‫الرئيسية‬ ترجمات ودراسات اليوم.. مؤتمر صحفي يكشف فضائح مجلس نقابة المهندسين برئاسة النبراوي
ترجمات ودراسات - مارس 3, 2015

اليوم.. مؤتمر صحفي يكشف فضائح مجلس نقابة المهندسين برئاسة النبراوي

كشفت مصادر مطلعه بمجلس نقابة المهندسين السابق عن أن أعضاء المجلس السابق سيعقدون اليوم الثلاثاء 3 مارس 2014 مؤتمرًا صحفيًا بحضور ممثلين عن تجمع مهندسي مصر، لإعلان موقفهم الواضح من الجمعية العمومية للمهندسين، والتي يصفونها بالهزلية، حيث من المقرر انعقادها بقاعة مؤتمرات الأزهر في 6 مارس الجاري برئاسة النقيب الحالي طارق النبرواي.

وأكدت المصادر أن أعضاء مجلس النقابة سيكشفون خلال مؤتمر اليوم بالوثائق والأدلة، فساد ومخالفات وصراعات وخداع وتواطئ مجلس النقابة الحالي، الممثل لتيار الاستقلال الليبرالي وقائمة المهندسين العسكريين، وسيطرة الدولة من خلالهما على نقابة المهندسين وعلى مقدراتها وعلى إرادة المهندسين الحرة. وذلك بالوقائع والأسماء والمستندات.

وبحسب المصادر ذاتها فإن عددا من أعضاء المجلس سيكشفون كذلك عن حقيقية استنزاف الملايين من أموال المهندسين وعجز ميزانية النقابة رغم التلاعب فيها ورغم تحقيق فائض في الأعوام الماضية، وتفريط المجلس في أرض سيتي ستارز لصالح الجيش والتي تقدر بالمليارات.

وأكدت المصدر في تصريحات صحفية وجود صراعات قوية داخل المجلس الحالي على البدلات والمكافئات والأرباح الخيالية التي يتم توزعيها على المقربين على حساب أموال المهندسين ويسعى كل منهم بالفوز بنصيب الأسد فيها، ، بالإضافة إلى اتهامات متبادلة بين أعضاء المجلس بالفساد وإسناد مشروعات بالأمر المباشر لشركات الحكومة والجيش بأضعاف قيمتها الحقيقة، بالإضافة إلى تجاهل إرادة المهندسين.

وفيما يتعلق بملف المهندسين المعتقلين فقد أكد المصدر أن مؤتمر اليوم سيفضح موقف مجلس النقابة الحالي المتخاذل، في الدفاع عن حقوق آلاف المهندسين المعتقلين لمدة تتجاوز العام بدون محاكمات أو تهم واضحة، بالرغم أن من بينهم قيادات نقابية وأساتذة جامعات.

وبحسب المصادر فإنه بالإضافة لتراجع المجلس الحالي عن كل وعوده التي قطعها على نفسه في البرنامج الانتخابي وعلى رأسها زيادة المعاشات إلى 1000 جنيه وتطبيق الكادر، فإن المجلس الحالي يتهم أيضا بإفساد التعليم الهندسي بالتصريح لمعاهد غير مطابقة لصالح رجال الأعمال وقيادات الحزب الوطني.

وكانت حكومة حازم الببلاوي في عهد الرئيس المعين عدلي منصور قد قادت انقلابا على أول مجلس منتخب لنقابة المهندسين عقب ثورة يناير برئاسة المهندس ماجد الخلوصي، وقامت بعمل انتخابات جديدة وصفت بالهزلية، وأسفر عن المجلس الحالي الذي يقدم فروض الولاء والطاعة بشكل كامب للحكومة الحالية حتى ولو على حساب المهندسين، كما يتهم بتدمير النقابة، وتعيين مجموعه من العسكريين في وظائف إدارية لتتحكم في مفاصل النقابة بهدف نيل رضا الحكومة الحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …