‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مجزرة في سيناء.. مقتل 11 من أسرة واحدة وضابطين بقذائف الجيش
أخبار وتقارير - أبريل 9, 2015

مجزرة في سيناء.. مقتل 11 من أسرة واحدة وضابطين بقذائف الجيش

وقعت مجزرة في حق 11 من المدنيين من عائلة واحدة (الهبيدي) منهم نساء وأطفال بشمال سيناء، كما أصيب 18 آخرون أثر إطلاق قذائف من جانب الجيش المصري سقط إحداها على منزل الأسرة المنكوبة، فيما قتل ضابطان وأصيب 3 جنود في استهداف مسلحين لمدرعة شرطة مساء أمس الأربعاء.

وقالت مصادر بدوية في سيناء إن المجزرة قضت على عدد كبير من عائلة الهبيدي، وأكد أهالي وشهود عيان من منطقة القصف أنهم شاهدوا قوات الجيش المتمركزة بكمين الوحشي جنوبي المدينة تطلق قذائف المدفعية على مناطق جنوب الشيخ زويد مساء الأربعاء، وهو ما أدى لسقوط أكثر من قذيفة على منازل عائلة الهبيدي وقتل 11 منهم، وقال مصدر طبي إن من بين القتلي خمسة أطفال.

وتجاهلت وسائل الإعلام المصرية الحادثة، واكتفت بالقول إنها “قذيفة مجهولة”، فيما اتهمت صحف أخرى المسلحين بإطلاق القذيفة التي يقول أهالي سيناء إن مسلحي “ولاية سيناء” لا يمتلكونها، وقال مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية إنه “قتل مساء الأربعاء 11 مدنيًا وأصيب 6 آخرون إثر سقطت قذيفة مجهولة المصدر على منزل في قرية الظهير بمنطقة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء، خلال اشتباكات بين قوات الأمن ومتشددين”.

وتزامن هذا مع مصرع ضابطين مقدم ونقيب وإصابة 3 آخرين من قوات الأمن في استهداف مدرعة بعبوة ناسفة غرب مدينة العريش بالقرب من جامعة سيناء بمدينة العريش، وقال بيان لوزارة الداخلية، نشر على صفحتها على فيس بوك، إنه حال مرور إحدى الدوريات لتفقد الحالة الأمنية بالطريق الدولي بمدينة العريش، انفجرت عبوة ناسفة بجانب الطريق استهدفت إحدى مدرعات الدورية.

وتعليقًا على المجرزة قال موقع (سيناء 24) على فيس بوك إن “أهل سيناء يقتلون كل يوم وكأن دماءهم رخيصة لا تساوي شيئًا ولو حدثت هذه المجزرة التي نفذها الجيش بعائلة الهبيدي في أي مكان في العالم لوجدت الجميع ينددون ويشجبون ويستنكرون.

وأضاف ان دماء عائلة الهبيدي ليست بأرخص من دماء الذين تعلن البلاد الحداد عليهم وليسوا بأرخص من الذين يشجب الساسة مقتلهم في دول أخرى، قائلاً: “نجد في سيناء الكل يبرر ما فعله الجيش بأن القذائف مجهولة؟ في حين أن المدفعية المدمرة لا يمتلكها الا الجيش، ومنهم من يعلم الحقيقة لكنه يخاف نطقها فيرضي ضميره بالقول إن القذيفة مجهولة وإننا نؤكد أن القذيفة معلومة ومعلوم من أطلقها”.

والقتلي الـ11 من أفرادها جميعهم من النساء والأطفال وهم:

1- محمد صالح سلامة، 5 شهور

2- أيوب فالح سلامة، عامين

3- أمينة فالح سلامة 

4- أميرة فالح سلامة 

5- عمر موسى سلامة، 6 أعوام

6- هدى سلامة سالم، 27 عامًا

7- هنية فراج سليم، 70 عامًا

8- مكرم ياسر سليمان، 12 سنة

9 – منى لافى، 21 عام

10- جندية سليمان سالم، 30 عامًا

11- حليمة علي سلامه

وهؤلاء مصابون في القصف #العشوائي

1- خضرة صابر سالم، 45 سنة

2- صديق عايش سالم، 12 سنة

3- أحمد فالح سلامة، 30 سنة

4- عدى ياسر سليمان، 5 سنوات

5- رشا سعيد عودة، 35 سنة

6- رشا فالح سلامة، 11 سنة،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …