‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “ABC”: صراع بين المحررين ورؤساء التحرير بعد محاولات “تدجين” المهنة لصالح السيسي
أخبار وتقارير - نوفمبر 3, 2014

“ABC”: صراع بين المحررين ورؤساء التحرير بعد محاولات “تدجين” المهنة لصالح السيسي

قالت صحيفة abc news، تعقيبا على حملة توقيعات بدأها صحفيون معارضون: إن الخلاف بين المحررين ورؤساء التحرير يعد أحدث حلقة في نضال المصريين ضد السلطة والموالين للأمن.
 
وأضافت الصحيفة أن الاحتجاجات في مصر تصاعدت عقب إقرار قانون التظاهر في نوفمبر 2013، وأن التراجع عن الحريات يأتي بالتوازي مع قمع النشطاء العلمانيين المؤيدين للديمقراطية، فضلاً عن الإسلاميين.
 
وذكرت أن هناك حملة أقسى بكثير وأوسع نطاقا تستهدف أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين- الحركة الاسلامية المحظورة حاليا والتي تم وصفها بأنها منظمة إرهابية من قبل الدولة- مشيرة إلى أن السلطة قتلت المئات منهم وسجنت الآلاف، منذ الإطاحة العسكرية بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في يوليو 2013.
 
وكان صحفيون قد أطلقوا حملة توقيعات، بمشاركة اثنين من أعضاء مجلس النقابة، هما “خالد البلشي وعبير سعدي”؛ لإعلان رفضهما بيان رؤساء تحرير الصحف المصرية ونقيب الصحفيين، الذي خرج قبل أسبوع لإعلان دعم حكومة السيسي في كامل مواقفها وخطواتها وبرامجها، وتطويع التغطيات الخبرية لخدمة ذلك.
 
واعتبر الصحفيون الموقعون على الحملة- والذين بلغ عددهم 393 صحفيا حتى كتابة هذه السطور- ما خرج به اجتماع رؤساء التحرير بأنه يمثل ردة عن حرية الصحافة، وقتلًا متعمدًا للمهنة، وإهدارًا لكرامة كل صحفي مصري، وانتصارًا للإرهاب عبر إعلان التخلي الطوعي عن حرية الرأي والتعبير.
 
وأكدوا أن ما ورد في البيان من توصيات وخطوات لا تلزم إلا الموقعين عليها، وتعتبر هي والعدم سواء، وقالوا: “سيحاسب التاريخ من قرروا التفريط في المهنة، وتضييع كرامة 
 
الصحفيين، وإهدار حق المواطنين في المعرفة؛ إرضاءً لسلطة تعتقد أن تزييف الوعي يعفيها من واجبها في القضاء على الإرهاب”.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …