‫الرئيسية‬ منوعات “الجثة” عادت للحياة في التابوت وسألت الحانوتي: أين أنا؟
منوعات - مارس 31, 2015

“الجثة” عادت للحياة في التابوت وسألت الحانوتي: أين أنا؟

قالت صحيفة “ميرور” البريطانية إن أحد متعهدي الدفن في ألمانيا أصيب بالرعب وسقط فاقدًا للوعي، بعد أن فتحت عجوز، يفترض أنها ميتة، غطاء التابوت وفتحت عينيها، ثم سألته “أين أنا”؛ حيث تعرض الحانوتي لصدمة عصبية بعدما أفاقت الجثة، وبعد استعادته لوعيه وجد السيدة ما زالت في التابوت، وعيناها مفتوحتان.

وبعد أن استجمع الرجل قواه اتصل برجال بالإسعاف، الذين جاءوا إلى المكان، وقاموا بنقل العجوز إلى المستشفى، بينما تم إبلاغ أسرتها على الفور بأنها ما زالت على قيد الحياة.

وتم إبلاغ الشرطة التي حضرت إلى المستشفى لاستجواب الممرضين والطبيب الذي أعلن وفاة العجوز يوم الأحد الماضي؛ حيث أكدت تقارير الشهود أن الطبيب المسئول عن علاجها هو من أعلن وفاتها بعدما ظن أنها توقفت عن التنفس، وبحسب صحيفة ديلي ستار البريطانية، فإن الأطباء أعلنوا وفاة المرأة التي تبلغ من العمر 92 عامًا، عندما لاحظ المسئولون عن رعايتها في دار المسنين توقفها عن التنفس.

وفي التفاصيل بينما كان الحانوتي يستعد لترتيب الجنازة، في دار مناسبات بجانب المقبرة، فوجئ بصوت من داخل التابوت، وعندما استدار وجد المرأة التي يفترض أنها ميتة، تفتح التابوت وتسأله “أين أنا”، فسقط الحانوتي فاقدًا الوعي، وعندما استعاد وعيه وجد المرأة ما زالت في التابوت؛ مما جعله يطلب سيارة الإسعاف، لنقلها للمستشفى حيث تتلقى الرعاية.

وتجري الشرطة تحقيقاتها مع الأطباء والممرضين، الذين كانوا موجودين، وأعلنوا وفاتها، بينما قال مدير دار المسنين: إن الأمر شنيع ولا يمكن شرحه، مشيرًا إلى سخرية الصحافة منهم، قائلاً: “الصحافة تلتهمنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …