‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير سياسيون: مد فترة رئاسة السيسي 7 سنوات عودة لنهج مبارك
أخبار وتقارير - أبريل 5, 2015

سياسيون: مد فترة رئاسة السيسي 7 سنوات عودة لنهج مبارك

يسعى بعض الإعلاميين المحسوبين على السلطة الحالية للترويج للمطالبة بإطالة “مدة الرئاسة” فى الدستور لتصبح 6 أو 7 سنوات، فيما أكد سياسيون أن هذا المطلب لم يأت صدفةً، وإنما جاء لجث نبض الشارع المصري حول زيادة مدة الرئاسة بتعديل دستورى، ووصف سياسيون فكرة المد بـ”الفكرة الهبلة” المخالفة للدستور .

وكان الإعلامى أحمد المسلمانى قد طالب- فى لقاء لقناة” أون تى فى” الموالية للسلطة- بتعديل الدستور، بما يسمح بمد فترة الرئاسة إلى 6 أو 7 سنوات، مبررا ذلك بأن مصر لا تحتمل قصر الفترة الرئاسية، وأنه لا يصح أن تجرى الانتخابات البرلمانية، ثم تشكيل الوزارة، فيكون موعد الانتخابات الرئاسية قد حان.

وقد لاقت فكرة المسلمانى تعليقات لاذعة حتى بين داعمى الانقلاب أنفسهم، حيث علق الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، قائلا: “فكرة هبلة”. ووصف نافعة- في تصريحات صحفية- هذا الطرح بأنه مخالف للدستور وغير قانوني.

ومن جانبه رأى هشام فؤاد، القيادي بحركة الاشتراكيين الثوريين, أن تصريحات المسلماني تعد توجيها للشعب المصري, وأنه يقوم بعملية جث نبض للشارع والقوى السياسية تجاه هذا الأمر.

وتوقع فؤاد- في تصريحات صحفية- المزيد من تلك الحملات التوجيهية لمد فترة الرئاسة، خصوصا عند الاقتراب من بداية الانتخابات الرئاسية، وأكد القيادي بالاشتراكيين الثوريين أن ما يحدث تكرار لسيناريو مبارك, حينما عدل الدستور المصري خلال فترة حكمه وجعل الفترة الرئاسية مفتوحة الأمد.

واعتبر حمدي قشطة، المتحدث الإعلامي لحركه 6 أبريل, أن الحديث عن التمديد يعد تطورا طبيعيا للأحداث بعد 30 يونيو، والتى أثبتت للجميع عودة نظام مبارك مرة أخرى، مؤكدا أنها تسير فى إطار توجيه للشعب لمد الفترة الرئاسة لأكثر من 4 سنوات.

وتوقع قشطة- في تصريحات صحفية- طرح البرلمان القادم نفس الفكرة ليتم إجراء تعديل على الدستور، ومن ثم مد فترة الرئاسة، خاصة بعد عودة أحمد عز وتصدر رموز النظام الأسبق للمشهد السياسي.

وكان أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي للرئيس المؤقت السابق عدلي منصور، قد طالب بمدة الفترة الرئاسية المنصوص عليها في الدستور إلى «6 أو 7 سنوات»، حيث وصف الفترة والتي تبلغ 4 سنوات بأنها “غير كافية”.

وأضاف المسلماني- خلال حواره مع يوسف الحسينى في برنامج «السادة المحترمون» المذاع على قناة «أون تي في» الإثنين- أن “موضوع الفترة الرئاسية 4 سنين مش كافية، أنا مبتكلمش على الرئيس عبد الفتاح السيسي، في وطن هيقعد مليون سنة لقدام إلا إذا كانت الساعة أقرب من ذلك، 4 سنين يعني إيه يعني إيه ببني دولة فيها هذا الوضع من الفقر ووضع الإسكان والصحة والتعليم وكل حاجة كل ما تفتح ملف تجد كوارث”.

وأضاف المسلماني «هذا الوطن الذي توجد به ظلمات لا تنتهي من تراث سابق.. يعني رئيس الجمهورية يقعد 4 سنين ما في فرنسا بيقعد 6 و7 سنوات.. 4 معناها إيه أن أي رئيس على أصلا ما يستوعب قصر الاتحادية والقصور الرئاسية ويدرك البروتوكول والقوى السياسية الموجودة ويبدأ يبني حلفاءه يستغرق سنة”.

وتابع المسلماني: «كان لازم المدة تكون 6 سنوات منطقية ليه 4 سنوات، هو أنا زي أمريكا اللي هي مستقرة هذا الاستقرار وقوية هذه القوة.. أنا كنت خدت أكتر من فرنسا اللي فيها 6 أو سنوات قبل كده»

شاهد الفيديو:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …