‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مظاهرات فى المحافظات رغم البرد القارس وسقوط شهيد
أخبار وتقارير - فبراير 20, 2015

مظاهرات فى المحافظات رغم البرد القارس وسقوط شهيد

انطلقت اليوم – الجمعة – مظاهرات فى عدد من المحافظات المصرية، دعا لها “التحالف الوطنى لدعم الشرعية وكسر الانقلاب” بعنوان “الانقلاب صنيعة الإرهاب”، فيما ارتقى شهيد برصاص الداخلية فى المطرية، وسط عشرات الإصابات.

وخرجت مسيرات، منذ الصباح بمحافظات: “القاهرة والجيرة والدقهلية وبنى سويف والإسماعلية والشرقية والبحيرة والإسكندرية والغربية والقليوبية ودمياط والفيوم، مرددين هتافات مطالبة بإنهاء الانقلاب، ومحاكمة قتلة الثوار، منذ ثورة يناير وحتى الآن، كما طالبوا بـ”عودة المسار الديمقراطى”، وتطهير مؤسسات البلاد.

وفى الهرم، خرج متظاهرون، عقب صلاة الجمعة، فى مسيرة فى أولى فعاليات أسبوع “الإرهاب صناعة الانقلاب” الذى دعا له “التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب”، وندد المشاركون فى المسيرة بالتدخل المصرى فى ليبيا، ورفع المشاركون شارات رابعة العدوية وصور الرئيس محمد مرسى.

وتصدى متظاهرو منطقة شبرا الخيمة، ظهر اليوم الجمعة، للهجوم الذى شنته قوات الأمن على المتظاهرين، باستخدام الغاز المسيل للدموع والخرطوش، إلا أن المتظاهرين تمكنوا من استكمال المسيرة .

وخرج متظاهرو مدينة أبو كبير وأبو حماد وههيا وكفر صقر، عقب صلاة الجمعة، فى مسيرات ووقفات تطالب بـ”رحيل العسكر”، وأحرقوا أعلام أمريكا والكيان الصهيونى، مؤكدين تواصل النضال والحراك الثورى المتنامى حتى تنتصر الإرادة الثورية وتعود الحرية ومكتسبات ثورة 25 يناير، التى انقلب عليها العسكر، حسب وصفهم.

وكان المتظاهرون قد خرجوا قبل صلاة الجمعة منذ الصباح من مدينة ديرب نجم وفاقوس والحسينية والزقازيق والعاشر من رمضان وههيا بمسيرات مماثلة.

وفى الإسكندرية، خرج متظاهرون فى مسيرة، عقب صلاة الجمعة، تطالب بالقصاص لدماء الشهداء، والإفراج عن المعتقلين؛ مشاركة فى فعاليات “الإرهاب صناعة الانقلاب”.

وشهدت المسيرة التى انطلقت من الحضرة الجديدة مشاركة من عدد من التيارات الثورية، وسط ترديد الهتافات والشعارات المناهضة لحكم العسكر وجرائم سلطات الانقلاب، مطالبين بمحاكمة كل من تورط فى جرائم بحق الوطن وأبنائه.

وأعلن المتظاهرون تواصل مسيراتهم الرافضة للانقلاب حتى “تنتصر الإرادة الثورية وتعود الحرية ومكتسبات ثورة 25 يناير التى انقلب عليها العسكر” وفقا لهتافات وشعارات المتظاهرين.

وفى حلوان والمعصرة، تحدى متظاهرون برودة الجو، وخرجوا فى مسيرات طافت شوارع المنطقة التى عرفت بأنها من أكثر المناطق المصرية رفضا للأوضاع الجديدة التى شهدتها مصر، عقب انقلاب 3 يوليو 2013.

ورفع المتظاهرون عددا من اللافتات التى عبروا من خلالها عن رفضهم للعمليات العسكرية المصرية فى ليبيا، والتى وصفوها بأنها عدوان على الشعب الليبى.

كما حملوا السلطات المصرية، مسئولية قتل المصريين فى ليبيا عبر “التقاعس الدبلوماسي”، إضافة إلى “عدم الحرص على أرواح نحو مليون مصرى ما زالوا فى ليبيا عقب الأحداث التى شهدتها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …