‫الرئيسية‬ اقتصاد الجنيه المصري “يترنح” أمام الدولار في سادس انخفاض على التوالي
اقتصاد - يناير 26, 2015

الجنيه المصري “يترنح” أمام الدولار في سادس انخفاض على التوالي

واصل الجنيه المصري انخفاضه أمام الدولار الأمريكي في البنوك المصري حيث بلغ سعر الدولار 7.44 جنيه للشراء، و7.47 جنيها للبيع، بارتفاع قدره 4 قروش عن تعاملات يوم الخميس الماضي، لتصل العملة المحلية في التعاملات الرسمية إلى أدنى مستوى على الإطلاق أمام العملة الأمريكية، وذلك في سادس تخفيض رسمي على التوالي.

وفي تعاملات البنوك يوم الخميس الماضي، وصل سعر العملة الأمريكية إلى 7.40 جنيها للشراء و 7.43 جنيها للبيع، فيما وصل سعره في السوق السوداء إلى ما يقارب من الثمانية جنيهات.

وقال محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز في تصريحات صحفية إن بلاده تتبع في تحديد سعر عملتها المحلية أمام العملات الأجنبية أسلوب “التعويم المدار”، وذلك ردا على اتجاه البنك لرفع سعر الدولار أمام الجنيه.

ويعتبر هذا السعر هو أدنى سعر رسمي للجنيه على الإطلاق وأقل مستوى منذ بدأ البنك المركزي العمل بنظام عطاءات الدولار في ديسمبر 2012.

وبدأ البنك المركزي الاسبوع الماضي السماح للجنيه بالانخفاض عن 7.14 جنيه للدولار للمرة الأولى في ستة أشهر، تحت مزاعم مواجهة الاسعار بالسوق السوداء.

وتتحدد أسعار تداول الدولار المسموح للبنوك بها على أساس نتائج عطاءات البنك المركزي مما يعطيه سيطرة عملية على سعر الصرف الرسمي، لكن السوق السوداء تظل نشطة حيث يلجأ إليها الأفراد والشركات لتلبية احتياجاتهم من العملة الصعبة، والفجوة بين السعر الرسمي للجنيه والسعر في السوق السوداء آخذة في الاتساع منذ شهور.

وكانت التوقعات بأن البنك المركزي سيخفض سعر الجنيه قد تنامت منذ أعلن تخفيضا مفاجئا بواقع 50 نقطة أساس في سعر الفائدة الرئيسي في وقت سابق من هذا الشهر. وقال المركزي إن هبوط أسعار النفط العالمية حد من توقعات التضخم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …