‫الرئيسية‬ مقالات كيف تصبح ناقدا للتراث في 3 شهور؟
مقالات - أبريل 5, 2015

كيف تصبح ناقدا للتراث في 3 شهور؟

الموضوع صعب، يحتاج إلى إنفاق سنوات طويلة من العمر، أقل الباحثين قدرة على تحمل مسئولية نقد التراث في علم واحد من علومه لا ينفق أقل من 15 عاما دراسة وتحصيلا، ومتابعة مع المشرف، وحضورا لمؤتمرات، وفعاليات، ونقاشات مستمرة، دنيا، لكنني سأمنحك “وصفة بلدي” تنقلك من مجرد إعلامي، أو صحافي غير متحقق، أو قاريء مبتدأ في كتب الفكر الإسلامي، إلى مفكر، وعلامة، وصاحب مذهب، وبطل، وتنويري، ومظلوم، ومضطهد، بل وسبينوزا، ومحمد عبده، وفرج فودة، في ضربة خلاط واحدة، وفي أقل من 3 شهور!!

فتح مخك معي:

1 – انزل وسط البلد، اذهب إلى مكتبة تنمية، اشتري كتب محمد شحرور، وعبد المجيد الشرفي، ومحمد سعيد العشماوي، وعلي مبروك، وكتب مشروع مؤمنون بلا حدود، وبالمرة كتاب تحرير المرأة في عصر الرسالة (مؤلفه إخواني بالمناسبة)، عدي على دار رؤية للنشر وخذ بعض العناوين المغاربية، مذكرات سهلة ولذيذة، أنفق بعض أصحابها أعمارهم من أجل كتابة 200 ورقة، فيما لم يفعل البعض الآخر أكثر مما تفعل الآن، كم أنفقت، أقل من 3000 جنيها، إذن أمامك فرصة لمزيد من التلقيط، روح دار المحروسة للنشر، خذ عنوان أو اثنين ليسوا أقل سخونة، بمجرد أن تصل إلى الرقم ثلاثة آلاف، توقف.

2 – اجلس أمام الكتب، حضر الفشار، والطوفي، واللب الأبيض، وورق أبيض وقلم، اقرأ، دون ملاحظاتك، خذ نتائج أبحاث هؤلاء جاهزة، أكتبها، ابحث عن المصدر في الهامش، اكتبه، اشتري نفس الطبعة، افتح نفس الصفحة، خطط على الجملة، واكتب بجوارها تعليق صاحب الكتاب الذي اشتريته من مكتبة تنمية، انقل هذا التعليق إلى الورق الأبيض، ثم ادع أنه لك، وحصاد تعبك وجهدك، هذه سرقة، إلا أن سرقة العلم حلال، ولا يهمك.

3 – كرر المحاولات، ستخرج بالكثير من النقد “المعلب”، وأسماء المراجع، احفظ عناوين المراجع جيدا كي ترددها فيما بعد أمام مريديك فتنطلي عليهم الخدعة ويصدقوا فعلا أنك قرأت كتب التراث بنفسك، واستخرجت مشاكله بنفسك، وأسست لنظرية، أو لمذهب في القراءة، أو لجهد خاص، تستحق أن ينسب إليك .. الآن ابدأ تقسيم محاولات السطو على جهد الآخرين وتبويبها، وأعد كتابتها بأسلوبك.

4 – لا تقع في أخطاء الآخرين ممن سبقوك في نقد التراث، هؤلاء الذين سرقتهم، لا تكتب انتقاداتهم بشكل أخلاقي، علمي، منضبط، لا لا، هذا لا يجلب الشهرة، “طلع دين الناس”، “طلع العربجي اللي جواك”، يجب أن يعلم القراء والمشاهدون جميعا أنك لم تترب في بيتك، اشتم، زعق، احزق، احزق جامد، الحزق أسلوب حياة، كن عصبيا إلى أبعد الحدود، تجاوز، المهم ألا تنكشف، اخف وراء الغضب حقيقة مادتك، وضعف مستواك، ستجد من يصدقك، الناس في حاجة إلى الجديد، وأنت تقدم لهم طلبهم، مسروقا، مزيفا، لا يهم، المهم أنه موجود.

5 – استبعد من جملة ملاحظاتك التي نقلتها ما يتعلق بالضرب على يد الظالم، والثورة عليه، وأسس لنسخة تنويرية بنفس أشعري انبطاحي، من الناحية السياسية، داعشي فاشي من الناحية الاجتماعية، طبل للحاكم، قل فيه شعرا ونثرا، أظهره بمظهر منقذ البلاد والعباد، وفي الوقت نفسه ازرع الكراهية بين فئات المجتمع، ولا تترك فرصة لفصيل أن يتفاهم مع آخر، ضرب نار على طول، التنوير أيضا يصنع إرهابا، أكل العيش مر.

6 – إذا لم يلتفت إليك أحدا، فأنت من هذا النوع الفاشل بالوراثة، فعلت كل شيء، ومع ذلك فاشل، يا فاشل، يا فاشل، لا تبتئس، لها حلول، نظرية آه يا عيني، ضربني بوشه على ايدي يا بيه، ادع أنهم يهددونك، يتربصون بك، يخافون منك، لا ينامون الليل بسببك، يكفرونك، حلوة يكفرونك هذه، كررها كثيرا، افتح صفحات على الفيس بوك لتشتمك، وتكفرك، كأنهم خصومك، استأجر من يديرها لك، يدعون أنك مسيحي، ويهودي، ادعاءات كوميدية، كأنها ادعاءات خصومك، ستنطلي على الناس، السلفيون يفعلون أكثر من ذلك أحيانا، هنا تبدو مظلوما، وسط حفنة من المعاتيه، سيلتف حولك بعض المريدين المتعاطفين، اشتغل عليهم، واكسب.

7 – لا تركن إلى ما تحقق، الشهرة تحتاج دائما إلى التجديد، اشتم بزيادة، تجاوز السلف إلى الصحابة، عرض ببعضهم، لا تتهور وتشتمهم، الجبن سيد الأخلاق، لا مانع من كلمتين فارغتين عن الله تعالى نفسه، ربما تحظى ببعض الشير، سيشتمونك، سيسخروا من جهلك، لكن لا بأس، الهدف هو الشهرة، والشو، وهذا هو أسهل الطرق، وأقربها، نفذ.

8 – الآن، أنت مشهور، نريدك بطلا، تحدى الجميع، قل إنك على استعداد أن تناظر الكون كله، لا تخشى شيئا، لن تنكشف، لا أحد يحب أن يناظر مرتضى منصور، ولا أحد سيحب أن يناظرك، اطمئن، مناظرتك قلة قيمة، افتح صدرك، تحدى بقلب جامد، اصرخ أمام الكاميرا، “عايز حد يرد عليا”، استثمر احترام الناس لأنفسهم وترفعهم عن مجرد الجلوس معك، تماما كما يفعل مرتضى، اظهر بمظهر الأسد الذي يخشاه الجميع، والنبي أنا عتريس، أنا 60 عتريس x بعض، من يتحداني، أنا البطل، هاتوا الأزهر، طلبة الأزهر، شيخ الأزهر، أول وثان ومليون، حتى لو طلبت مناظرة النبي وصحابته، لن يأتوا، وقتها يمكنك ادعاء أن النبي خائف منك، ولا يهمك، قل، الكلام ليس عليه جمارك!!!

9 – لو استجاب لك أحدهم، لا تخش شيئا، لا تناقش، حول المناظرة إلى “خناقة”، ارفع صوتك، استفز مناظرك، اياك أن تبدو محترما للحظة واحدة، فيطمع فيك خصمك، قليل الأدب وحده يفوز على الهواء، تسافل قدر طاقتك، كرر الكلام المسروق من كتب شحرور ورفاقه، لا تمل، كرره بطرق مختلفة، استعن بالصحفيين، لديهم قدرة فائقة على تدوير مادتهم، وصبها في قوالب متنوعة، شغلتهم، العب بالبيضة والحجر، اياك أن تبدو خائفا، كلما زاد الانسان جهلا، زادت ثقته بنفسه، العلماء فقط من لا يثقون بأنفسهم لأنهم يعلمون جيدا أن علم الإنسان قليل، المجد للجهلاء، هذا ملعبك، شووووووووط.

 

 

………………………………………………………

 

 

نقلا عن: “مصر العربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …