‫الرئيسية‬ منوعات في مدينة الإنتاج ..الترامادول “أون لاين”
منوعات - أبريل 2, 2015

في مدينة الإنتاج ..الترامادول “أون لاين”

كشفت وزارة الصحة عن انتشار تعاطي المخدرات بين الموظفين والعاملين بمدينة الإنتاج الإعلامي؛ حيث أظهر الكشف الطبي المفاجئ على العينة العشوائية المتمثلة في ثلث أعداد العاملين بالمدينة على مدار يومين بتعاطي حوالى 60 موظفا وعاملا من قطاعات المدينة المختلفة لمواد مخدرة، ما بين الحشيش والترامادول وأنواع أخرى.

هذه النتيجة لم تكن غريبة على الوسط الإعلامي؛ حيث يعيد إلى الأذهان مشاهد خروج بعض الإعلاميين أو ضيوفهم في حالة هذيان على الهواء مباشرة، إضافة إلى الترويج لتجار المخدرات أو اتهام أصحاب بعض القنوات الفضائية بالاتجار بالمخدرات.

ومن أبرز الإعلاميين الذين ظهروا في حالة هذيان وسكر، الإعلامي توفيق عكاشة، الذي يظهر على قناته الفضائية “الفراعين”، ففي إحدى المؤتمرات الصحفية، الذي عقد في ديسمبر 2012، ظهر عكاشة فاقدا توازنه وتركيزه، ومشتت الأفكار ولا يكاد يعي ما يقوله؛ حيث زعم أنه زعيم للأمة وقائد جماهيري، وهو ما كرره أكثر من مرة من خلال برنامجه.

عكاشة: أنا زعيم هذه الأمة:

أما ضيوف القنوات الفضائية الذين ظهروا في هذه الحالة، فكان أبرزهم المرشح الرئاسي الخاسر الفريق أحمد شفيق؛ حيث ظهر مع الإعلامي معتز الدمرداش، أثناء حملته الانتخابية قبل انتخابات 2012، في حالة وصفها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بـ”السكر”.

شاهد أحمد شفيق مع معتز الدمرداش:

وكان رجل الإعلام محمد أبو العنين، صاحب قناة “صدى البلد” الفضائية، قد وجهت له النيابة العامة تهمة الاتجار بالمخدرات، وذلك بعد ضبط كميات مهربة من الهيروين داخل شحنة تابعة لـ”سيراميكا كيلوباترا” التي يمتلكها أبو العينين.

وكانت هذه الحادثة سببًا في المشادات التي شهدتها قناتا “صدى البلد” و”أون تي في”، منذ أسابيع قليلة؛ حيث تبادلا الإعلاميان يوسف الحسيني وأحمد موسى الشتائم والاتهامات.

واتهم الإعلامي يوسف الحسيني في برنامجه على قناة “ontv” الإعلامي أحمد موسى بالفساد، هو والقناة التي يعمل فيها، وقال: “مش عاوزين نفتح قضاياهم الفاسدة، وتهريب المخدرات وبودرة الكوكايين، ناس عملت كده، أظن آن الأوان لفتح هذه القضايا”.

الأمر الذي جعل موسى يرد على يوسف الحسيني يتهمه بعدم الوطنية، قائلا “يبدو أن يوسف الحسيني شايف نفسه شوية، وعاوز يركب الموجة على حسابي، وهو آخر واحد ممكن يتكلم عن الوطنية، وأن معظم الإعلاميين متعلم عليهم ومتبهدلين”.

والأغرب من ذلك وجده المشاهدون في قناة “الحياة” الفضائية، التي استضافت أحد تجار المخدرات ويُدعى سيد جميل، وآخر مُدمن مخدرات يُسمى عادل شوقي؛ حيث ادعى تاجر المخدرات أنه يكسب 10 آلاف جنيه في الشهر، كما شرح كيف يبيع المخدرات في الشوارع.

وبرر التاجر، خلال حواره لبرنامج “كلام في سرك”، تجارته للمخدرات قائلا: “ببيع لأن المدمنين بيواجهوا مشاكل كثيرة، والحقيقة كنت أشعر بالسعادة حينما أتعاطى المخدرات”.

من ناحيته، قال عادل شوقي، مدمن المخدرات، خلال استضافته في نفس البرنامج: “بعدما أفوق من تعاطي المخدرات كنت أشعر بالاكتئاب، وبعد شرب ثلاثة سجائر كنت أعاني جدا وأحتاج لجرعة أخرى لكي أنسى همومي”، مؤكدا: “أصحاب السوء هما اللي خلوني بشرب حشيش وبانجو”.

شاهد استضافة قناة “الحياة” لتاجر مخدرات ومدمن:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …