‫الرئيسية‬ منوعات بالفيديو.. إسرائيليون يعثرون على “كنر فاطمي” يثبت ملكية فلسطين للمسلمين
منوعات - فبراير 19, 2015

بالفيديو.. إسرائيليون يعثرون على “كنر فاطمي” يثبت ملكية فلسطين للمسلمين

وسط مطالبات بردها إلى مصر، عثر غواصوان إسرائيليون على حوالي ألفي عملة نقدية ذهبية، تعود إلى الدولة الفاطمية، تم سكها منذ أكثر من “ألف عام”، في البحر المتوسط، تنوعت ما بين الدنانير وأنصاف وأرباع الدنانير.

وقال بيان صادر عن هيئة الآثار الإسرائيلية، إنه من المعتقد أن العملات التي عُثر عليها بالقرب من ميناء “قيصرية” تم سكها قبل ألف عام، وعثرت مجموعة من الغواصين على العملات غارقة تحت مياه المتوسط، واعتقد الغواصون أولًا أن العملات غير حقيقية، ولدى تأكدهم من كونها مصنوعة من الذهب قاموا بإبلاغ هيئة الآثار الإسرائيلية، التي أرسلت بدورها مسئوليها إلى الموقع، وعملت على إخراج العملات.

ورجح مختصون في علم الآثار أن يكون الكنز الغارق هو أموال ضرائب كانت محملة على متن سفينة متوجهة إلى الحكومة المركزية في عاصمة الخلافة الإسلامية بالقاهرة إبان حكم الدولة الفاطمية، والتي تعتبر من أغنى الممالك في التاريخ، حكمت المنطقة من عام 909 حتى عام 1171، أو أن تلك النقود كانت على متن سفينة تجارية.

هل تطالب مصر بردها؟

من جانبهم، تساءل نشطاء ومغردو مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر، عن مصير تلك النقود، التي تعد كنزا فريدا من نوعه، مطالبين السلطات المصرية بمطالبة “دولة الكيان الصهويني إسرائيل بردها إلى مصر؛ باعتبار أنها تعد آثارا مصرية خالصة، أو حتى الأقل ردها لدولة فلسطين، باعتبار أن العملات وجدت في المياه الأقليمية للأراضي المحتلة.

فيما استعبد نشطاء آخرون أن تقوم مصر بتلك المطالبات، معزين ذلك إلى تفريط مصر في الأثار التي تمتلكها كالآثار الفرعونية، وعدم اهتمامها الواسع بالآثار المصرية الكثرية التي تهرب خارج أراضيها وتعرض في معارض أوربية وأجنبية، رغم أنها كنوز تاريخية وقيمة حضارية كبرى يجب الحفاظ عليها.

دليل على ملكية فلسطين للمسلمين

محمود السويدان، أحد النشطاء الفلسطينيين على مواقع التواصل الاجتماعي، نظر للكنز المعثور عليه بنظرة مختلفة، حيث أكد أن العثور على تلك الأموال التاريخية في المياه الأقليمية للأراضي المحتلة، يثبت تاريخيا ملكية الأراضي الفلسطينية للمسلمين وليس لليهود كما يحاولون الترويج لذلك.

وتابع على صحفته بالفيس بوك قائلا: “هذا الكنز الفاطي دليل على أن فلسطين لأهلها المسلمين، وليس كما يدعي بني صهيون”، وهي التغريدة التي لاقت تفاعلا كبيرا من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …