‫الرئيسية‬ تواصل اجتماعي تسريبات مكتب السيسي ووالد فاطمة النويهي يتصدران مواقع التواصل أمس
تواصل اجتماعي - فبراير 20, 2015

تسريبات مكتب السيسي ووالد فاطمة النويهي يتصدران مواقع التواصل أمس

تصدرت تسريبات مكتب السيسي التي أذاعتها قناة ليبية محلية اهتمامات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الليلة الماضية، فضلا عن خبر وفاة والدة المعتقلة فاطمة النويهي المحبوسة بقسم عين شمس ومنعها من رؤية جثمان والدها.

وعن تسريب مكتب السيسي، جدد النشطاء سخريتهم مما أسموه “حالة إسهال التسريبات” التي تعاني منها الدولة المصرية، خصوصا مع ظهور تسريبات تتعلق بكل القضايا المتداولة على الساحة، ويظهر فيها عدد من كبار رجال الدولة.

لكن المشهد الأبرز الذي استرعى أذهان النشطاء هذه المرة هو انتقال إذاعة التسريبات من تركيا إلى ليبيا.. وعلق أنس حسن بقوله: “الراجل اللي بيوزع التسريبات عارف كويس يطلع التسريب المناسب في الوقت المناسب في المكان المناسب”.

كما استدعى رواد التواصل مقطعا مرئيا لقذاف الدم القذافي، الذي كان أحد أبطال التسريبات أمس، وهو يثني على تنظيم الدولة ويصف وجوده بالضرورة.

وطالب النشطاء المشير عبد الفتاح السيسي باعتقال قذاف الدم بتهمة دعم الإرهاب، خصوصا مع وجود اعتراف صريح منه بدعم داعش.

كما تصدر ملف الفتيات المعتقلات مساحات واسعة من فضاء التواصل الاجتماعي، أمس، خصوصا مع خبر وفاة والد معتقلة عين شمس فاطمة النويهي.

وقال نشطاء في الشأن الحقوقي، إن “فاطمة النويهي والدها مات.. والإسعاف راحت بجثته لحد باب القسم عشان بنته تبص عليه النظرة الأخيرة حسب وصيته.. وإدارة القسم رفضت تسمح لها تطلع تبص عليه رغم توسلات البنت.. واتحركت عربية الإسعاف بجثة أبوها من قدام القسم من غير ما تشوفه”.

وذكروا أن “فاطمة مصابة بمرض نادر اسمه Neurofibromatosis الذي يصيب الأعصاب ويسبب أورامًا فيها وقد يؤدي لفقد البصر.. وطبعا دخان السجاير والمخدرات في الزنزانة خلى حالتها متأخرة بشكل غير عادي.. والقاضي رفض الالتفات لأي تقارير طبية تثبت حالتها”.

وأشاروا إلة أن “فاطمة محبوسة في قسم عين شمس من 3 شهور مع الجنائيات بتهمة إدارة عدة صفحات، من بينها صفحة محبي الرسول (حسب محضر الداخلية).. وكانت مع الجنائيات لوحدها لحد لسة من أسبوع بس وصلت لها المعتقلة نشوى مدني عشان تبقي أول سياسية تدخل معاها العنبر من يوم اعتقالها، في أول ديسمير الماضي، من منزلها بعين شمس فجرا”.

كما استعرضوا لقاء مصورا مع شقيق فاطمة ووالدتها، في فبراير الماضي، وهم يشكون من تعنت إدارة القسم في السماح لابنتها بزيارة والدها المريض، وسط تخوفات من وفاته دون رؤيتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …