‫الرئيسية‬ ترجمات ودراسات هل بلغت الحرب المصرية القطرية ذروتها مع دعوى اعتبار قطر (داعمة للإرهاب)؟
ترجمات ودراسات - فبراير 22, 2015

هل بلغت الحرب المصرية القطرية ذروتها مع دعوى اعتبار قطر (داعمة للإرهاب)؟

تنظر محكمة الأمور المستعجلة بالإسكندرية الدائرة الأولى، اليوم الأحد، دعوى قضائية رقم 212 لسنة 2015 تطالب باعتبار دولة قطر “دولة داعمة للإرهاب”، استنادًا إلى دعمها لجماعة “الإخوان المسلمين”.

وزعم المحامي طارق محمود، أمين عام ائتلاف دعم صندوق “تحيا مصر” الداعم للسيسي في دعواه، أن “قطر دأبت بعد 25 يناير 2011 على التدخل في الشأن الداخلي المصري عن طريق دعم جماعة الإخوان، سـواء أكان هذا الدعم ماديًا أو لوجيستيًا لتمكين هذه الجماعة من السيطرة على الدولة المصرية، وبالفعل ساهم هذا الدعم وخصوصًا المادي حصول حزب الحرية والعدالة على أغلبية مقاعد مجلس الشعب المنحل 2012″، بحسب دعواه.

كما اتهم قطر بالتدخل المباشر في الانتخابات الرئاسية المصرية بأن “ساندت مرشح الجماعة (الدكتور محمد مرسي) في انتخابات الرئاسة المصرية التي أجريت بتاريخ 16/17 يونيو 2012 وتمكن مرشح الجماعة من سدة الحكم بتاريخ 30/6/2012”.

وتابع رافع الدعوى: “منذ هذا التاريخ دأبت قطر على دعم الجماعة دعمًا ماديًا لتمكينهم من السيطرة على مفاصل الدولة المصرية مقابل تمكين الجماعة قطر من التغلغل في الشأن المصري ورسم السياسات الخارجية على حسب ما تراه تلك الإمارة والذي يعتبر حاكمها عنصرًا فاعلاً في التنظيم الدولي للإخوان المسلمين”، على حد زعمه.

كما أشار فى دعوته المقامة ضد قطر إلى قناة الجزيرة مباشر مصر والتى كانت تبث من عاصمتها الدوحة، لبث أخبار ملفقة وكاذبة عن الدولة المصرية، وبث صور مفبركة وفيديوهات ملفقة لتظهر للعالم صورة مزيفة عن حقيقة الأوضاع في مصر.

وتابع: “كما استضافت جميع قيادات الإخوان الهاربين على أراضيها من أحكام جنائية واتهامات بالتحريض على القتل وارتكاب أعمال العنف، ووفرت لهم ملاذًا آمنًا داخل أرضيها ودعمًا هائلاً”.

يذكر أن العلاقات المصرية القطرية تشهد توترًا في الآونة الأخيرة بالرغم من مساعي السعودية والملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز لتحقق المصالحة، والتى على إثرها أغلقت قطر قناة الجزيرة مباشر مصر، إلا أنه وعلى خلفية تصريحات لمندوب مصر في الجامعة العربية اتهم فيه دولة قطر بدعم “الإرهاب”، استدعت الأخيرة سفيرها لدى مصر للتشاور نهاية الأسبوع الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …