‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير حماس ترحب بعملية “تل أبيب” وتعتبرها ردًا طبيعيًا على جرائم الاحتلال
أخبار وتقارير - يناير 21, 2015

حماس ترحب بعملية “تل أبيب” وتعتبرها ردًا طبيعيًا على جرائم الاحتلال

رحبت حركة المقاومة الإسلامية حماس بعملية الطعن التي نفذها فلسطيني، صباح اليوم، في تل أبيب والتي أسفرت عن إصابة 16 إسرائيليًّا، ووصفتها حركة “حماس” بأنها “بطولية وجريئة”، وأنها “رد طبيعي على جرائم الاحتلال”.

 واعتبر عضو المكتب السياسي لـ”حماس” عزت الرشق أن “عملية الطعن الفدائية ضد الصهاينة في تل أبيب عملية بطولية وجريئة، وهي الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال وإرهابه ضد أبناء شعبنا”.

في المقابل حمل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بشكلٍ مباشر السلطة الفلسطينية مسؤولية عملية الطعن في تل أبيب بالقول إن “هذه العملية جاءت نتيجة التحريض المستمر من قبل السلطة ضد اليهود ودولتهم إسرائيل”.

ووصف نتنياهو العملية بـ”الإرهابية” مضيفًا أن هذا “الإرهاب يحاول المس بنا في باريس وبروكسيل وفي كل مكان”، معتبرًا أن “حماس” “التي سارعت لمباركة هذه العملية الإرهابية والتي هي شريكة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في حكومة الوحدة، هي نفسها “حماس” التي أعلنت أنها سوف تقدمنا للمحكمة الدولية في لاهاي” وذلك بحسب قوله.

وأضاف نيتانياهو أن “التحريض والتوجه الخطير للمحكمة الدولية مسؤولية عباس، وسنستمر بمحاربة الإرهاب الذي يمارس ضدنا منذ قيام الدولة بمسؤولية عالية، وسنحرص على عدم تحقيق أهدافه”.

وفي وقت سابق اليوم، هاجم الفلسطيني حمزة محمد حسن متروك (23 سنة) من سكان طولكرم شمال الضفة الغربية بسكين عددًا من الإسرائيليين في داخل حافلة إسرائيلية تابعة لشركة “دان” في مدينة تل أبيب، فأصاب 16 منهم، بينهم ستة في حالة الخطر، قبل إصابته برصاصة في قدمه أطلقها عنصر أمن إسرائيلي، بحسب ما أعلنته الشرطة الإسرائيلية.

منفذ العملية دخل إسرائيل بدون تصريح

من جانبها قالت الشرطة الإسرائيلية إن منفذ عملية الطعن في مدينة تل أبيب (وسط)، اشترى السكين من الضفة الغربية، وسافر بها إلى المدينة، صباح اليوم الأربعاء.

وقالت لوبا السمري، المتحدثة باسم الشرطة للإعلام العربي، في تصريحات صحفية إن “منفذ عملية الطعن، وعمره 23 عامًا من طولكرم (شمالي الضفة)، اشترى السكين من مناطق السلطة الفلسطينية”.

وأضافت أن الفلسطيني الذي لم تذكر اسمه “وصل صباحًا إلى تل أبيب، واعتلى الحافلة من محطة السفريات المركزية القديمة هناك، ومع تحرك الحافلة لمسافة قصيرة قام بإشهار سكينًا طاعنًا بها عددًا من الركاب”.

وأشارت السمري إلى أن منفذ العملية وصل إلى المدينة دون الحصول على تصريح من السلطات الإسرائيلية.

ويلزم كل فلسطيني من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة بالحصول على تصريح من السلطات الإسرائيلية في حال أراد الدخول إلى إسرائيل.

إصابة منفذ العملية

ولفتت المتحدثة باسم الشرطة إلى أنه سيتم تمديد اعتقال الفلسطيني لمدة 96 ساعة قبل عرضه على محكمة عسكرية إسرائيلية لتمديد اعتقاله. 

وكان منفذ العملية أصيب برصاصة في قدمه أطلقها عليه عنصر في مصلحة السجون الإسرائيلية تواجد في المكان بعد فراره من الحافلة.

وفيما لم تكشف الشرطة الإسرائيلية عن هوية منفذ العملية، قال مصدر أمني فلسطيني، مفضلاً عدم ذكر هويته، إنه “الشاب حمزة محمد حسن متروك (22 عامًا) من سكان طولكرم ويسكن مدينة رام الله (وسط)”.

كما تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عددًا من الصور نسبوها للشاب “حمزة محمد حسن” مؤكدين أنه منفذ العملية.

وشهدت الأشهر الأخيرة تصاعدًا في عمليات الطعن التي نفذها فلسطينيون داخل الأراضي الفلسطينية، وأيضًا في إسرائيل، وذلك بعد الحرب الأخيرة على غزة التي خلفت أكثر من ألفي قتيل فلسطيني، وأكثر من 11 ألف مصاب، إلى جانب تصعيد الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى في القدس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …