‫الرئيسية‬ أخبار وتقارير مصر وإسرائيل تستهدفان قوارب الصيادين في غزة
أخبار وتقارير - أكتوبر 22, 2014

مصر وإسرائيل تستهدفان قوارب الصيادين في غزة

استهدفت البحرية المصرية و”الإسرائيلة” قوارب الصيادين بقطاع غزة في المياه الإقليمية الفلسطينية قبالة شواطئ رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية، إن قارب صيد فلسطيني تعرض، صباح اليوم الأربعاء 22-10، لإطلاق نار من قبل زورق حربي مصري.

ونقلت وكالة “صفا” المحلية أن زورقًا حربيا تابعًا للقوات البحرية المصرية اقترب، صباح اليوم، من المياه الفلسطينية، وأطلق النار بشكل مباشر ودون إنذار تجاه قارب صيد أثناء مزاولة مهنة الصيد قبالة شواطئ رفح.

وقالت “إنه لم يسجل وقوع أي إصابات في صفوف الصيادين الذي عادوا للوراء؛ خشية تعرضهم للاستهداف وإطلاق النار، سواء من الزورق أو الأبراج العسكرية.

يذكر أن البحرية المصرية تعمل على التضييق على الصيادين، عبر إطلاق النار واعتقال بعضهم وتعرض آخرين للضرب المبرح، فيما لا يزال عدد منهم معتقلا في السجون المصرية.

من جهة أخرى قال نزار عياش، نقيب الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة: إنّ قوات من البحرية الإسرائيلية اعتقلت، صباح اليوم الأربعاء، 5 صيادين فلسطينيين خلال عملهم في الصيد قبالة شواطئ غزة.

وقال عياش، في تصريح صحفي: إنّه تم التأكد من قبل صيادين كانوا بالقرب من القارب الذي تم محاصرته، صباح اليوم الأربعاء، أن قوات بحرية صهيونية اعتقلت 5 من الصيادين من عائلة واحدة، خلال عملهم في صيد الأسماك قبالة شواطئ شمال قطاع غزة.

وأوضح عياش أن “الجيش الإسرائيلي، زعم أن مركب الصيد تجاوز المساحة المسموحة بها والمقدرة بـ6 أميال بحرية”.

ووفق عياش، فإن البحرية الإسرائيلية قامت بمصادرة قارب الصيد.

وسمحت السلطات الصهيونية للصيادين في قطاع غزة بالدخول إلى مسافة 6 أميال بحرية بدلا من ثلاثة؛ وذلك تنفيذا لتفاهمات اتفاق وقف إطلاق النار بين الطرفين الفلسطيني والصهيوني برعاية مصرية.

وتوصل الطرفان “الفلسطيني والصهيوني”، في السادس والعشرين من شهر (يوليو) تموز الماضي، إلى هدنة برعاية مصرية، وتتضمن “وقف إطلاق نار شامل ومتبادل، بالتزامن مع فتح المعابر بين قطاع غزة وإسرائيل، بما يحقق سرعة إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية ومستلزمات الإعمار.

ووفق نقابة الصيادين في غزة، فإن نحو 4 آلاف صياد يعيلون أكثر من 50 ألف نسمة يعملون في مهنة الصيد، تعرضوا لخسائر فادحة طيلة الحرب الصهيونية، تجاوزت الـ”6″ ملايين دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …