‫الرئيسية‬ عرب وعالم من سرب برقيات تجسس 5 أجهزة استخبارات في أكبر سبق لـ”الجزيرة”؟
عرب وعالم - فبراير 23, 2015

من سرب برقيات تجسس 5 أجهزة استخبارات في أكبر سبق لـ”الجزيرة”؟

أكدت فضائية الجزيرة أنها حصلت على المئات من وثائق الاستخبارات التي سربت إلى وحدة التحقيقات فيها، وتتضمن برقيات مسربة من خمسة من أكبر وكالات التجسس، منها البريطانية والإسرائيلية والروسية، وأنها سوف تبدأ في بثها الفترة المقبلة.

وقد نوهت الجزيرة إلى أن الأوراق المسربة تكشف عن سوء استخدام واستغلال للنفوذ وعمليات تستر للمخابرات العالمية، وتكشف عن ممارسات لا أخلاقية وشركات سرية تستخدم كواجهات، وعن إخفاقات أمنية محرجة، وشددت على أن برقيات التجسس تسلط الضوء بشكل غير مسبوق على عالم الاستخبارات السري جدا والمسيس للغاية.

وأثار حصول الجزيرة على هذه الوثائق تساؤلات حول: من سرب “برقيات تجسس” أكبر 5 أجهزة استخبارات في أكبر سبق لـ”الجزيرة”؟، وهي هي أجهزة مخابرات منافسة لهذه الأجهزة التي ستنشر الجزيرة برقياتها، أم لجواسيس بغرض الكسب المالي؟، ولوحظ غياب برقيات من وكالة الاستخبارات الأمريكية عن هذه البرقيات، ما قد يعد مؤشرا لمن سرب البرقيات.

وحول مصدر هذه الوثائق قالت الجزيرة، إنها حصلت عليها من وكالات الاستخبارات الكبرى في العالم: الموساد الإسرائيلي MI6، والاستخبارات البريطانية وFSB، والروسية، وكذا من جنوب إفريقيا التي تواجه، اليوم، تداعيات أضخم تسريب وربما الأكثر إضرارا بها.

وقالت الجزيرة، في تقرير لها حمل عنوان “برقيات التجسس”، إنّ هذه الوثائق تتراوح ما بين الخاص جدا والسري للغاية، وتفضح القصص الواردة في البرقيات العشرات من الأسرار التشغيلية من مختلف أنحاء العالم، ابتداء من العام 2006 وحتى ديسمبر من العام الماضي.
وقالت الجزيرة إنها ستكشف، خلال الأيام القادمة، عن سلسلة واسعة من الوثائق والقصص المتضمنة في برقيات التجسس، غير أن بعض أجزاء من التسريبات سيظلل لحماية الهويات.

ومما ستتضمنه التسريبات، بحسب تقرير بثته الجزيرة، تقييم إسرائيل الحقيقي لبرنامج إيران النووي، ومخطط لعملية اغتيال تستهدف زعيما في الاتحاد الإفريقي، ومحاولة للمخابرات البريطانية MI6 لتجنيد جاسوس من كوريا الشمالية.

وقد أعلنت وحدة الصحافة الاستقصائية في شبكة الجزيرة أنها ستنشر، خلال الأيام القادمة، بالتعاون مع صحيفة “الجارديان” البريطانية، برقيات التجسس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …