‫الرئيسية‬ تواصل اجتماعي بالفيديو.. نشطاء أجانب يدشنون حملة لمقاطعة البضائع الإسرائيلية
تواصل اجتماعي - فبراير 7, 2015

بالفيديو.. نشطاء أجانب يدشنون حملة لمقاطعة البضائع الإسرائيلية

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو أعده نشطاء أجانب للدعوة لمقاطعة البضائع الإسرائيلية؛ وذلك احتجاجًا على الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وحصاره لقطاع غزة.

وتناول الفيديو، الذي لم تتجاوز مدته الدقيقتين، عددا من الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق أهل قطاع غزة، حيث قال النشطاء “إن هناك أكثر من مليون و800 ألف إنسان محصورين في 27 ميلا، ومحاصرة في دوريات قناصة، ووصفوا القطاع بأنه أكبر سجن مفتوح في العالم، حيث يصعب دخول الغذاء والماء والاحتياجات الأساسية إليها.

وتابعوا حديثهم عن غزة قائلين: “تفجير الصواريخ بها.. بدون تمييز بين أحد.. وليس فيها مكان آمن.. لا مدارس، ولا مستشفيات، ولا حتى مصحات عقلية.. هذه غزة، المدينة الأكثر كثافة سكانيا في العالم”.

وأوضح النشطاء أن 80% من ضحايا الاستهدافات الإسرائيلية من المدنيين الفلسطينيين، نصفهم من الأطفال والنساء وكبار السن، مضيفين: “من أجل كل هؤلاء الأطفال الذين لن يروا آباءهم وأمهاتهم.. أنا أقاطع إسرائيل”.

واستطردوا في ذكر أسباب حملتهم قائلين: “من أجل التطهير العرقي الممنهج لسكان غزة.. بسبب الاعتداءات الصارخة على حقوق الإنسان وعدم احترام الحياة الإنسانية، بسبب الرصاص الذي يقتل الأطفال الأبرياء والقنابل التي تدمر المساكن والصواريخ التي تمطر على الناس، من أجل كل قطرة دم، وكل دمعة، وكل صرخة حرية.. أنا أقاطع إسرائيل”.

وأشار النشطاء إلى أن إسرائيل تكبدت خسائر تصل إلى 8 بلايين دولار بسبب حملات المقاطعة ضد عمليات الاستيطان، وهو ما يساوي 20% من دخلها القومي، مضيفين أن شركة صودا ستريم الإسرائيلية خسرت 50% من قيمة أسهمها، خلال الـ10 أشهر الماضية.

وختموا حديثهم قائلين: “مع تصاعد أعمال إسرائيل الغادرة، فإن المسئولية تقع علينا أكثر من أي وقت مضى بأن نضغط على الاقتصاد الإسرائيلي.. لن نقف مكتوفي الأيادي أمام هذه الإبادة الجماعية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …