‫الرئيسية‬ عرب وعالم الغنوشي يدعو الملك سلمان لرعاية مصالحة تحقن الدماء في مصر
عرب وعالم - فبراير 3, 2015

الغنوشي يدعو الملك سلمان لرعاية مصالحة تحقن الدماء في مصر

دعا الشيخ راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة في تونس المملكة العربية السعودية إلى قيادة وساطة «لحقن دماء المسلمين»، لا سيما في مصر، معربا عن استعداده للمساهمة في إنجاحها بما يحقن دماء المصريين ويحقق التوافق بينهم.

وأبدى «الغنوشي» في تصريحات صحفية تفاؤله بالتغييرات التي حصلت في السعودية، وقال: “نحن متفائلون بالتغييرات التي حصلت في السعودية، ونتوقع من المملكة أن تنشط دبلوماسيتها في إجراء مصالحات في المنطقة، وخصوصا في مصر، فالصراع يشتد بين المسلمين والقتل يزداد ويستفحل، ونتوقع من المملكة أن تقوم بأدوار تصالحية كبيرة تحقن الدماء وتجمع الصفوف وتعيد السلم والأمن إلى المنطقة”.

وأكد «الغنوشي» أنه مستعد للمساعدة في ذلك، وقال: “يشرفني أن أقوم بأي جهد – مهما كان بسيطا – من أجل حقن الدماء، وأعظم القربات إلى الله حقن دماء المسلمين”.

وكان الشيخ «راشد الغنوشي» قد شارك في مراسيم العزاء التي أقيمت في الرياض في رحيل العاهل السعودي الملك «عبد الله» برفقة نائبه الشيخ “عبد الفتاح مورو”.

وعلى الرغم من إشارة وسائل الإعلام المصرية إلى أن الرئيس «عبد الفتاح السيسي» التقى العاهل السعودي الملك «سلمان بن عبد العزيز»، وولي العهد الأمير «مقرن بن عبد العزيز»، وولي ولي العهد الأمير «محمد بن نايف»؛ لتعزيتهم في وفاة الملك «عبد الله بن عبد العزيز»، إلا أن أيا منها لم تنشر فيديو أو صورًا لمقابلته خلال زيارته إلى الرياض لتقديم واجب العزاء.

وظهرت أنباء متداولة حول أن الملك «سلمان» لم يلتق «السيسي» ليضيف المزيد من الغموض حول الأسباب الحقيقية لعدم مشاركته في تشييع الجنازة، بعدما ربط محللون بين تغيبه وما يتردد عن تغيير في موقف القيادة السعودية من الأوضاع في مصر.

واعتبر الكاتب البريطاني الشهير «ديفيد هيرست»، في مقال نشرته صحيفة «هفينجتون بوست» الأمريكية، أن عدم حضور «السيسي» لجنازة الملك الراحل بحجة سوء الظروف الجوية، ما هي إلا نتيجة لشعوره بتغير المزاج العام في القصر السعودي.

وألمحت مصادر إعلامية مصرية مقربة من المؤسسة العسكرية إلى عدم الارتياح لوصول الملك «سلمان» إلى الحكم في السعودية.

وقال الإعلامي المصري «يوسف الحسيني» – مقدم برنامج «السادة المحترمون» على فضائية «أون تي في» في إحدى حلقات برنامجه قبيل وفاة الملك «عبد الله بن عبد العزيز»: إن انتقال الحكم إلى الأمير «مقرن بن عبد العزيز» مباشرة سيعتبر قرارًا «أكثر أمانا لمصر»، وحذر من خطورة تولي الملك «سلمان» حكم المملكة؛ لأن ذلك ليس في صالح مصر.

فيما ألمح المذيع وائل الإبراشي لفتور مصري سعودي بعد فوز الملك سلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …