‫الرئيسية‬ عرب وعالم هكذا تحول الجيش اللبناني إلى فيلق في ميليشيا حزب الله
عرب وعالم - أكتوبر 26, 2014

هكذا تحول الجيش اللبناني إلى فيلق في ميليشيا حزب الله

يشن الجيش اللبناني هذه الأثناء حربا مفتوحة واسعة ضد الكيانات التي تشكل خطرا نسبيا أو متوقعا لاحقا على المليشيا الشيعية الأبرز في البلاد “حزب الله”.

هكذا يستكمل الحزب تقليم أظافر السنة في لبنان، ويكرر نموذج الشيخ أحمد الأسير في صيدا، إذ فجأة صار الشيخ أحمد حبلص الذي يسكن طرابلس منذ ميلاده إرهابيا، وأصبح أنصاره مسلحين.

يهاجم الجيش اللبناني طرابلس بكل قوة وضراوة، يقطع الاتصالات، يخلي السكان، يحلق بالمروحيات، ثم حين يرد “المسلحون” على الرصاص بالرصاص، يصبحون مخالفين للقانون.

سلاح حزب الله يبرز تلقائيا عند تلك النقطة، إذ لا محل من الإعراب لشن حرب على مسلحين لا يملكون سوى رقعة سكناهم، بينما يغض لبنان الطرف عن الميليشيا الأكبر بالمنطقة، والتي تخوض حربا إقليمية خارج لبنان بالوكالة عن طهران.

ويطوق الجيش اللبناني حاليا محيط مسجد هارون في بلدة بحنين، حيث يتحصن الشيخ حبلص وجماعته.

وتدور اشتباكات متقطعة بين الجيش والمجموعة المسلحة التابعة للشيخ حبلص في محيط المسجد في بلدة “بحنين المنية” منذ أمس.

وأفاد شهود عيان أن المعركة تستخدم فيها الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية.

ولاحقا، أفادت الوكالة الوطنية للإعلام أن مروحيات تابعة للجيش أطلقت النار باتجاه مسلحين تابعين لحبلص، لتشتعل المنطقة بعدها في تسارع متلاحق حتى كتابة هذه السطور.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …