‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير “جارديان”: قرارات السيسي تهدف لمحاكمة المعارضين عسكريًّا
أخبار وتقارير - أكتوبر 29, 2014

“جارديان”: قرارات السيسي تهدف لمحاكمة المعارضين عسكريًّا

قالت صحيفة “جادريان” البريطانية إن قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي بوضع المنشآت العام تحت حماية الجيش خطوة تجعل من السهل على الحكومة محاكمة المعارضين لها محاكمات عسكرية “مبهمة”، على حد وصف التقرير.
وأضافت الصحيفة في تقريرها المنشور 28 أكتوبر بعنوان : “Egypt places civilian infrastructure under army jurisdiction” – مصر تضع المنشآت المدنية العامة تحت اختصاص الجيش- أن القانون الذي سنه السيسي يعني أن أي متهم بارتكاب جريمة تتعلق بالمنشآت العامة يمكن أن يحاكم عبر محاكمة عسكرية، لافتةً إلى أن “النظام القضائي يفتقر إلى الإجراءات القانونية ولا يمكن أن ينظر إليه باعتباره محايدًا ومستقلاًّ”، حسبما ذهبت منظمة العفو الدولية.
وأشارت الصحيفة إلى أن النشطاء يرون أنه بموجب هذا القانون يمكن بسهولة سجن الطلاب والمحتجين، خاصةً في ظل المناخ التي تعيش فيه البلاد؛ حيث تتساوى المعارضة السياسية بالإرهاب، وتعتبر المظاهرة بدون تصريح جريمة.
ونقلت الصحيفة عن حسيبة حاج صحراوي، نائب مدير منظمة العفو الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قولها: “هذا يمهد الطريق لمحاكمات عسكرية جماعية للمدنيين، بما في ذلك المتظاهرين السلميين وطلاب الجماعات”، مضيفةً أن “صياغة القانون واسعة جدًّا وفضفاضة؛ بحيث يمكن استخدامه لحظر جميع المظاهرات لإسكات أي معارضة ووضع المحتجين أمام محاكم صورية”.
وتابعت حاج صحراوي قولها: “أنه منذ أطاح السيسي بالرئيس المنتخب د. محمد مرسي يعاني عشرات الآلاف من السجن السياسي بالفعل أو محاولات القضاء المدني وضعهم في السجون”، مضيفة أن “القضاء المصري يفتقر إلى الإجراءات القانونية الواجبة ويجعل المرسوم الجديد الأمر أسهل أمام السلطات المصرية لإدانة المعارضين”.
وأكدت حاج صحراوي أنه لا يمكن أن ينظر إلى المحاكم العسكرية بأنها محايدة ومستقلة، مضيفة “الحقيقة المزعجة هي أن الحكومة أصدرت هذا القانون للقضاء على أي فرصة أمام القضاة المستقلين لإصدار حكم بالبراءة”.
المصدر:
http://www.theguardian.com/world/2014/oct/28/egypt-civilian-infrastructure-army-jurisdiction-miltary-court

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …