‫الرئيسية‬ تواصل اجتماعي بالفيديو.. الجيش يواصل عمليات تفجير منازل أهالي رفح
تواصل اجتماعي - يناير 24, 2015

بالفيديو.. الجيش يواصل عمليات تفجير منازل أهالي رفح

واصلت قوات الجيش والشرطة اليوم السبت عمليات تفجير منازل أهالى مدنية رفح وعدد من المناطق الحدوية ، التى دخلت منازلهم ضمن المرحلة الثانية من الاخلاء القسرى والتى بدأت فى 9 يناير الجارى ، بدعوى اقامة المنطقة العازلة التى يزعم الانقلاب تنفيذها بهدف محاربة الارهاب.
ونشر الناشط السيناوى ، عيد المرزوقى عبر صفحتة على موقع “فيس بوك ” اليوم و امس ، عدد من مقطاع الفيديو التى نجح الاهالى فى التقاطها لعملية تفجير منازلهم من قبل قوات الجيش ، وذلك فى ظل حالة الحاصر الخنق التى تفرضها قوات الانقلاب على مدن سيناء وتعود تلك المقاطع بحسب ما اورد ” المرزوقى ” لتفجير منازل واقعة فى نطاق المرحلة الثانية ، بمنطقة “أم عمد” وهى تابعة لمنطقة “الصرصورية وشرق ” وبسحب تصريحات سلطات الانقلاب تبلغ مساحة المنحلة الثانية التى يتم تهجير اهالى منها الان 500 متر وتضم نحو 1220 منزلا يقطنها 2050 أسرة ياتى ذلك فى الوقت الذى عثر فيه اهالى محافظة شمال سيناء اليوم السبت ، على 6 جثث مجهولة ملقاه بمنطقة الريسة على طريق العريش- رفح ، عليها اثار اطلاق نار وتم نقلها لمستشفى العريش العام ، ورجح الاهالى انها تعود لبعض الاهالى الذين كانت قد اعتقلتهم قوات الانقلاب فى وقت سابق كانت قد شهدت محافظة شمال سيناء امس انقطاعا للاتصالات والانترنت دام اكثر من 11 ساعة متواصلة ، مما ادى الى حالة من الغضب وسط الاهالى الذين تعطلت مصاحهم بسبب قطع الاتصالات وزعمت قوات الانقلاب ان قطع الاتصالات ياتى فى اطار تواصل عمليات ملاحقة من وصفتهم بـ”الارهابيين” بمناطق شرق العريش ومن ناحية اخرى سادت حالة من الذعر بين اهالى محافظة شمال سيناء ، بسبب انتشار مرض جلدى يدعى ” الليشمانيا” بعد انتقالة من منطقة جنوب سيناء التى تفشى فيها المرض ، وبغلت عدد الاصابات بها 33 حالة حتى الان ، فى ظل ضعف الرعاية الطبية والوقائية ويعد مرض ” الليشمانيا الجلدية ” هو مرض طفيلي ينتقل نتيجة لدغة أنثى ذبابة الرمل ، أحد الأمراض المستوطنة بسيناء وانتشرت كبير خلال الفترة السابقة بالعديد من المناطق بالكونتلا وسد الروافعة والقسيمة والحسنة ونخل وبعض المناطق بجنوب الشيخ زويد ورفح . ويظهر مرض”الليشمانيا” في مكان اللسعة على شكل قروح تشبه فوهة البركان مساحتها عدة ملليمترات، ويمكن أن تتسع إلى سنتيمترات عدة تصاحبها حكة، وتترك آثارًا على الجلد تدوم مدى الحياة حتى بعد العلاج، وهي على شكل ندوب وأحيانًا تؤدي إلى تشوه كبير.

رابط فيديو (1)
رابط فيديو (2)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …