‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير صحيفة ليبية تؤكد اختطاف 35 مصريا آخرين وسط تعتيم حكومي
أخبار وتقارير - فبراير 17, 2015

صحيفة ليبية تؤكد اختطاف 35 مصريا آخرين وسط تعتيم حكومي

قالت صحيفة “ليبيا هيرالد”، الناطقة باللغة الإنجليزية، إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” وأنصار الشريعة قاما باختطاف 35 مصريا على الأقل، أمس الإثنين، من عدة مناطق في ليبيا، وذلك ردا على غارات الجيش المصري على مدينة درنة.

وأوضحت الصحيفة أن “داعش” قام باختطاف مواطنين مصريين منهم عمال المزارع، حيث أشارت التقارير الأولية إلى أن 7 أشخاص اختطفوا، بعد ظهيرة أمس، ووصل العدد النهائي للمختطفين إلى 35 شخصا على الأقل.

كما قال أهالي بقرية الميمون بمحافظة بني سويف: إنهم تلقوا اتصالا من شخص، أكد أنه تم اختطاف ما يقرب من 35 عاملا من أبناء القرية يعملون فى المعمار بليبيا، صباح اليوم الثلاثاء.

ومن جانبه، أكد رامي الخولي، أمين التيار الشعبي بمركز الواسطي وأحد أبناء قرية الميمون: إنه تلقى اتصالا تليفونيا من ليبيا يفيد باحتجاز ابن عمه “محمود فاروق الخولي” ومعه 34 آخرون، وذلك بعد اقتحام مسلحون لمنازلهم قبل انقطاع الاتصال معهم.

كما قال المخرج خالد يوسف، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن إحدى السيدات المصريات “من كفر شكر” اللاتي يعملن في ليبيا اتصلت عليه لتستغيث به، مؤكدة أن تنظيم داعش يهدد باختطافها ومعها كل النساء المصريات اللاتي يعملن معها، وعددهن في المدينة التي تعيش وتعمل بها 30 امرأة مصرية.

ووجه يوسف رسالته للمتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد محمد سمير، مؤكدًا أن من حق الشعب المصري معرفة أوضاع العمالة المصرية في ليبيا.

وأضاف: “كانت السيدة في شدة توترها والرعب يسيطر على نبرات صوتها، وقلت لها اطمئني سأقوم بالإبلاغ فورا، وبالفعل قمت بالاتصال بمكتب الرئيس والرقم لم يجمع ولم أصبر وأجربه مرة أحرى، فقمت بالاتصال بالعميد محمد سمير وأبلغته بالاستغاثة، وأخذ رقم تليفون السيدة”، مشيرًا إلى أن العميد محمد سمير قام بإبلاغ الرئاسة التي أمرت بإبلاغ المخابرات العامة للتحرك لحماية نساء مصر.

كما أكدت “المفوضية المصرية للحقوق والحريات” أن هناك عددا من الأقباط آخرين يعملون فى ليبيا مفقودون منذ سبتمبر الماضى، وهم: جمال متى حكيم ورأفت متى حكيم وروماني متى حكيم وعادل صدقي حكيم وشنودة سامي عدلي عطية، وعبد الفتاح عبد الجواد البحيري.

أما على الصعيد الرسمي، فلم تصدر حتى كتابة هذه السطور أية ردود فعل رسمية عن الرئاسة المصرية أو وزارة الخارجية، كما حاولت وسائل الإعلام المصرية المؤيدة لانقلاب 3 يوليو 2013، نفي هذا الخبر والتشكيك فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …