‫الرئيسية‬ عرب وعالم تصريحات متناقضة حول اشتباكات “البغدادي”
عرب وعالم - فبراير 14, 2015

تصريحات متناقضة حول اشتباكات “البغدادي”

نشبت أمس اشتاكات عنيفة بين مقاتلي “الدولة الإسلامية” الذين ارتدوا زي الجيش العراقي وحرس قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار العراقية الجمعة، لكن قوات الأمن العراقية التي تحرس القاعدة صدَّتهم، وقتلت معظم المهاجمين.

وقال المتحدث باسم البنتاجون، الأميرال جون كيربي، للصحفيين في واشنطن: إن قوات مشاة البحرية الأمريكية التي كانت تدرب القوات العراقية في القاعدة الجوية، كانت على بعد 3,5 كيلومترات، ولم تشترك في الاشتباكات.

وقال الكولونيل ستيف وارين، وهو متحدث باسم البنتاجون، إن القوات الأمريكية دفعت بطائرات بلا طيار وطائرات هليكوبتر أباتشي للمساعدة، لكن الاشتباك كان قد انتهي حين وصلت، وإنها لم تطلق رصاصة.

وقال كيربي- في تصريحات نقلها موقع “عربي 21”- إن أحدث المعلومات الواردة من العراق، تشير إلى أن الهجوم نفّذه “ما بين 20 و25” من مقاتلي تنظيم الدولة الذين تقدمهم عدة مهاجمين فجّر بعضهم ستراتهم الناسفة.

وتناقض مع هذا التصريح ما أعلنه قائد عمليات الأنبار اللواء قاسم المحمدي، لوكالة الأناضول؛ حول أن “القوات العراقية وبمساندة طيران التحالف الدولي تمكنت من استعادة السيطرة على 70% من مناطق البغدادي”.

وفي إطار التناقض ذاته قال مسؤول عراقي إن مقاتلي تنظيم الدولة انسحبوا من معظم مناطق البغدادي، لكن القتال لا يزال يتركز حول مقر للشرطة.

بينما أكد أحد زعماء العشائر في المنطقة أن المقاتلين ما زالوا يسيطرون على معظم البلدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …