‫الرئيسية‬ ترجمات ودراسات “عبد الغفار”يحاول إنهاء المظاهرات و”الإرهاب بـ”حركة تغييرات
ترجمات ودراسات - مارس 7, 2015

“عبد الغفار”يحاول إنهاء المظاهرات و”الإرهاب بـ”حركة تغييرات

في أول قراراته عقب تولي الوزارة، أصدر اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية الجديد، حركة تنقلات موسعة تم خلالها تغيير كافة قيادات الوزارة، فيما وصف بأنه تخلص من بعض القيادات التي ترتبط بعلاقات قوية بالوزير السابق، وتدوير بقية القيادات في أماكن أخرى.

ويرى مراقبون أن الهدف من التغييرات السريعة، فرض رؤية الوزير الجديد في مواجهة “الإرهاب”، والمظاهرات السلمية لرافضى الانقلاب، التي فشلت وزارة الداخلية في السيطرة عليها حتى الآن.

شملت التغييرات مساعدي الوزير ومديري الأمن، حيث قام بتعيين اللواء أسامة بدير مديرا لأمن القاهرة بدلا من اللواء خالد يوسف، واللواء طارق نصر مديرا لأمن الجيزة، واللواء خالد ثروت مساعدا للوزير للأمن الاجتماعي، كما قام بتعيين اللواء صلاح حجازي للأمن الوطني، واللواء عبد الفتاح عثمان مساعدا للوزير للسويس والفيوم، واللواء خالد حمدي مدير شئون الأفراد، واللواء إيهاب أبو زيد للتهرب الضريبي، كما شملت حركة التنقلات التي اعتمدها الوزير ما يلي:

اللواء أسامة الصغير مساعدا للوزير لقطاع الأمن الاقتصادى، واللواء خالد ثروت مساعدا للوزير لقطاع الأمن الاجتماعى، واللواء سيد شفيق مساعدا للوزير لقطاع الأمن، واللواء بلال سليمان، مساعدا للوزير لقطاع الوثائق، واللواء محسن اليمانى مساعدا للوزير لقطاع التفتيش والرقابة، واللواء محمد راتب مساعدا للوزير لمنطقة سيناء، واللواء محمد كمال الدالي مساعدا للوزير للأمن العام، واللواء هشام ممدوح مساعدا للوزير لنظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما تم تغيير مديري أمن المحافظات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …