‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير الكونجرس يحرج السيسي والإعلام المصري: لم ندع أحدًا لإلقاء خطاب أمام المجلس
أخبار وتقارير - مارس 12, 2015

الكونجرس يحرج السيسي والإعلام المصري: لم ندع أحدًا لإلقاء خطاب أمام المجلس

تسبب الجمهوري “جون بوينر”، رئيس مجلس النواب الأمريكي، في حرج بالغ للمشير السيسي ولوسائل إعلام مصرية خاصة وحكومية، وذلك بعد نفى ضلوعه في أي دعوة للمشير عبد الفتاح السيسي لزيارة الكونجرس وإلقاء خطاب أمامه.

وكانت وسائل الإعلام المصرية قد احتفت، خلال اليومين الماضيين، بدعوة “الكونجرس الأمريكي” للمشير السيسي لإلقاء خطاب أمامه لعرض المشهد المصري كاملا، بحسب قولهم.

ونقل موقع “ديلي كولر- الأمريكي” عن المتحدث باسم جون بينر، رئيس مجلس النواب الأمريكي، قوله “إن رئيس مجلس النواب ليس ضالعا في أي دعوة للسيسي لزيارة الكونجرس”،
وقال المتحدث باسم جون بينر: إن بينر لم يدعُ الرئيس عبد الفتاح السيسي لإلقاء خطاب في الكونجرس.

وبالتزامن.. نفى رئيس مجلس النواب الأمريكي لتلك الدعوى، أورد الموقع الأمريكي مقتطفات من مقابلة السيسي مع شبكة فوكس نيوز يمينية التوجه، يقول فيها “في واقع الأمر تلقيت دعوة من أعضاء بالكونجرس الأمريكي لإلقاء خطاب، وأعتقد أن الدعوة ما زالت سارية، وثمة إمكانية لتلبيتها”، وهو ما يثير التساؤل حول إصرار المشير السيسي الترويج، خلال الفترة الحالية، أن الكونجرس الأمريكي دعاه لإلقاء خطاب أمامه رغم نفي رئيس المجلس ذاته لهذا الأمر.

واستطرد السيسي “أنا أفهم أن الأمر يحتاج بعض الوقت قبل حدوث فهم كامل لما يحدث في مصر”.

وأضاف- خلال لقائه مع بريت باير مذيع برنامج “سبشيال ريبورت”- “بدون شك، الأمر يحتاج إلى الكثير من التوضيح والمناقشات لشرح التعقيدات التي تظلل المنطقة بما في ذلك مصر، لكننا ملتزمون جدا بالعلاقات مع الولايات المتحدة، وحريصون على الشراكة الإستراتيجية.

وحث السيسي الولايات المتحدة على تقديم المزيد من المساعدات في الحرب ضد الإرهاب، بالإضافة إلى تجديد دعوته لثورة داخل الإسلام.

وجاءت تلك الأنباء بعد نحو أسبوع من إلقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خطابا أمام جلسة مشتركة داخل الكونجرس.

وكانت وسائل إعلام مصرية مؤيدة للمشير السيسي قد احتفت، خلال اليومين الماضيين، بما أسموه دعوة الكونجرس الأمريكي للسيسي لإلقاء خطاب أمامه، وشرح الأوضاع في مصر.

ونقلت وسائل الإعلام المصرية أن مجلس النواب الأمريكي وجه دعوة للرئيس عبد الفتاح السيسي لإلقاء كلمة أمام الكونجرس الأمريكي، وهو ما نفاه رئيس المجلس.

كما ذكرت الصحف المصرية أن النائب بالكونجرس الأمريكي روراباتشر بعث بخطاب للسيسي يدعوه فيه لإلقاء كلمة أمام الكونجرس؛ للاستماع واستيعاب الأفكار التي تدور في رءوس قادة الشرق الأوسط.

جدير بالذكر أن أغلب النواب الذين يدعمون المشير السيسي في الكونجرس الأمريكي ينتمون إلى اليمين المسيحي المتطرف في الكونجرس الأمريكي، وهم في أغلبهم من دعموا وساندوا المشير السيسي، عقب انقلاب 3 يوليو 2013، على الرئيس المنتخب محمد مرسي.

كما احتفت فضائيات وصحف اليمين المسيحي الأمريكي المتطرف بدعوة المشير السيسي لما أسماها الثورة الدينية، وذلك منذ انتهاء بريت باير، مقدم برنامج “سبيشيال ريبورت” على شبكة فوكس نيوز الأمريكية، من المقابلة التي أجراها مع السيسي، والتي تضمنت تجدد الدعوة لإحداث ثورة داخل الإسلام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …