‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير في مصر.. ميزان العدالة مائل ومنحاز ضد المتهم
أخبار وتقارير - فبراير 21, 2015

في مصر.. ميزان العدالة مائل ومنحاز ضد المتهم

انفجر قاضي محاكمة قضية التخابر، والتي انعقدت جلستها اليوم بأكاديمية الشرطة، في وجه الدكتور محمد مرسي، موجها حديثه للأخير: “بلاش أنت تتكلم في القانون.. أنت ما بتفهمش فيه”.

جاء ذلك ردا على تعقيب الرئيس محمد مرسي على الحوار الذي دار بين القاضي والدفاع، حين طلب القاضي من المحامي كامل مندور، عضو هيئة الدفاع عن الدكتور محمد مرسي، تقديم مشروع لأمر الإحالة بعد ضم قضية “التخابر” لقضية “هروب وادي النطرون”, فوافق الدفاع على ذلك.

أثارت تلك الواقعة تعليقات المراقبين الذين رصدوا اشتغال بعض القضاة بالسياسة، وتحويل ساحات العدالة إلي منابر سياسية للتعبير عن آرائهم السياسية ومهاجمة خصومهم، وهم فى الغالب من جماعة الإخوان المسلمين.

ولفتوا إلى أن الأمر وصل ببعض القضاة إلى استخدام ألفاظ بذيئة خلال الجلسات، وهو ما فسره بعضهم بأن العدالة في مصر تحولت إلى “عدالة انتقامية”.

إهانة المتهمين

هذا الحادث ليس الأول، بل سبق أن أهان المستشار وائل مصطفى صابر، رئيس محكمة جنايات الدقهلية، المعتقلين “المناهضين للانقلاب”، وأشاد بالجيش ودوره في “ثورة 30 يونيو”، على حد قوله، قبل أن ينطق بحكم الإدانة ضدهم.

وألقى القاضى خلال تلاوته للائحة الاتهام بيانا سياسيا، هاجم فيه جماعة الإخوان المسلمين وأيّد فيه أحداث 3 يوليو، مشيدا بالجيش وقادته، وهدد المتهمين وتوعدهم لتجرؤهم على القضاة الشامخين الذي هو منهم كما عرف نفسه.

أما المستشار شعبان الشامي، رئيس محكمة جنايات شمال القاهرة، في قضية “اقتحام السجون”، المعتقل علي ذمتها الدكتور محمد مرسى وعدد من قيادات الإخوان، فقد سخر من قول د. محمد البلتاجي: إنهم لا يسمعون صوت القاضي قائلا: “لا بقى انتو كدة عاوزين تتعالجو في ودانكم”.

الشامي أيضا سبق ووجه تحذيرا لمرسي: “يا محمد يا مرسي بطل كلام أنا سامعك إنت بتقول إيه”، وقال: “إنت قاعد تتكلم ومبحبح قوي”.

وحين ضحك أحد المعتقلين داخل القفص، قال له القاضي: “بتضحك على إيه ما تضحكنا معاك يا رايق”.

ولم تقف تصرفات القاضى عند هذا الحد، فقد انفجرت القاعة بالضحك أثناء إحدى الجلسات عندما عرض نفس القاضي دواء لعلاج البرد والإنفلونزا على أنه حرز ودليل على قيام مرسى وقيادات الإخوان بالتخابر في “قضية التخابر”، ولم يجد القاضى مخرجا من هذا الموقف المخزى إلا بقوله: “طب وانتو زعلانين ليه، نشيلها من الأحراز”.

وحينما طالب دفاع الرئيس مرسي من المحكمة، ندب لجنة فنية من خارج اتحاد الإذاعة والتلفزيون لتفريغ الفيديوهات وإعداد تقرير بها، واقترح أن تكون اللجنة من معهد السينما، رد القاضي مستهزئا: “ما بلاش السينما بقى ما حرام”.

وحين اعترض الدفاع وهدد أحدهم بالانسحاب قال “الشامي”: “أنا لا يتم التعامل معى بهذه الطريقة، اللى عايز ينسحب ينسحب أنت حر ده حقك خلاص مع السلامة..أيوه اللي عايز يمشي يمشي”.

أما المستشار محمد ناجي شحاتة، رئيس محكمة جنايات الجيزة، التي تنظر القضية التي عرفت إعلاميا بـ”غرفة عمليات رابعة”، فقد أهان الدكتور صلاح سلطان عندما حاول الدفاع عن نفسه من داخل القفص وقال له “اخرس”، وفى مرة أخرى وصفه بـ”غير المحترم”؛ بسبب طلب سلطان رد هيئة المحكمة.

حكم في 4 دقائق

بدون شهود.. بدون أدلة..بدون نيابة.. بدون محضر إحالة.. وفي 4 دقائق فقط.. تقام محاكمة كاملة للدكتور يوسف طلعت ويحكم عليه بالسجن 3 سنوات بتهمة الإساءة لضابط؛ لأنه قال له: “أنا محترم غصب عنك”.

فيديو حكم الدقائق الأربعة

 

ثورة يناير “مؤامرة”

السابقة الأخطر كانت من نصيب رئيس محكمة جنايات الزقازيق حسن حسين عيسي، الذى وصف ثورة يناير بالمؤامرة عندما قدم الاعتذار للضباط الذين قتلوا متظاهري 25 يناير بالشرقية، وعلى رأسهم مدير أمن الشرقية السابق، قائلا: إنهم تعرضوا لـ “مؤامرة”.

وقال: “إنتوا انكسرتوا واحنا انكسرنا معاكم وانتوا كنتوا ضحية وأنا بشخصي، بصرف النظر عن القضاء، بعتذر لكم على كل الإهانات التي لحقت بكم لأنكم ناس محترمين وبناشدكم تعودوا لعملكم فى حمايتنا وتحمونا من المخربين والجماعات الإرهابية”.

وأضاف: “لو كان الأمر بإيدي مكنتش قدمتكم أصلا للمحاكمة.. ولازم تبقوا عارفين إنكم مش متهمين.. أنتم أبطال ودافعتم عن الشعب، وكنتم ضحية لأياد مرتعشة قدمتكم للمحاكمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …