‫الرئيسية‬ تواصل اجتماعي مواقع التواصل تشتعل بالفرحة بسبب حبس “عراقي”
تواصل اجتماعي - فبراير 18, 2015

مواقع التواصل تشتعل بالفرحة بسبب حبس “عراقي”

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالسخرية من الإعلامية منى عراقي التي تم إلقاء القبض عليها عقب تصويرها في مدرسة بالعاشر من رمضان بعد بلاغ من مدير مدرسة خاصة يُفيد بقيام “عراقي” بالتصوير داخل المدرسة دون إذن.

وجاء في المحضر المُحرر في 16 فبراير أن “عراقي” قامت بالتصوير داخل مجمع مدارس المصرية المتكاملة بالعاشر من رمضان دون إذن سابق، فقرر الموجودون بالمدرسة التحفظ عليها لقيامها بالتصوير دون إذن، وقاموا بالاتصال بشرطة النجدة التي اصطحبت “عراقي” ونائب مدير المدرسة إلى القسم وتم عمل مذكرة بالواقعة.

كان أكثر الأشخاص سعادة بالقبض على منى عراقي المحامي طارق العوضي “محامي المتهمين في قضية “باب البحر” الشهيرة الذين حصلوا على البراءة مؤخرًا عقب نشر سلسلة من الحلقات تتهمهم بالشذوذ الجنسي.

وعلَّق “العوضي” علي الواقعة قائلاً: “والله اللي بيجي علينا مبيكسبش.. منى عراقي اتقفشت يا رجالة”.

وقالت مدرسة “المصرية المتكاملة” بالعاشر من رمضان- على صفحتها على “فيس بوك”- إن احد مرافقي منى عراقي تعدَّى على موظف الأمن بالمدرسة، وقوات الشرطة ألقت القبض عليها، بعدما صورت دون إذن وتعدت على موظف بالمدرسة.1000

ونشرت المدرسة مجموعة من صور التحقيق مع منى عراقي داخل قسم الشرطة، أثناء تصويرها داخل المدرسة دون إذن.

جدير بالذكر أن موجة من الغضب قد أثيرت حول “عراقي” لقيامها بالتصوير داخل حمام رجال، مدعية قيامهم بممارسة الشذوذ الجنسي فيه، ورافقت قوات الأمن خلال القبض على المتهمين، الذين قضت محكمة الأزبكية ببراءتهم جميعًا من التهم المنسوبة إليهم.

وكان أحد المتهمين في قضية حمام البحر إسلام يسري حاول إشعال النار في نفسه محاولاً الانتحار؛ بسبب نظرة الناس له بعد اتهامه بالشذوذ في القضية التي أثارتها المذيعة عبر برنامجها “المستخبي” في قناة “القاهرة والناس” الفضائية.

وعقب تلك المحاولة دشَّن نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج “حاكموا منى عراقي”؛ للمطالبة بإحالتها إلى المحاكمة بسبب تشويه الأشخاص الذين تحدثت عنهم في البرنامج الذي تسبب في فضحهم بشكل غير مسبوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …