‫الرئيسية‬ ترجمات ودراسات السجن 3 سنوات لمساعد مدير أمن الإسماعيلية ومأمور سجن و9 ضباط
ترجمات ودراسات - يناير 10, 2015

السجن 3 سنوات لمساعد مدير أمن الإسماعيلية ومأمور سجن و9 ضباط

قضت محكمة جنح الإسماعيلية، اليوم السبت، بحبس مساعد مدير أمن الإسماعيلية ومأمور سجن المستقبل ونائبه و9 ضباط آخرين 3 سنوات وكفالة 5 آلاف جنيه، لاتهامهم بالتقصير فى أداء عملهم ما أدى إلى هروب سجينين.

وتعود الواقعة إلى شهر يوليو الماضى، حيث هرب اثنان من المسلجين خطر بقسم المستقبل بالإسماعيلية بينهم محكوم عليه بالإعدام.

وكشفت التحقيقات أن المتهمين تسببوا “تقاضوا رشوة مالية نظير إعانة أحد السجناء المحكوم عليهم على الفرار من محبسه، والتربح، والإضرار العمد بمصالح جهة عمله”.

وأحال النائب العام هشام بركات المتهيمن لمحكمة الجنايات فى شهر أغسطس الماضى بتهم الخطأ والإهمال الذى أضر بجهة عملهم وإخلالهم باللوائح والقوانين المعمول بها فى مصلحة السجون ما ساعد السجينين على الهرب.

وكانت التحقيقات قد كشفت أن الهاربين هما “خالد رياض منصور” المحكوم عليه بالإعدام لتورطه في ارتكاب جرائم اقتحام و حرق و تخريب مركز شرطة أبو صوير و قتل بعض ضباط و أفراد الشرطة ” القضية رقم 3584 لسنة 2013 جنايات القنطرة غرب” و الثاني سليمان زايد حسن المحكوم عليه بالإعدام لارتكابه جرائم القتل العمد و السرقة بالإكراه و قطع الطرق ” القضية 3720 لسنة 2014 جنايات مركز الإسماعيلية “.

وتوصلت التحقيقات إلى أنه فجر اليوم الأول من عيد الفطر الموافق الاثنين 27 يوليو 2014 تمكن أمين شرطة ” أحمد فتحي محمد و شهرته أحمد السويسي ” من قوة النظام بالسجن من الدخول من البوابة الرئيسية بسيارة ذات زجاج داكن دون اعتراض من قوة تأمين البوابة و اجتاز أفنية السجن إلى أماكن لا يصرح بدخول سيارات العاملين فيه إليها ثم قام أمين الشرطة المتهم ” محمد صفوت عوض الله زيدان ” بفتح الزنزانة الخاصة بكل من السجينين و إخراجهما و اصطحابهما إلى السيارة ثم عبر بها المتهم الأول من البوابة دون أي إجراء أمنى سواء استيقاف أو تفتيش.

كما كشفت التحقيقات مخالفة الضباط المتهمين لقانون السجون و القواعد المنظمة للعمل به و أن الضابط النوبتجي سلم مفاتيح الزنازين لامين الشرطة و أن قوات تأمين البوابة و العنابر لم تتصدي لعملية تهريب الحكوم عليها بأية صورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …