‫الرئيسية‬ عرب وعالم الجيش الحر والبشمركة في “كوباني” لمواجهة “داعش” ودعم الأكراد
عرب وعالم - أكتوبر 29, 2014

الجيش الحر والبشمركة في “كوباني” لمواجهة “داعش” ودعم الأكراد

يواصل التحالف الدولي غاراته على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”، حيث شنَّ تسع غارات جوية على مواقع خاصة بالتنظيم، فيما يحاول مقاتلو الدولة إحكام سيطرتهم على معبر “مرشد بينار” الحدودي مع تركيا. 
في المقابل دخل عشرات المقاتلين من المعارضة السورية إلى مدينة عين العرب (كوباني) على الحدود مع تركيا؛ لمساندة وحدات حماية الشعب الكردية ضد تنظيم الدولة الإسلامية، في حين ينتظر أن تدخل إلى المدينة في وقت لاحق قوات من “البشمركة” قادمة من إقليم كردستان العراق للغرض نفسه.
وأفادت العديد من المصادر- بحسب فضائية الجزيرة- بأن نحو سبعين مقاتلا من المعارضة السورية دخلوا مدينة عين العرب عبر الأراضي التركية من معبر مرشد بينار الحدودي، كما عبرت سيارات محملة برشاشات متوسطة وثقيلة.
وأضافت المصادر نفسها أن الساعات القادمة ستشهد دخول مجموعات أخرى من المقاتلين السوريين.
وفي وقت سابق أفاد المسئول عن العلاقات الخارجية في حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي إبراهيم كوردو، نقلا عن ووكالة الأناضول، بأن هناك فصائل عدة من الجيش السوري الحر تحارب إلى جانب المقاتلين الأكراد في عين العرب الواقعة بمحافظة حلب (شمالي سوريا).
ورحب كوردو بإعلان فصائل أخرى من الجيش الحر استعدادها للانضمام للقتال، في إشارة إلى ما أعلنه القائد في الجيش الحر عبد الجبار العكيدي، قبل أيام، عن تكليفه بتشكيل فرقة مؤلفة من ألف مقاتل للتوجه إلى عين العرب.
وفي السياق ذاته وصلت، فجر اليوم، دفعة أولى من 150 مقاتلا من قوات البشمركة إلى مطار “شانلي أورفا” (جنوب شرق تركيا)، في طريقها إلى مدينة عين العرب؛ لدعم وحدات حماية الشعب الكردية التي تخوض قتالا مع تنظيم الدولة الإسلامية في المدينة منذ أكثر من شهر.
ووصل مقاتلو البشمركة إلى المطار التركي وسط تشديدات أمنية، قادمين على متن طائرة خاصة من مطار أربيل، ثم نقلتهم حافلات باتجاه مدينة سوروج قبالة عين العرب. 
كما عبر رتل من قوات البشمركة من كردستان العراق إلى الأراضي التركية في وقت مبكر من صباح اليوم، عبر معبر “إبراهيم الخليل” في منطقة الفيش خابور على الحدود العراقية التركية.
وبثت قناة تلفزيونية كردية لقطات قالت إنها قافلة من مركبات البشمركة محملة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة في طريقها إلى عين العرب.
وبحسب مصادر صحفية فقد قتل أكثر من 800 شخص في مدينة عين العرب منذ بداية هجوم تنظيم الدولة قبل نحو أربعين يوما.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …