‫الرئيسية‬ ترجمات ودراسات طلاب: 112 انتهاكا بالجامعات في شهر
ترجمات ودراسات - مارس 11, 2015

طلاب: 112 انتهاكا بالجامعات في شهر

قال أحمد شعبان المتحدث باسم “المفوضية المصرية للحقوق والحريات”، إن العامين الماضي والحالي، “من أسوأ الأعوام الدراسية على الحياة الطلابية؛ بسبب قوانين وإجراءات من وزارة التعليم العالي تنم عن توجه معين لسياسة الدولة في شكل التعامل مع الطلاب”.

وأضاف شعبان: “المفوضية” رصدت خلال 30 يومًا منذ بدء الدراسة في الترم الثاني للعام الجاري، 49 حالة قبض على الطلاب من داخل وخارج الجامعات، و44 فصلا من الدراسة نهائيا أو مؤقتا، و13 حالة اقتحام للجامعات و6 حالات تعد على مظاهرات الطلاب داخل الجامعات.

تصريحات المسئول الطلابي جاءت خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته “المفوضية المصرية للحقوق والحريات” اليوم الأربعاء، تحت عنوان”100 يوم تحت الحصار”، بالاشتراك مع “مرصد أزهري” و”حملة الحرية للطلاب”، وممثلين عن الاتحادات الطلابية لكشف جملة انتهاكات قوات الأمن ضد طلاب الجامعات المختلفة، بمركز هشام مبارك.

وفي المؤتمر الصحفي أشارت نورا السيد المسئولة في حملة “الجامعة للطلاب”، إلى أن الجامعة ليست مكانا للحصول على الشهادات فقط، إنما يجب أن يتخرج منها طلاب لهم آراء فى القضايا السياسة والاجتماعية، وأن يكون لها دور في إكسابهم إبداء الرأي وتقبل الرأي الآخر، مؤكدة أن ذلك لن يتم في ظل تغييب للعقول وحصار وتهديد للطلاب وأعضاء هيئة التدريس .

وأضافت نورا: “كل القوانين التأديبية لتنظيم الجامعات التي صدرت خلال الفترة الأخيرة، خاصة المادة “184” والتي يستغلها رؤساء الجامعات في قمع الحراك الطلابي”، منوهة إلى أن أكثر من 230 طالبا وطالبة تم فصلهم بشكل تعسفي خلال الترم الأول من العام الدراسي الحالي.

فيما أكد خالد علام عضو “مرصد أزهري” للحقوق والحريات، أن العام الدراسي الجديد في جامعة القاهرة شهد انتهاكات هائلة ضد الطلاب وعلى أبسط حقوقهم في التعبير عن الرأي، الأمر الذي أثر على الحياة الجامعية واستقلال الجامعة.

مؤكدا وجود “307” حالات انتهاك تنوعت أشكالها وحدتها بين اعتقال تعسفي وقتل خارج القانون واختفاء قسري وتعذيب وفصل من الدراسة وتحرش بالطلاب والطالبات”.

وأوضح أن “مرصد أزهري” وثق إحالة 32 طالبا إلى المحاكمات العسكرية خلال النصف الدراسي الأول بتهم عشوائية؛ مثل إثارة الشغب والتجمهر، مشيرًا إلى أنهم رصدوا 390 طالبا من جامعة الأزهر محبوسين احتياطيا بنفس التهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …