‫الرئيسية‬ عرب وعالم حماس: ضفادعنا البشرية لاستهداف إسرائيل و”الأخبار” كاذبة
عرب وعالم - مارس 9, 2015

حماس: ضفادعنا البشرية لاستهداف إسرائيل و”الأخبار” كاذبة

نفى محمود الزهار، القيادي بحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، صحة ما أوردته صحفية (الأخبار) المصرية الحكومية بأن الحركة تدرب ضفادع بشرية لضرب أهداف استراتيجية مصرية، على رأسها حقول التنقيب عن الغاز في البحر المتوسط، مشددًا على أن تلك الأخبار كاذبة ولا تمتُّ للواقع بصلة.

وأكد “الزهار” في تصريحات صحفية أن ما أوردته الصحيفة المصرية “غير صحيح”، مشددًا على أن الإعلام المصري غير صادق في تعاملة مع الأخبار الخاصة بحركة حماس وقطاع غزة، مضيفًا: “ليس في بالنا ولا نفكر في هذا الأمر، وما جاء في هذه الصحيفة هو محاولة للتحريض على غزة”.

واستدرك القيادي في حماس، موضحًا بقوله: “نحن لدينا ضفادع بشرية استخدمناها في عملية عسكرية شمال غزة (عملية زيكيم العسكرية)؛ حيث دخلت على مستوطنين ومقر للجيش الإسرائيلي هناك، وهذه قضية معروفة”.

كما نفى القيادي بالحركة أن يكون لحماس أية علاقة بتهريب الأسلحة إلى سيناء لأي غرض كان.

وكانت صحيفة “الأخبار” المصرية الحكومية أوردت خبرًا في صدر صفحتها الأولى؛ مفاده أن حركة حماس تدرب ضفادع بشرية لضرب أهداف استراتيجية مصرية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها قالت إنها مقربة من حماس، قولها: إن “الحركة قامت بتطوير قدراتها التسليحية بشكل غير تقليدي بمساعدة قوى إقليمية”، زاعمة أنها تسعى لاستخدامها في ضرب أهداف مصرية، بينها حقول غاز.

ويأتي الخبر الذي أوردته صحيفة الأخبار ضمن عشرات الأخبار التي توردها صحف مصرية بشكل مغلوط ضد حركة المقاومة الإسلامية حماس، بالإضافة لعشرات البرامج التلفزيونية التي تحرض بشكل دائم السلطات المصرية والقوى العربية والدولية ضد المقاومة الفلسطينة وأبناء حركة حماس.

كما يأتي خبر صحيفة (الأخبار) بعد حكم أصدرته محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، السبت قبل الماضي؛ باعتبار حركة حماس منظمة إرهابية، وهو الحكم الذي نددت به فصائل فلسطينية، فيما اعتبرته حماس “مُسيسًا”.

وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام (الجناح العسكري لحركة حماس) أعلنت خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة شهري يوليو وأغسطس الماضيين، عن وحدة أطلقت عليها اسم الضفادع البشرية (الكوماندوز البحري)، بعد أن قامت تلك الوحدة بتنفيذ عملية في قاعدة زيكيم العسكرية الإسرائيلية، جنوب غربي الأراضي المحتلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …