مباحث القسم وجنود، وإصابة 64 بينهم مدنيين، بحسب مصادر طبية، بينهم أكثر من 30 من قوات أمن القسم، فيما قالت مصادر أخرى لحساب “المرصد السيناوي” أن القتلى بلغوا 12 منهم شخص واحد مدني والباقي من الشرطة، وأن الأسعاف مستمرة في جمع أشلاء ضحايا ونقل مصابين من المكان، فيما تبنت “ولاية سيناء” العملية عبر “تويتر”.

وقال شهود عيان: إن السيارة المفخخة نجحت في اقتحام كل نقاط التفتيش وهي مسرعة لتنشر الدمار في محيط كيلو متر، وتهدم أجزاء من مبني القسم، وتقتل مأمور ورئيس ومعاون مباحث قسم العريش وباقي قوة القسم كانوا بين قتيل وجريح بحال الخطر، وقد تضرر مبنى القسم بشكل كامل، وفيما تناثرت أشلاء الضباط والجنود على الحائط وفي محيط موقع الانفجار.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية عن نجاح القوات المكلفة بحماية قسم ثالث العريش بصد الهجوم عليه وتفجير السيارة المفخخة قبل وصولها القسم، وهو ما يخالف الصور المنتشرة للحادث، والتي توضح تدميرا كبيرا لحق بالمبنى الخاص بالقسم.

قسم2

ونشرت حسابات من سيناء على مواقع التواصل صورا تبين تضررا كبيرا في القسم وفي المباني المحيطة، وتحدث شهود عيان عن هروب المساجين من قسم ثالث العريش، كما كشف مصدر أمني عن هروب 12 سجينًا من حجز قسم شرطة ثالث العريش، اليوم الأحد، بعد العملية الإرهابية التي نفذها انتحاري عبر سيارة مفخخة.

وتزامنا مع استهداف سيارة مفخخة لمقر قسم ثالث العريش شن مسلحون هجوما عنيفا على كمين الجيش في منطقة “الماسورة” في رفح وبعد تبادل لإطلاق النيران أسفر الهجوم عن إصابة ضابط و4 جنود بعضهم حالتهم خطرة.

شهدت مدن شمال سيناء الثلاث 3 استهدافات، اليوم الأحد، بشكل مختلف، سقط خلال ذلك أعداد كبير من القتلى والمصابين من رجال الأمن، وبعض الأهالي الذين تصادف وجودهم بالقرب من الأماكن الأمنية.

وكان الهجوم الأول بمناطق غرب الشيخ زويد، حينما زرع مسلحون عبوة ناسفة بطريق الآليات العسكرية أدى إلى مقتل 6 من رجال الجيش من بينهم أحد الضباط.

وجاء الهجوم الثاني في مدينة العريش، بتفجير قسم شرطة ثالث العريش أدى – بحسب شهود العيان – لتصدع جميع المباني القريبة بمحيط كيلو متر من دوران القسم، فيما تحطمت الواجهات الزجاجية للبيوت والمحال التجارية ونوافذ البيوت القريبة، وأصيب عدد من الأهالي بجروح جراء تكسر الزجاج والحديد المتطاير من السيارة المفخخة.

وكان الهجوم الثالث في مدينة رفح، عندما استهدفت مجموعة مسلحة كمين الماسورة جنوب غرب رفح، واستطاعت أن تصيب أفراد الكمين، من خلال عملية قنص من مسافة بعيدة، وقالت مصادر طبية إن 4 من جنود الكمين، أصيبوا ونقلوا إلى مستشفى العريش العسكري بحراسات أمنية مشددة.

وتسود حالة من التوتر والرعب بمدينة العريش، وسط مخاوف من تكرار العمليات خلال الساعات القادمة، بعد تهديد الجماعات المسلحة القوات بالثأر لمقتل مدنيين ومسلحين خلال الأيام الماضية؛ حيث قتل 11 من عائلة واحدة في الشيخ زويد بفعل قذيفة قالت الشرطة إنها “مجهولة”، بينما قال الأهالي في سيناء أنها قذيفة مدفعية للجيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …