‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير زيارة زوجة السيسي لقناة السويس تثير الجدل ومخاوف من عودة “عصر السيدة الأولى”
أخبار وتقارير - أكتوبر 23, 2014

زيارة زوجة السيسي لقناة السويس تثير الجدل ومخاوف من عودة “عصر السيدة الأولى”

أثارات الزيارة التي قامت بها انتصار عامر قرينة المشير السيسي وبصحبتها عدد من زوجات كبار القادة العسكريين- في مقدمتهن قرينة الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع، وقرينة الفريق محمود حجازي، رئيس الأركان- الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبرها العديد من النشطاء مقدمة حقيقية لعودة مصطلح سيدة مصر الأولى، والتي كان قد عفى عليها الزمن بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير.

وبحسب النشطاء فإن من حق زوجة السيسي أو غيرها أن تقوم بزيارة أي مكان في أي وقت، لكن ليس من حقها أن تدلي بتصريحات صحفية؛ على اعتبار أنها مسئولة في الدولة أو يتم التعامل معها من قبل المسئولين على اعتبار أنها أحد صناع القرار، خاصة أن ذلك يوحي بعودة الصورة القديمة التي كانت عليها جيهان السادات زوجة الرئيس الراحل “أنور السادات” وسوزان ثابت زوجة “الرئيس المخلوع مبارك” والتي كانت تتعامل وكأنها نائب للرئيس الجمهورية وليست مجرد زوجة له، وشكلت سيطرتها على الكثير من مقاليد الدولة عاملاً مهمًا من عوامل قيام ثرة يناير.

واحتفت العديد من الصحف والمواقع المصرية الرسمية والخاصة بزيارة زوجة السيسي لقناة السويس بشكل كبير، وذكرت الصحف أن كلاً من الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، ومحمد الشحات قائد الجيش الثاني الميداني كانا في قد استقبال “انتصار محمد” زوجة السيسي ورفيقاتها، بمبنى “المحاكاة” في القناة واستمعت منهم لما تم إنجازه من أعمال الحفر.

وقد بدأت الأضواء في التسليط الإعلامي على أسرة السيسي مبكرًا حتى قبل فوزره بالرئاسة حيث تتكون أسرته من ستة أفراد هم (السيسي- وزوجته انتصار عامر وهي أيضًا ابنة خالته-ـ وأربعة من الأولاد: 3 ذكور وأنثى واحدة) وجيمع أبناء السيسي يشغلون مناصب مرموقة في الدولة، وصلوا إليها بجهدهم الشخصي الخالص، على حد قول المشير السيسي في أحد لقاءاته التلفزيونية؛ حيث أكد أنه لا يحب الوساطة أو المحسوبية مطلقًا.

ويعمل مصطفى أكبر أبناء السيسي ضابطًا في الرقابة الإدارية بعد تخرجه من الكلية الحربية، فيما يعمل “محمود” ضابطًا بالمخابرات الحربية، ثم ابنته “آية” وتعمل وقد تخرجت العام الماضي من الأكاديمية البحرية، وهي متزوجة من نجل اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، بينما يعمل “حسن” آخر أبناء السيسي مهندس في إحدى كبرى شركات البترول بمصر بعد تخرجه من كلية اللغات والترجمة قسم اللغة الإنجليزية، وهو متزوج من “داليا” ابنة الفريق محممود حجازي رئيس الأركان.

يذكر أن الظهور الرسمي الأول لزوجة السيسي قد أثار أيضًا جدلاً واسعًا على صحفات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهرت معه في إحدى المناسبات العسكرية الرسمية قبل فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أجراها السيسي بناءً على خارطة الطريق التي وضعها مع عدد من القوى السياسية بعد بيان الإطاحة بالرئيس مرسي في الثالث من يوليو لعام 2013، الأمر الذي اعتبر وقتها أنه بداية مبكرة لصناعة “سيدة أولى” مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …