‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “التوك شو” طريقك إلى السجن لو كنت معارضًا
أخبار وتقارير - مارس 31, 2015

“التوك شو” طريقك إلى السجن لو كنت معارضًا

جاءت اعترافات الإعلامي تامر أمين بتسليم ضيوف له لوزارة الداخلية بعد انتهاء لقاءاته معهم بمثابة فضح الوسط الإعلامي، الذي يصفه مراقبون بالأذرع الإعلامية والأمنية للنظام الحالي.

كان أمين قد كشف في مداخلته في برنامج “هي مش فوضى” عن قيامه بتسليم ثلاثة من ضيوفه لوزارة الداخلية، بعد انتهاء لقاءاته معهم، مضيفًا: “الضيف الأول كان صحفيًّا إخوانيًّا مغمورًا، وبعد أن ظهر معي في برنامجي على قناة “روتانا مصرية” اتصلت بي الداخلية في الفاصل، وأبلغتني أنه متهم في إحدى القضايا، فقلت لهم انتظروه أمام البوابة كذا”، في إشارةٍ منه إلى الزميل الصحفي إبراهيم الدراوي المعتقل منذ أكثر من عام ونصف.

وتابع: “الضيف الثاني كان عضوًا بخلية حزب الله، التي تم القبض عليها في مصر، واتصل بي وطلب مني الظهور معي في برنامجي على قناة “LTB”، واتصلت بي الداخلية، وطالبتني بتسليمه، بعد انتهاء الحلقة”.

ونفى أمين مخالفة ما قام به من تسليم ضيوفه لآداب المهن، وقال: “أنا لا أسير إلا على قانون بلدي، ولا يمكن أن أقوم بتهريب مجرم”.

شاهد اعترافات تامر أمين بعمالته للشرطة:

 

 

ولم تكن تلك الواقعة هي الأولى أو الأخيرة في الوسط الإعلامي؛ حيث تكرر الأمر مع الدكتور محمود شعبان، الأستاذ بجامعة الأزهر، والذي تم اعتقاله بعد استضافته في برنامج “العاشرة مساءً” على قناة “دريم”، والذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، بعد أن أفتى بتحريم فوائد قناة السويس الجديدة، كما أنه حرّم إراقة دماء المصريين بالميادين والسجون.

وقامت قوات الشرطة باعتقال شعبان فور خروجه من باب الاستوديو، وعندما أثار الأمر الرأي العام، قامت الداخلية بالإفراج عنه لتعتقله مرة ثانية في اليوم التالي.

أما الإعلامي مصطفى بكري، فقد قام بتقديم بلاغ على الهواء مباشرة خلال تقديمه برنامج “حقائق وأسرار” عن مواطن مصري انتقد أداء الإعلاميين، مطالبًا جميع الإعلاميين بالسير على نهجه والتعاون مع الشرطة، على حد قوله.

وقال بكري- في بلاغ على الهواء لمباحث الإنترنت-: “جاءتني رسالة تهديد وإهانة لسيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي”، وذكر رقم الهاتف الذي تلقى منه الرسالة، مضيفًا: “أنا بطالب كل الإعلاميين أي حد يجي له رسالة بتهديد بقتل أو إساءة متعمدة انشر تليفونه على الهواء وأنا على ثقة أن وزارة الداخلية هتتحرك وتاخذ إجراءات ضده”.

ومن أبرز الإعلاميين والصحفيين المعروفين بتعاونهم مع الجهاز الأمني في مصر نبيل شرف الدين، والذي أنهت قناة الجزيرة الفضائية التعاقد معه، في ديسمبر 2013 بعد علمها بتعاونه مع جهاز أمن الدولة، وذلك بحسب ما صرح به المهندس حاتم عزام، نائب رئيس حزب الوسط.

وقال عزام، عبر حسابه في موقع تويتر: “قناة الجزيرة تنهي استضافتها لمخبر أمن دولة مبارك نبيل شرف الدين، بعد افتضاح أمره وسوء خلقه”، وأضاف: “من آفات الانقلاب أن يرتدي رجال أمن الدولة في عهد مبارك ثياب الثوار.. عن نبيل شرف الدين أتحدث”.

وتابع: “انصرفت بعد الحلقة في المشهد المصري مسرعًا، حتى لا أتدنَّى لمستوى مخبري أمن الدولة غير الأخلاقي، فإذا به يسب الدين ويشتم بصوت عال وهستيري حتى أخرجوه”. 

وأضاف عزام: “ثم أخبرته إدارة القناة في الصباح أنه غير مرغوب فيه، ولن يظهر مجددًا في حوارات القناة، وسيسافر الخميس فورًا للقاهرة بعد أن كانت دعوته لأسبوعين”، مشيرًا إلى أن شرف الدين حاول الظهور مرة أخرى في القناة إلا أنها رفضت.

شاهد لحظة طرد شرف الدين من الجزيرة:

أما أحمد موسى فيتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات غير مؤكدة أنه عمل ضابط شرطة بجهاز مباحث أمن الدولة وتم تعيينه صحفيًّا في الأهرام، و”زرعه رسميًّا” في نقابة الصحفيين، وكان تخصصه كتابة التقارير عن الصحفيين “وفقًا للنشطاء”.

يذكر أن قناة “مكملين” الفضائية كانت قد بثت تسريبًا صوتيًا في يناير الماضي، تضمن حوارًا بين كل من اللواء عباس كامل مدير مكتب السيسي، والعقيد أحمد علي، المتحدث الرسمي السابق للقوات المسلحة، تحدث خلاله عباس عن استعانته بأذرع إعلامية لشن حملة من خلال القنوات التلفزيونية للدفاع عن المشير عبد الفتاح السيسي، والترويج لأن هناك حملة تستهدف إسقاطه في انتخابات الرئاسة. 

ومن أبرز الأسماء التي ذكرها عباس في التسريب: “رولا خرسا، عزة مصطفى، محمود سعد، أحمد موسى، يوسف الحسيني، وائل الإبراشي، إبراهيم عيسى، ونائلة عمارة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …