‫الرئيسية‬ ترجمات ودراسات “الراقصة” تفضح حزب النور
ترجمات ودراسات - أكتوبر 22, 2014

“الراقصة” تفضح حزب النور

أثارت تصريحات نادر بكار- المتحدث باسم حزب النور, التي تفاخر بها خلال لقائه مع عمرو أديب- بأنه لم يتحدث عن برنامج “الراقصة” الذي يذاع على قناة القاهرة والناس، استياء نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي, حيث دشن نشطاء “تويتر” صفحة بعنوان “نادر بكار والراقصة”, وهاشتاج بعنوان #‏الراقصون _على_السلالم.
خاصة أن هذه النوعية من التصريحات لبكار ليست الأولى, حيث قال فى تصريحات سابقة له: إنه يشاهد الأفلام، وأن سماع الموسيقى فيه خلاف، وأنه لا يلزم أحدا برأي فقهي فيها؛ لأن بها خلاف سائد، حسبما قال.
وأضاف: “على فكرة أنا بتفرج على أفلام، ولا أجد غضاضة في ذلك، فيلم عربي مثل فيلم المصلحة، وليا فيه ملاحظات، وفي موضوع الأغاني أنا أرى أن فيها خلاف سائغ، وأنا أنتمي لمؤسسة دعوية لها رأي في المعازف، ونحن لا نلزم أحدا برأي فقهي، وهذا خلاف سائغ”.
ومن هنا أُطلق عليه وعلى حزبه لقب المصلحة, حيث قال أحد النشطاء: “نادر بكار لما فكر يشوف فيلم، شاف فيلم اسمه المصلحة، بس الصراحة قال له بعض ملاحظات على الفيلم مش وقتها، أعتقد إن النسخة السلفية من الفيلم هايبقى اسمها المصلحة والمفسدة”, ومن هنا أطلق على حزب النور اسم “حزب المصلحة”.
وبدوره, أعاد “بكار” نشر مقطع الفيديو الذي تداوله النشطاء لتصريحاته بالبرنامج على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، معقبا عليه: “كلام نادر بكار عن برنامج “الراقصة” الذي حرفه الإعلام”, إلا أنه قال فيه بالنص: “حين سمعنا عن برنامج “الراقصة” على قناة القاهرة والناس احتج الأزهر واحتجت دار الإفتاء وكثير من القيادات السلفية, ثم تركت القناة كل هؤلاء وقالت السلفيين شغلاهم الراقصة.
ونقل المحامي عَمْرُو عبد الهادي، عضو مؤسس بجبهة الضمير, تصريح بكار: نحن الوحيدون الذين لم نعترض على برنامج “الراقصة.. ووقفنا نتفرج”، وتسائل متهكما: “بتتفرج على إيه يا شيخ نادر.. استغفر الله العظيم”.
وتسائل د. جمال نصار، المحلل السياسي، “ماذا يقال لأمثال هؤلاء؟!”.
بينما تنوعت تعليقات المغردين ما بين الناقدة والمستنكرة والساخرة، ومنها “المصلحة تحكم.. اعمل نفسك ميت.. سنحيا في أي ناحية وشريعة من كل ناحية.. الكتاب والسنة بفهم بكار الأمة.. الرد المناسب على بكار مصلحة ولا مروحة”.
وقال المغرد “عمدة طويطر”: “طيبعى اللى مهنته طبال ميعترضش على برنامج الراقصة”.
وسخرت “fatma” من تصريحات المتحدث باسم حزب النور قائلة: “أهم حاجة إن نادر بكار الوحيد باعترافه اللى معترضش على برنامج الراقصة، وطبعا تشجيعا منه للفن الهادف هيكون أول المتابعين”.
وأضاف المغرد “أ. صلاح المهيني”: “عمالة حزب النور.. بإقرار نادر بكار.. اعترضوا على مرسي.. وسكتوا على حفل الراقصة دينا”.
وتهكم المغرد “أحمد الفاتح” على تصريحات بكار قائلا “لا.. سلفى فعلا”!.
وقال المغرد“philip london” “علشان إنتم دايما تستنوا تشوفوا مين الكسبان وتركبوا معاه”.
وأضاف“Abo Eskndar” :”يخرب بيت الانتخابات اللى تذل.. صحابها يا جدع”.
وأردف: “الغريب أننا نحن الوحيدين الذين لم يتحدثوا في الأمر.. ووقفنا نتفرج.. ولكن لا يصح أنك مش عارف تتشطر على المش عارف إيه وجاي تتشطر عليا أنا”.
وهو ما استنكره المعلقون على الفيديو، حيث قال“Ashraf Mohey Eldemerdash” : الغريب أن نادر بكار بيعترف إنهم صمتوا على برنامج الراقصة وفيلم حلاوة روح ولم يعترضوا”.
وتهكم “محمد علي يوسف المهدى” قائلا: “السلطة.. سبحان الله.. دلوقت يترك الأمر للسلطة.. كان فين الكلام دا أيام د. مرسى، ولا دا الدين البرهامى الجديد”.
وقال“Mohamad Fawwaz” :فرحان إنك ما أنكرتش المنكر عشان مش عايز تزعل حد منك ومن حزبكم فعلا يبيع دينه بعرض من الدنيا قليل”.
وتساءل “سيد عزوز” قائلا: “ماذا ستقولون لله يوم القيامة على عدم اعتراضكم على هذه الأفلام والبرامج؟ هل ستقولون أنكم كنتم مشغولين فى شرح العقيدة الطحاوية؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

إعلان وفاة.. هل أتم الصهاينة سيطرتهم على الجامعة العربية؟

ربما يعلم العدو الصهيوني أن كلمة واحدة تخرج من على منبر جموعي واحد، تفعل ما لا تفعله مئات …