‫الرئيسية‬ تواصل اجتماعي بالفيديو.. براءة محمود المحكوم عليه بالإعدام في قضية “سيدي بشر”
تواصل اجتماعي - فبراير 23, 2015

بالفيديو.. براءة محمود المحكوم عليه بالإعدام في قضية “سيدي بشر”

دشن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة للمطالبة بإنقاذ محمود حسن رمضان، المحكوم عليه بالإعدام في القضية المعروفة إعلاميا بـ”قضية سيدي جابر”، والتي تعود تفاصيلها إلى 5 يوليو 2013، حيث اتهمته قوات الشرطة بإلقاء صبية من أعلى أحد مباني الإسكندرية.

وتداول النشطاء مقاطعا مصورة تثبت براءة “محمود” من هذه التهمة، مؤكدين أن النيابة العامة لم تقدم دليلا واحدًا على إدانته في هذه القضية.

وذكروا أن “محمود” شارك في المظاهرات المناهضة للانقلاب العسكري في الإسكندرية يوم 5 يوليو 2013، حتى وصلت المظاهرة لشارع المشير بسيدى جابر، حيث تجمع مجموعة من الشباب المؤيدين للإنقلاب العسكري على أسطح أحد العمارات، وأخذوا يقذفون المسيرة بالزجاج والطوب وكل مايجدونه على سطح تلك العمارة، فقام المتظاهرون باقتحام العمارة وكان منهم محمود.

وأضافوا أن الشباب المهاجمين للمسيرة قاموا بالاختباء فوق خزان فوق سطح هذه العمارة وحاول المتظاهرون ومنهم محمود إنزالهم، مشيرين إلى أن أحد سكان العمارات المجاورة قام بتصوير الحادث بجودة ضعيفة، حيث استخدمها وسائل الإعلام لتلفيق التهمة له، حيث أنه كان الوحيد الذى كان بلحية طويلة وذات شكل مميز.

وقام الناشط الحقوقي هيثم غنيم بنشر مقاطع فيديو لنفس الواقعة بجودة أعلى تؤكد أن محمود لم يكن هو الشخص الذي ألقى بالأطفال من فوق العمارة، حيث بينت المقاطع أن محمود لم يقم بحمل ورمى أى طفل عكس ما أشيع، وأن شخصًا آخر يرتدي قميصًا أخضر اللون هو من قام بذلك.

وأوضح أنه لا يوجد شبهة القتل مع سبق الإصرار والترصد على أى شخص ممن صعد إلى السطح، مشددًا أن صعودهم كان نتيجة ضربهم من الشباب على السطح وبذلك يصبح اقتحام السطح هي محاولة دفاع عن النفس.

وأضاف غنيم أن محمود ظهر في إحدى الفيديوهات وهو يطمئن على الشباب الذين وقعوا من المنور ولم يقم بإيذائهم متساءلا: “إن كان محمود قاتل، فلماذا لم يقتل هؤلاء الشباب بدلا من أن يطمئن عليهم؟”.

وأشار الناشط الحقوقي إلى أن الفيديو الذي نشرته وزارة الداخلية المصرية لاعتراف محمود، لم يتضمن تأكيدا منه بأنه قام برمي الأطفال، بل قال إنه لم يرم أحدا، وأنهم أصابوه، مشيرًا على أن أحد الأشخاص الذين صعدوا معه قام بدفع أحد الأطفال بهدف إنزاله من على السطح، إلا أنه سقط في “المنور”.

شاهد الفيديو الذي يظهر براءة محمود:

شاهد فيديو اعترافات محمود:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …