‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير نيران “عاصفة الحزم” تضرب إبراهيم عيسى
أخبار وتقارير - أبريل 3, 2015

نيران “عاصفة الحزم” تضرب إبراهيم عيسى

أعلنت قنوات “mbc” السعودية انقلابها على الإعلامي إبراهيم عيسى، المؤيد لنظام المشير عبد الفتاح السيسي؛ حيث أوقفت البرنامج الذي يقدمه على شاشتها بعنوان الـ “Boss” بعد 3 أسابيع فقط من بداية عرضه.

وبررت إدارة الـ” mbc”، في بيان لها أصدرته عبر صفحتها الرسمية بموقع التدوينات المصغرة “تويتر”، قرارها بأن البرنامج المذكور هو دون المستوى من الناحية الإنتاجية، ولا يليق محتواه بشاشة العرض ولا بمشاهديها، مضيفة:” لا يشرفنا أن يكون “عيسى” بين فريق عملنا”.

وقالت: إنها تجري تحقيقا فيما يتعلق بملف الإعلامي المصري إبراهيم عيسى، بعد أن تعددت إهاناته للشعب السعودي والتاريخ السعودي والحالة الدينية في المملكة، مرددا الدعايات الشيعية السوداء ضد المملكة، كما سخر من حملة “عاصفة الحزم” التي تقودها المملكة ضد المتمردين الشيعة الحوثيين في اليمن.

يذكر أن القناة كانت حصلت على البرنامج بالواسطة، من ضمن اتفاقية تَبادُل البرامج مع شركة “OSN”، وهو ما يرفع الحرج عن إدارة المجموعة؛ حيث إنه لا يوجد أي تعامُل أو تعاقُد مباشَر بين “MBC مصر” والإعلامي إبراهيم عيسى.

أما الواقعة التي أشعلت هذا الخلاف، فتعود إلى برنامج عيسى “30/25” الذي كان يذاع على فضائية “on tv”، الأسبوع الماضي؛ حيث افتتح عيسى برنامجه بمقولة “السعودية منبع للإرهاب والتطرف”، وهو ما واجه بسببه انتقادات شديدة من قبل العديد من الإعلاميين المصريين والسعوديين.

كما انتقد عيسى كلمة وزير الخارجية السعودي “سعود الفيصل”، الذي شن هجومًا على رسالة الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” في القمة العربية فيما يخص الملف السوري، وقال “عيسى”، إن تمويل الجماعات الإرهابية في سوريا كان على يد “السعودية وقطر” الداعمين الكبار للإرهاب في دمشق.

وأضاف عيسى، خلال وصلة هجومه، أن السعودية وقطر مولتا جماعات تابعة للقاعدة وداعش، مضيفًا أن “ما تشهده سوريا يمثل إرهابا قطريا سعوديا، فإذا كانت قوات الأسد تقتل في الشعب السوري، فإن تركيا وقطر والسعودية، تشارك في عمليات القتل بدورها بتسليح المعارضة”.

ومن جانبه، علق جمال سلطان، رئيس تحرير صحيفة “المصريون”، على حسابه بـ”تويتر”، على هجوم عيسى على السعودية قائلا: “مدهش جدا أن تكافئ مجموعة “إم بي سي” السعودية الإعلامي إبراهيم عيسى بأربعة ملايين جنيه سنويا على إهاناته المتكررة للمملكة حكومة وشعبا ومذهبا”.

كما وصف المحامي والإعلامي خالد أبو بكر، على برنامجه عبر قناة “القاهرة اليوم”، زميله إبراهيم عيسى بـ”الغبي”؛ حيث صرخ قائلا: “مش هسمحلك توقع بيننا وبين السعودية يا غبى”.

شاهد هجوم “أبو بكر” على إبراهيم عيسى ووصفه بـ”الغبي” لهجومه على السعودية:


“مفيش فلوس يا حبيبي، مفيش فلوس”، كانت هذه الجملة هي الرد الذي وجده الكاتب السعودي صالح الشيحي، الأنسب على حديث هجوم عيسى على المملكة السعودية، مشيرًا إلى أن عيسى يشن هجومه للحصول على مزيد من الأموال.

وكتب الشيحي، في مقالة بصحيفة “الوطن” السعودية، ساخرًا من عيسى؛ حيث قال: “تقول كلمات الأغنية الشعبية المصرية “مفيش فلوس يا حبيبي.. مفيش فلوس!”، ولا أعتقد أن حالة تجسدها هذه الأغنية كحالة بعض الإعلاميين من أشقائنا العرب، وعلى رأسهم إبراهيم عيسى، اليوم أجد نفسي مضطرًا لذكر اسمه، بعدما كنت قد أشرت إليه بالرمز في مقال سابق قبل نحو شهرين، احتقارًا له، ولم أكن أرغب ذلك لولا أن بعض الزملاء كشفوا النقاب عن هذا الوجه الرخيص”.

وأضاف: “إبراهيم عيسى – و”على بلاطة” – يريد “فلوس”، والأغنية تقول “مفيش فلوس يا حبيبي مفيش فلوس”.. هل تراه فات عليه أننا الصوت الأعلى والأقوى.. ولسنا من رواد سوق النخاسة الإعلامية”، وفق المقال.

أما الكاتب السعودي “جمال خاشقي” فكتب على صفحته بموقع “تويتر”: “تجاوزات الإعلامي المصري إبراهيم عيسى على المملكة والأمير سعود الفيصل أمر يستلزم تدخلًا، لو كان الإعلام هناك حرًا لما قلت ذلك، ولكنه إعلام النظام”.

وقال الناشط “كساب العتيبي” على صفحته بموقع “تويتر”: “بعد كلمة الفيصل بدأ إعلام الـ CC وخاصة “أبو حمالات” إبراهيم عيسى يستهزئ إلى حد الشتم بالموقف السعودي لا تسامُح في وقت الحرب”.

ومن جانبها، حاولت قناة “on tv” التبرؤ من عيسى؛ حيث أصدرت بيانًا رفضت فيه ما تردد عن إهانة القناة للسعودية، مؤكدًا أنها تكن كل التقدير والاحترام للمملكة، ولا تسمح ولا توافق على أي تجاوزات ضد أشخاص أو دول تقدر دورهم على المستوى العربي والإقليمي.

أما نجيب ساويرس، رجل الأعمال وصاحب القناة، فقد أعلن رفضه لتصريحات عيسى، حيث رد على سؤال وجهه له ناشط سعودي يدعى أسد أبو فهد على موقع “تويتر”، قائلا: “أخ نجيب ربما سترد على كلامي بأن تقول لديك حرية إعلام، ولكن ما يفعله إبراهيم عيسى يشوه المحبة والأخوة بين المملكة ومصر”.

فكان رد ساويرس: “لم أطلع على الحلقة، وطلبت نسخة وأوعدك بالتعليق بعد رؤيتها، وأنا لا أوافق على أي تجاوز في حق المملكة لأنكم أهلنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …