‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مات الملك عبد الله فعادت الجزيرة
أخبار وتقارير - يناير 26, 2015

مات الملك عبد الله فعادت الجزيرة

يبدو أن موت الملك عبد الله، كان بمثابة الإذن لقطر بإعادة الأمور إلى نصابها فيما يتعلق بتناول قناة الجزيرة؛ حيث عادت قناة الجزيرة مباشر والجزيرة مباشر مصر، إلى متابعة الشأن المصري بعد قطيعة لم تطل، وكانت نتيجة المبادرة التي أعدها الملك الراحل، وتم تنفيذ بنودها في ديسمبر الماضي.

السياسة الجديدة للجزيرة، أثارت ردود أفعال متوقعة على صعيد الإعلاميين الداعمين لانقلاب يوليو 2013، بينما نشرت حالة من الارتياح وسط الثوار الذين يحاربون ضد الانقلاب.

وتناولت وسائل الإعلام المصرية المؤيدة للانقلاب العسكري تغطية الجزيرة لفعاليات، أمس الأحد، متهمة إدارة القناة بـ”نقض” عهدها مع مصر بعد وفاة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، وخرج الإعلامي عمرو أديب، على قناة “القاهرة اليوم”، يصرخ بشكل هستيري، مشيرًا إلى أن قناة الجزيرة مباشر العامة هي نفسها قناة الجزيرة مباشر مصر؛ حيث عادت لبث المظاهرات المعارضة لنظام السيسي، مرجعًا ذلك إلى وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وأضاف: “الجزيرة لما صدقت الملك عبد الله مات، قالت نعك الدنيا شوية عقبال ما الملك سلمان يرجع يكلمنا.. جايز في اليومين دول نهد النظام السياسي في مصر.. طبعا بيحلموا”.

شاهد انفعال أديب بسبب إذاعة “الجزيرة مباشر العامة” لفعاليات الذكرى الرابعة للثورة:

وطال هجوم أديب، العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين؛ بسبب إذاعة بيان له على قناة الجزيرة، دعا خلاله المصريين للمشاركة في مظاهرات، أمس، مؤكدًا أنها فرض عين على كل مسلم.

وقال أديب: إن الدكتور القرضاوي خرج بهذا البيان بعد انهيار حلمه بأن يصبح زعيم أهل السنة، عندما خطب في ميدان التحرير في جمعة النصر، بعد تنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك، محملا الإدارة القطرية ما يقوم به القرضاوي بصفته مواطنًا قطريًا.

شاهد هجوم عمرو أديب على الدكتور القرضاوي:

وعلى نفس الخطى، سار يوسف الحسيني، في برنامجه على قناة “أون تي في” الفضائية، واصفا العلامة القرضاوي بـ”مفتي الدم” و”مفتي الناتو”، وذلك بعد ما أسماه بالتحريض على التظاهر، مشيرًا إلى أن النظام القطري ما زال يحميه هو وباقي عناصر جماعة الإخوان المسلمين.

وتساءل الحسيني قائلا: “هي دي بقى المصالحة القطرية؟.. لا شيء رائع!!”، وأضاف: “خد بالك بس من حاجة.. توفي إلى رحمة الله الملك عبد الله.. وبعد أن كان القرضاوي أخرس وصامت صمت القبور، بعد أن جاءته أوامر تميم، التزم الصمت”.

وتابع: “سؤال.. تميم هيلتزم ولا مش هيلتزم؟؟ خروج القرضاوي بهذه التصريحات بتقول إن تميم مش هيلتزم”؟
وأكد الحسيني أن السياسة التحريرية لقناة الجزيرة لم تتغير، موضحًا أنها ما زالت تعمل على تأجيج الأوضاع داخل مصر.

شاهد هجوم يوسف الحسيني على قناة الجزيرة مباشر:

كما اتهم الإعلامي مجدي الجلاد، رئيس تحرير جريدة “الوطن”، قناة الجزيرة بالتحريض على إراقة الدماء، وشن حملة شرسة على مصر من خلال تصوير النظام المصري بأنه “قمعي”.

وأضاف الجلاد، خلال برنامجه على قناة “سي بي سي إكسترا”: “مات الشجاع عبد الله ملك السعودية.. فعادت الجزيرة على التحريض ضد مصر”.

وسخر من قطر قائلا: “النظام القطري مخلوق أعوج”.

الثورة تصنع الجزيرة

ومن جانبها، قالت الدكتورة ناهد عز الدين، أستاذة العلوم السياسية بجامعة القاهرة: “عرفتوا الآن أن شعب مصر هو الذي يصنع الجزيرة مباشر مصر….وليس العكس؟”.

وعلق أحمد عبد العزيز، المستشار الإعلامي للرئيس محمد مرسي، على غضب الإعلاميين من عودة بث القناة، ساخرًا: “أرجو من قناة الجزيرة الفضائية، التوقف عن نقل الفعاليات الثورية في مصر؛ حتى (لا تُفسِد مساعي المُسَالحة بين ماسر وكتر) وأن تنقل بدلا منها جولات الزعيمة “سما الماسري” في أوروبا، وعشان كمان عمرو أديب ميزعلش”.

وقال محمد الفوزان: “عادت الجزيرة مباشر مصر كما كانت على الجزيرة مباشر، بعد انحسار العاصفة وتوقف الدعم للانقلاب… وبالتالي هل تعود الشرعية لمصر، دعونا نترقب”.

وأضاف محمد سرحان: “تغيرت لهجة الجزيرة تجاه فرعون مصر، فور موت عبد الله، وأصبحت في جانب الشعب المصري في ثورته على الطاغوت”.

وكانت قطر، قد وقعت على مصالحة مع مصر، بواسطة خليجية تحت إشراف العاهل السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز؛ حيث نصت على تخفيف حدة هجوم شبكة الجزيرة على النظام الحاكم في مصر، وعدم السماح لقيادات جماعة الإخوان المسلمين بالإقامة داخل الأراضي القطرية، وهو ما نتج عنه إعلان شبكة الجزيرة إغلاق قناة الجزيرة مباشر مصر، لحين إعادة البث من داخل الأراضي المصرية بعد إعادة استخراج التصريحات اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …