‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير صحيفة جزائرية ترد على “أنا شارلي” بعدد خاص بعنوان “كلنا محمد”
أخبار وتقارير - يناير 14, 2015

صحيفة جزائرية ترد على “أنا شارلي” بعدد خاص بعنوان “كلنا محمد”

“كلنا محمد ــ ولا للإساءة للأنبياء” بهذا المانشت الرئيسي أفردت صحيفة “الشروق الجزائرية ـ خاصة” عددا خاصا اليوم الأربعاء 14 يناير 2014 للدفاع عن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) والرد على اساءات الصحيفة الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو” والتي اساءت نشرت اليوم رسوم كاروكاتورية تسيء للـ”النبي”في عددها اليوم.

 وأحتوى عدد صحيفة “الشروق الجزائرية” على العشرات من الأخبار والتقارير والمقالات التي تدافع عن النبي صلى الله وسلم، وتدفع عن الإسلام تهمة الإرهاب والعنف، مستشهدة على بذلك بتصريحات لشخصيات غربية ومستشرقين ومؤرخين قداما، دافعوا جميعا عن “النبي الكريم” إلى جانب تصريحات صحفية ومقالات لكتاب وسياسيون وإعلاميون جزائريون وقيادات إسلامية جزائرية.

وتعد “الشروق الجزائرية” هي أول صحيفة عربية ورقية تفرد عددا خاصا للدفاع عن النبي، خاصة في ظل الهجمة الشرسة التي يتعرض لها النبي صلى الله علىه وسلم وتعاليم الإسلام، بعد أحداث صحيفة “شارلي إيبدو” والهجوم المسلح الذي تعرضت وأسفر عن مقتل 12 شخصا فرنسيا من بيهم صحفيون ورجال أمن.

وقالت الصيفحة في مطلع عددها (ونحب أن ننوه أن “إصرار مجلة “شارلي إيبدو” على نشر رسومات مسيئة إلى نبينا دفعنا في “الشروق” إلى أن نصدر عددا خاصا دفاعا عن نبينا الكريم وهو شرف لنا ونبيّن في نفس الوقت نفاق الغربيين في النواح على حرية التعبير التي يسقط ضحاياها دائما من المسلمين فقط).

كما أطلق الموقع الألكتروني للصحيفة حملة الكترونية تحت شعار “كلنا محمد” حيث لاقت الحملة تفاعلا واسعا من قبل جزائرين عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وانفجرت تلك المواقع بشعارات وصور وتعليقات للدفاع عن الرسول تحت شعار “كلنا محمد” ردا على نشر الصور المسيئة لمحمد صلى الله عليه وسلم، كما رد الجزائريون بمختلف توجهاتهم وشرائحهم على الحملة العالمية “أنا شارلي” بشعارات مختلفة “أنا محمد.. أنا فلسطين التي سرقت، أنا سوريا التي قصفت، أنا إفريقيا التي تموت جوعا”.

وقام الالاف من نشطاء الفايسبوك من مثقفين وإعلاميين وشباب في العديد من اقطار الوطن العربي والإسلامي باستبدال صورة الحائط “بروفايل” بشعارات باللغة العربية والفرنسية “أنا لست شارلي أنا جزائري”، “أنا لست هاشتاق أنا مسلم”، “أنا محمد”، “أنا أتبع محمد”، “أنا مسلم أحب الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، لا لشارلي”.

كما ناشدت العديد من الجماهير الرياضية الجزائرية لاعبي البطولة المحلية لحمل شعار “لا للإساءة لرسول الله”، خلال مباريات الجولة المقبلة من الرابطة المحترفة الأولى، على اعتبار أن ذلك يعد بمثابة رد على الرسومات “الكاريكاتورية” المسيئة لسيد الخلق والتي تم نشرها عبر صفحات مجلة “شارلي إيبدو” الساخرة الفرنسية.

يذكر أن صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية – التي تعرضت مؤخرا لهجوم كان حديث العالم خلال الأيام الماضية – أعادت اليوم الأربعاء في نشر رسوم مسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم، مستغلة التعاطف العالمي الذي حصلت عليه نتيجة الهجوم الذي تعرضت له ، وهو ماعتبره العديد من المراقبين تحديا واضحا لمشاعر المسلمين في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …