‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير تعرف على التسلسل الزمني لـ”عاصفة الحزم” وأبرز نتائحها
أخبار وتقارير - مارس 26, 2015

تعرف على التسلسل الزمني لـ”عاصفة الحزم” وأبرز نتائحها

مع الساعات الأولى من صباح يوم الخمس 26 مارس 2015، وتحديدًا في تمام الساعة الثانية عشرة ليلاً لم يكن يعرف الحوثيون الشيعة في اليمن أنهم على موعد مع عاصفة شديدة ربما تطيح بكل أحلامهم السياسية والعسكرية في البلاد، خاصة وأنها ليست عاصفة مناخية، بل عاصفة حربية، أطلق عليها الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز اسم “عاصفة الحزم”، وهو المصطلح الذي اختارة للمعركة التي شنتها السعودية أمس على الحوثيين.

العملية- بحسب السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير- بدأت بالضربات الجوية الأولى التي وجهتها الطائرات السعودية، لمعاقل الحوثيين في الساعة الـ12 بتوقيت الرياض (21:00 مساء الأربعاء بتوقيت جرينتش)، ونتج عن ضرباتها الأولى “تدمير الدفاعات الجوية الحوثية بالكامل وقاعدة الديلمي، وبطاريات صواريخ سام، وأربع طائرات حربية”.

ومع اشتعال الضربات أعلنت السعودية أن عملية “عاصفة الحزم” يشارك فيها عشر دول؛ هي: “السعودية، والبحرين، وقطر، والكويت، والإمارات”، إلى جانب المغرب والسودان والأردن ومصر وباكستان، استجابةً لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي للتدخل عسكريًّا لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية”.

(وراء الأحداث) يرصد في هذا التقرير التسلسل الزمني للعملية العسكرية السعودية العربية “عاصفة الحزم” ضد ميليشيات الحوثيين الشيعة باليمن؛ حيث نعرضها كالآتي:

تصعيد حوثي على عدن

بحسب مراقبين فإن موجة التصعيد بدأت بشدة منذ أمس؛ حين قصف الحوثيون للمرة الأولى مقر إقامة الرئيس اليمني منصور هادي بمحافظة “عدن” جنوب اليمن بالصواريخ والطائرات، وهي الخطوة التي اعتبرتها السعودية وباقي حلفائها من الدول الخليجية تصعيدًا خطيرًا من قبل الحوثيين.

وعقب تأزُّم الوضع في عدن تضاربت الأنباء حول مصير الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أمس؛ ففي الوقت الذي خرج فيه وزير الخارجية اليمني رياض ياسين بتصريحات تفيد بوجود الرئيس في عدن في مكان آمن، ترددت أنباء كثيرة عن مغادرة الرئيس للبلاد، وهو ما تم تأكده بعد ذلك أنه غادر اليمن إلى السعودية.

طلب يمني بالتدخل العسكري

وعقب تفاقم الأوضاع في عدن دعا وزير الخارجية اليمني رياض ياسين الدول الخليجية للتدخل العاجل والسريع لحسم الأمور عسكريًّا في اليمن، مؤكدًا أن أي تأجيل لتدخل دول الخليج لإنقاذ اليمن سيكون أكثر كلفةً من تدخلها في هذا الوقت “الحساس”.

وأوضح ياسين أن دول مجلس التعاون الخليجي باتت على قناعة تامة أن تدخلها “سينقذ الشرعية” في اليمن، التي يمثلها الرئيس عبد ربه منصور هادي، وأن كلفة التدخل حاليًّا أقل بكثير فيما لو تم التدخل في وقت لاحق.

بيان خليجي ينذر بالحرب

وفي منتصف ليل أمس أصدرت الدول الخيليجة بيانًا موحدًا “ما عدا سلطنة عُمان”، أكدت فيه الاستجابة لطلب الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بردع ما أسموه “دوان مليشيا الحوثي”؛ بهدف استرجاع أمن واستقرار اليمن من خلال البناء على العملية السياسية التي أطلقتها المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ولحماية المنطقة من تداعيات هذا الانقلاب.

وشدد البيان الخليجي- الذي نشرته “وكالة الأنباء السعودية”- على خطورة الأوضاع في اليمن على أمن المنطقة، مؤكدًا سعي دول المجلس طوال الفترة الماضية.

السفير السعودي يعلن الحرب من أمريكا

وعقب البيان الخليجي بدقائق أعلن السفير السعودي لدى الولايات المتحدة الأمريكية عادل الجبير بدء عملية عسكرية ضد الحوثيين تشمل ضربات جوية تشنها عشر دول.

وأكد الجبير أن العملية العسكرية تستهدف إنقاذ اليمن وحكومته الشرعية، وأن السعودية تشاورت مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأنها.

ضربات مكثفة للطيران السعودي

وفي تمام الساعة الثانية عشرة عند منتصف ليل الأربعاء 25 مارس 2015، ومع بدء الساعات الأولى للخميس 26 مارس، قصف الطيران السعودي مواقع عسكرية في العاصمة اليمنية صنعاء، إضافةً إلى المطار، أسفرت عن تدمير أربع طائرات للحوثيين، وفق مراسل قناة الجزيرة الإخبارية.

أمريكا: كنا على علم بالعاصفة

أكد مسؤول أمريكي أن المملكة العربية السعودية تشاورت مع الولايات المتحدة على “أعلى مستوى” قبل شن الضربات الجوية ضد المقاتلين الحوثيين في اليمن، وأن الرئيس الأمريكي باراك أوباما كان على علم بالخطة.

وأضاف المسؤول- الذي طلب عدم نشر اسمه لوكالة أنباء “رويترز”- أن إدارة أوباما أعطت دعمها للحملة العسكرية، وأن السعودية نسقت مع الولايات المتحدة قبل العملية.

10 دول و185 مقاتلة و150 ألف جندي سعودي

وبلغ عدد الطائرات المشاركة في العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، التي ينفذها تحالف من نحو 10 دول بينها دول الخليج العربي ما عدا سلطنة عمان 185 طائرة، وتتوزع الطائرات كالتالي:

– السعودية شاركت بأكثر من 100 طائرة مقاتلة.

– الإمارات العربية المتحدة شاركت بـ30 مقاتلة.

– الكويت والبحرين شاركت كل منهما بـ15 طائرة.

– قطر شاركت بـ10 طائرات مقاتلة.

– الأردن شاركت بـ6 طارئرات.

– المغرب شاركت بـ6 طائرات.

– السودان تشارك بـ3 طائرات فقط.

فيما أعلنت كل من مصر والمغرب والأردن وباكستان رغبتهم واستعدادهم للمشاركة في تلك الحرب، كما يبلغ عدد الجنود السعوديين الذين من الممكن أن يشاركوا في تلك الحرب إلى 150 ألف جندي.

نتائج 10 ساعات من عاصفة الحزم

فيما أعلنت المملكة العربية السعودية، صباح اليوم الخميس، أن الضربة الجوية الأولى من عملية “عاصفة الحزم” على معاقل جماعة الحوثيين (الشيعة المسلحة) في اليمن، نتج عنها “تدمير الدفاعات الجوية الحوثية بالكامل وقاعدة الديلمي، وبطاريات صواريخ سام، وأربع طائرات حربية”.

جاء هذا في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، صباح اليوم، مشيرة إلى أن عملية “عاصفة الحزم” تمت بأمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وبإشراف الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي، وبمتابعة الأمير محمد بن نايف ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وبحسب الوكالة، أسفرت “عاصفة الحزم” عن “تدمير الدفاعات الجوية الحوثية بالكامل، وقاعدة الديلمي (في صنعاء)، وبطاريات صواريخ سام، وأربع طائرات حربية، دون أية خسائر في القوات الجوية السعودية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …