‫الرئيسية‬ منوعات لماذا طالب السعوديون بغلق قناة العربية؟
منوعات - مارس 20, 2015

لماذا طالب السعوديون بغلق قناة العربية؟

مجددا عادت قناة “العربية” في إثارة الجدل داخل المجتمع السعودي، حيث وصفت القناة السعودية التي تبث من الإمارات المتحدة العربية، ظهر أمس، “تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بأنه تنظيم وهابي، في إشارة للفكر السلفي الذي يطلق عليه “الوهابي”، والمنتشر في السعودية وتتبناه الأسرة الحاكمة والمؤسسات الدينية بها.

ويأتي توصيف قناة “العربية” لداعش بالوهابي، في الوقت الذي تصنف فيه المملكة العربية السعودية تنظيم داعش بأنه منظمة إرهابية، حيث نشر أحد الحسابات التابعة للقناة على موقع “تويتر” تغريدة تضمنت عبارة: “أنه تم تطهير قرية الكرغول العراقية في تقاطع صلاح الدين ليصل تحرير القرى المحررة من عناصر داعش الوهابية إلى 17 قريبة”.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بمئات التعليقات الغاضبة من قبل النشطاء السعوديين والخليجيين من القناة، مبدين استغرابهم من تصرفات قناة “العربية” وإهانتها المتكررة للملكة العربية السعودية، رغم أنها بالأساس قناة “سعودية”، ويتوجب عليها احترام سياسة الدولة التابعة لها.

وعبر هاشتاج “العربية تصف داعش بالإرهابية”، وجه مئات السعودين انتقادات للقناة وإدارتها ولبعض العاملين فيها، وتنوعت الاتهمامات ما بين انتماء سياستها الجديدة لدعم الشيعة وإيران، وما بين اتهام المسئولين فيها بالتوجه الليبرالي المتشدد والكاره لكل ما هو إسلامي، وسط مطالبات مكثفة للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز بإغلاقها أو تشديد الرقابة عليها”.

فيما طالب آخرون بضرورة فتح تحقيق حول هذه القضية، بالإضافة إلى محاسبة المسئولين عن هذه الإساءة، التي رأوا أنها افتراءات على دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب.

هل القناة تدين بالولاء لإيران؟

ورغم أن قناة “العربية” هي قناة سعودية، إلا أن مغردين كثر عبروا عن قناعتهم بأن القناة تدين بالولاء بشكل واضح لإيران وللشيعة، وسط اتهامات للعديد من العاملين فيها بالتشيع، حيث جاءت الإتهامات كالآتي:

الناشط السعودي “مساعد الكثيري”: “ايران لديها عشرات القنوات التي تعزز عقيدتها وتصديرها لثورتها، ثم تأتي عربيتنا لتكمل الناقص دعما للرافضة!”.

فيما علق المغرد “محمد الحضيف” على الخبر قائلا: “قناة mbc تتهم السعوديات بحب الحشيش، والعربية تدين بالولاء للشيعة وإيران، والآن يبقى السؤال جائزة لمن يعرف، ولاء السعودييين لمن؟”.

بينما علق الدكتور سعد البريك على الخبر ساخرا، حيث قال: “رسالة دكتوراة أو ماجستير مقترحة.. ماذا قدمت العربية وMBC؟ الوحدة الوطنية.. عقيدة الدولة.. مواجهة المشروع الصفوي.. الأسرة”.

مطالبات بإغلاق القناة

وجاءت بعض تعليقات السياسيين بالسعودية عبر موقع تويتر كالآتي:

رائد العتيبي: “حقيقة ما تقوم به هذه القناة وأمها الإم بي سي لا يوافق تطلعات الملك سلمان حفظه الله، فهل من رادع لها؟”.

الدكتور د. محسن المطيري: “أتصور أنه حان إيقاف هذه القناة الصهيونية عند حدها، فقد أساءت لديننا ومجتمعنا، وأبغضنا المسلمون بسببها وبأموالنا!”.

بينما غرد الناشط السعودي “عماد المديفر” قائلا: “ينبغي أن لا تمر هذه الحادثة، حيث لم تكن السابقة الأولى.. ما يعطي دلالة على أصابع دخيلة”.

نشطاء: العربية أن تكذب أكتر

وكان نشطاء خليجيون قد أطلقوا قي وقت سابق هشتاجا عبر موقع “تويتر” بعنوان (العبرية أن تكذب أكثر)؛ وذلك لفضح ما سموه كذب قناة العربية، والتي وصفوها بـ”العبرية”.

وانتقد النشطاء عدم مهنية القناة، ووصفوها بالتحريضية المغيبة لعقول المسلمين المغيرة للحقائق، وعرضوا خلال الهشتاج صورا لمجازر حدثت لأطفال سوريا والعراق جراء قصف التحالف الدولي الذي تشارك فيه المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …